ما هي ديانة اليابان الرسمية

ما هي ديانة اليابان الرسمية

ما هي ديانة اليابان الرسمية؟ في اليابان يطلق مصطلح (الدين) على الأديان ذات المذاهب المحدّدة، والتي تتطلب العضوية لاعتناقها.  وقد ظهر هذا المصطلح في القرن التاسع عشر الميلادي. بينما عدم التدين، فهو طريقة للتعبير عن رؤية اليابانيين الدينية، وموقفهم من الأديان. وفي موقع محتويات سنتعرّف على الديانة الرسمية في اليابان، وعلى غيرها من المعلومات.

ما هي ديانة اليابان الرسمية

ديانة اليابان الرسمية هي الديانة البوذية وأيضاً ديانة الشينتو، فحوالي 160 مليون نسمة يتّبعون الديانة البوذية. بينما حوالي 96 مليون نسمة يتّبعون ديانة الشنتو. كما أن مليونيّ نسمة يتّبعون الديانة المسيحية، ومليون نسمة يتّبعون الديانات الأخرى. في حين كشفت الإحصاءات أن 40% من سكان اليابان يعتنقون الأديان، وفق النسب التالية: [1]

  • حوالي 35% من اليابانيين يعتنقون البوذية.
  • وهناك حولي 4% يعتنقون الشنتو والأديان المشتقة منه.
  • كما أنّ هناك حوالي 3% من اليابانيين يعتنقون الديانة المسيحية.

شاهد أيضًا: ما هي ديانة افغانستان الرسمية

معلومات عن الديانات في اليابان

بعد أن عرضنا ما هي ديانة اليابان الرسمية، نعرض فيما يلي العديد من المعلومات حول الديانات الأكثر انتشارًا في اليابان كالتالي: [1]

  • غالبية اليابانيين يجدون أن الدين يتمثل بالانتماء والالتزام بمنظّمات وطوائف الشنتو.
  • 80% يعبدون الآلهة اليابانية القديمة في المزارات، ويقدمون لها الأضاحي والذبائح.
  • يشارك في إحياء طقوس الشنتو أيضًا الأشخاص غير المتديّنين، من الذين لا ينتمون لتلك الطوائف أو المنظمات.
  • ديانة الشنتو تعتمد كليًا على الفعل، والاستمرارية في إقامة الطقوس الدينية، وهذا يعود إلى الرابط بين اليابان المعاصرة وجذورها التاريخية القديمة.
  • يوجد في اليابان أكثر من 88.591 من مزارات الشنتو، وهي تنتشر في جميع أنحاء البلاد.
  • ويؤمن أتباعها بأن القوى الروحيّة تظهر في الأماكن الطبيعية، كالجبال والأنهار وغيرها، وفي صورة البشر والحيوانات أيضًا.

شاهد أيضًا: ما هي ديانة دولة غانا

ما هي ديانة الشنتو

عرفت اليابان ممارسات طقوس الشنتو التي تعني (طريق الآلهة)، والمعتقدات الشعبية المستوحاة من الأساطير في القرن الثامن. بينما في القرن الحادي عشر، عُرفت الشنتو كدين المزارات العامة، المحدّدة لعبادة الآلهة المتعددة (كامي) ومازالت تمارس طقوسها إلى يومنا هذا لا سيما في المناسبات كالاحتفالات بالنصب التذكاري لذكرى الحرب، وفي مهرجانات الحصاد. هذا وتجمع الشنتوية بين الممارسات الروحية المستمدّة من التقاليد اليابانية المحلية والإقليمية المتنوّعة في العصور الغابرة، القائمة على عبادة الآلهة التي تمثّل قوى الطبيعة. وليس للشنتو مؤسس، ولا كتب مقدسة دينية، وليس لها عقائد ثابتة. [1]

بذلك نكون قد وضّحتا ما هي ديانة اليابان الرسمية والتي يعتنقها معظم الشعب الياباني. كما وتطرّقنا إلى العديد من النقاط، حول الديانات في هذا البلد الآسيوي، الغني بالثقافات والعبادات التي تستند في معتقداتها إلى أساطير الأولّين، وتقديس أضرحة الأجداد.

أسئلة شائعة

  • كم عدد المسلمين في اليابان؟

    يقدّر عدد المسلمين في اليابان بحوالي ١٥٠ ألف نسمة، ونسبتهم تبلغ حواللي ٠.١ % من السكان. وهي أقلّ نسبة بين دول العالم، منهم ٢٠ ألف من إندونيسيا، و ١٠ آلاف من الباكستان، و ٩ آلاف من بنغلاديش، و ٥ آلاف من كل من ماليزيا وإيران. كما وأن نسبة المسلمين من الدول العربية لا تتجاوز ٤ آلاف نسمة.

  • هل اليابان تحترم المسلمين؟

    إنّ دولة اليابان المتمثلة بالحكومة والشعب تحترم جميع الأديان والمذاهب في الأرض، ولا يفرقون في التعامل، كما وتحرص دولة اليابان على احترام جميع الأديان والمعتقدات سواءً مسلمين أو مسيحيين أو غيرها.

  • هل اليابانيين يؤمنون بالله؟

    يؤمن الشعب في دولة اليابان بآلهة الأرض بالإضافة إلى غيرها من الآلهة، ولذلك فإنّ أديانهم عديدة وعباداتهم متنوعة، وهم أكثر تأثراً بالأديان الطبيعيّة.

المراجع

  1. ^nippon.com , مفهوم الدين عند اليابانيين , 06/12/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات