متى تم اكتشاف الجري

كتابة يسرى ياسر -
متى تم اكتشاف الجري

متى تم اكتشاف الجري ؟، حيث أن الجري أو الركض من الأنشطة الرياضية والبدنية المهمة التي لها العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان كما أنها موجودة منذ قديم الزمان من أجل استخدامها في السباقات، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه الرياضة وكيف تتم وأهمية رياضة الجري لجسم الإنسان والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا بشيءٍ من التفصيل.

متى تم اكتشاف الجري

تم اكتشاف الجري في عام 1829 قبل الميلاد، حيث تم العثور على مجموعة من الوثائق عن الاحتفالات الدينية التي كانت يعقد فيها سباقات للسرعة التنافسية في أيرلندا، والتي يرجع عمرها إلى 2.6 مليون سنة تقريبًا، حيث تعتبر رياضة الجري من الرياضات السهلة والبسيطة التي يمكن أن يقوم بها معظم الناس في جميع الأعمار، حيث أنها لا تتطلب الاشتراك في نادي معين أو استخدام الأدوات الرياضية كما يمكن أن يقوم بها الشخص بمفرده دون الانضمام إلى جماعات مثل بعض الرياضات الأخرى، وتعتمد هذه الرياضة على تحريك القدمين بشكل سريع مقارنةً بالمشي حيث يتم تحريك العضلات بقوة مما يؤدي إلى تقويتها وإكسابها الكتلة، كما أنه يعزز الدورة الدموية في الجسم نتيجة زيادة تدفق الدم بسبب الحركة السريعة ويمكن القيام بالجري في العديد من الأماكن العامة فلا يلزم الأمر الذهاب إلى صالة رياضية وبالتالي يمكن للجميع القيام بها.[1]

شاهد أيضًا: متى تم اختراع الركض

أهم فوائد رياضة الجري

تعتبر رياضة الجري من أهم الرياضات التي تقدم العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:[1]

  • تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • زيادة قوة العضلات والعظام والمفاصل حيث أنه يزيد من كثافة المعادن المختلفة كما أنه يساعد على الوقاية من مشكلة هشاشة العظام والتهابات المفاصل.
  • تعزيز صحة القلب عن طريق الوقاية من ارتفاع نسبة الدهون والكوليسترول في الدم وبالتالي تقليل فرصة الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • تقوية الجهاز المناعي لجسم الإنسان والوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض.
  • المساعدة في عملية انقاص الوزن عن طريق زيادة حرق السعرات الحرارية.
  • تحسين النوم والوقاية من الأرق.
  • تقليل ضغط الدم المرتفع.
  • إمداد الجسم بالطاقة.

ما هي أضرار الجري الكثير

على الرغم من الفوائد الصحية المتعددة لرياضة الجري إلا أن الجري الكثير يمكن أن يسبب الكثير من الأضرار والمشاكل خاصةً عند كبار السن مثل زيادة معدل ضربات القلب كما أن كثرة الجري لفترات طويلة من الممكن أن يؤدي إلى الجفاف وبالتالي فهو يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي، كما أن كثرة الجري تزيد من تدفق الدم إلى جميع أعضاء الجسم مما يزيد من كمية البول التي تنتج في المثانة ويحتاج الشخص إلى التبول المستمر، كما أن الجري بدون تناول الطعام من الممكن أن يؤدي إلى هبوط في الدورة الدموية.[1]

شاهد أيضًا: من عناصر اللياقة البدنية المرتبطة بالأداء الحركي

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال متى تم اكتشاف الجري ؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن هذه الرياضة وأهم الفوائد المختلفة التي تقدمها لجسم الإنسان وكذلك أضرار الجري الكثير والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Live strong.com , The benefits of running in the morning , 02/12/2021
92 مشاهدة