ما هي قصة فيلم أصحاب ولا أعز وسبب الضجة الإعلامية عليه

كتابة أسماء السيد -
ما هي قصة فيلم أصحاب ولا أعز وسبب الضجة الإعلامية عليه

فيلم أصحاب ولا أعز، أحدث أفلام السينما المصرية، من إنتاج شركة نتفليكس NetFlix العابرة للقارات، حيث كان العرض الأول له يوم الخميس الماضي خلال حفل خاص بأحد عروض السينما الفخمة في دبي، وقد أثار الفيلم ضجة إعلامية كبيرة لدى عرضه الأول، وسنتعرف خلال هذا المقال على سبب تلك الضجة وقصة هذا الفيلم والقضايا التي طرحها.

فيلم أصحاب ولا أعز

فيلم أصحاب ولا أعز شاركت في بطولته الرئيسية الفنانة المصرية منى زكي بعد غياب ملحوظ خلال الفترة السابقة، وهو من الأفلام الضخمة من ناحية الإنتاج، حيث صرحت شركة نتفليكس المنتجة للفيلم عن نيتها ترويجه في أكثر من 190 دولة حول العالم، وتنوي ترجمته لثلاثين لغة، ودبلجته بثلاث لغات، وقد تعرض الفيلم منذ اللحظة الأولى للعديد من الانتقادات وردود الأفعال الصادمة، وقد عبر الكثيرون ممن شاهدوا العرض الأول عن صدمتهم لجرأة السيناريو والحوار، وأنهم تفاجئوا بوجود شخصية تعاني من الشذوذ الجنسي من ضمن شخصيات الفيلم حيث سلط عليه المخرج الضوء بشكل لافت خلال أحداث الفيلم.

شاهد أيضًا: علاقة منى زكي واحمد حلمي بعد فيلم اصحاب ولا اعز

قصة فيلم أصحاب ولا أعز

فيلم أصحاب ولا أعز هو فيلم بهوية إيطالية حيث إن قصته مقتبسة من قصة أحد الأفلام الإيطالية، وتدور قصته حول سبعة أصحاب أرادوا خلال اجتماعهم على العشاء بأحد منازلهم أن يكسروا الملل فقرروا أن ينخرطوا في لعبة تتبلور في أن يترك كل واحد منهم هاتفه النقال على مائدة العشاء، على أن يفتح الجميع صناديق رسائلهم الحديثة ويرفعون أصوات الرسائل الصوتية الأخيرة، ولا شك أن اللعبة كانت في بدايتها شيقة ومسلية، ولكنها سرعان ما انقلبت إلى مأساة حقيقية، حيث عرف من خلالها الكثير من الفضائح والأسرار الخاصة، والتي كشفت عن الزوايا الحادة داخل كل شخصية منهم وما يخفيه فيها، وأصبح الجميع عراة أمام بعضهم البعض، وسقطت كل الأقنعة، وأصبح الجميع مكشوفًا أمام الآخر.

فيلم أصحاب ولا أعز ويكيبيديا

يمكن التعرف على بعض المعلومات عن الفيلم من خلال ما يلي:

  • اسم الفيلم: أصحاب ولا أعز.
  • إنتاجه: مصري عالمي وهو من إنتاج منصة نتفليكس العالمية.
  • بطولة: منى زكي، وإياد نصار، وعادل أكرم، وجورج خباز.
  • تأليف وإخراج: المخرجة اللبنانية نادين لبكي.
  • مكان وتاريخ العرض: دبي، عام 2022م.
  • أثار الفيلم ضجة كبيرة بسبب جرأة الحوار، وبسبب تضمنه لبعض الإيحاءات التي تتنافى مع قيم المجتمع.

شاهد أيضًا: ملخص قصة فيلم منى زكي الجديد

سبب الضجة التي أثارها فيلم أصحاب ولا أعز

تسبب العرض الأول لفيلم أصحاب ولا أعز مطلع هذا العام 2022م في شيوع حالة من الاستياء الشديد مرجعها إلى احتواء الفيلم على الكثير من الألفاظ البذيئة والجمل والعبارات الخادشة، بالإضافة إلى الحوار غير المتوائم مع القيم والأخلاق العامة المتعارف عليها في المجتمع العربي، كما أن الفيلم تضمن شخصية مثلية تعاني من الشذوذ الجنسي المثلي، حيث اعتبر الكثيرون أن تبني تلك الشخصية داخل الفيلم موافقة صريحة من أبطال الفيلم ومخرجته على تلك المثلية، وأنها جزء من المجتمع، وهو ما يتنافى تمامًا مع الواقع، الذي يثبت أن المثلية فئة منبوذة في المجتمع العربي.

طلاق أحمد حلمي ومنى زكي

على خلفية ما أثير من ضجة إعلامية حول التجاوزات التي احتوى عليها فيلم أصحاب ولا أعز، خرجت الكثير من الشائعات التي تشير إلى انفصال وطلاق الفنان أحمد حلمي والفنانة منى زكي بعد زواج استمر لسنوات طويلة، وأثمر عن أبناء وبنات تجاوزوا مرحلة المراهقة إلى مرحلة الشباب، وقد عبر الكثيرون ممن سمعوا تلك الشائعة عن حزنهم لهذا الانفصال المباغت، وذلك قبل أن تعلن مصادر مقربة من الثنائي حلمي ومنى أن ما تم إعلانه من أخبار تفيد طلاقهما هو مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة، وأن الزوجين يعيشان حياة متفاهمة ومنسجمة، وأن تلك الضجة المثارة حول الفيلم لن تؤثر على علاقتهما المتينة، فيما أعلن المتابعون عن سخف فكرة الفيلم وأنه لم يقدم الإباحية والشذوذ.

شاهد أيضًا: ما اسم اول فيلم فيديو تم تصويره وكم كانت مدته

وفي ختام هذا المقال عن فيلم أصحاب ولا أعز نكون قد قدمنا تقريرًا كاملاً عن الفيلم، وأبطاله، وقصته، والضجة التي أثارها الفيلم، ومدى تأثيرها على الواقع المجتمعي، وما أشيع عن طلاق الثنائي أحمد حلمي ومنى زكي، إلى جانب الكثير من المعلومات عن الفيلم والشركة المنتجة له.

382 مشاهدة