متى توفيت حفصه رضي الله عنها

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 9 ديسمبر 2020 , 18:12
متى توفيت حفصه رضي الله عنها

متى توفيت حفصه رضي الله عنها هو الموضوع الذي سيطرحه هذا المقال، فقد أباح الله جلّ و علا لرسوله و حامل رسالته محمّد صلّى الله عليه و سلّم أن يتزوج بأكثر من أربع نساء و هذه الإباحة اُختصّ بها عليه الصّلاة و السّلام دون غيره أمّا باقي الرّجال فقد أباح الله لهم الزّواج بأربع نساءٍ فقط، فقد تزوّج عليه الصّلاة و السّلام بأكثر من تسع نساء و منهنّ حفصة رضي الله عنها و أرضاها.[1]

حفصة رضي الله عنها

حفصة رضي الله عنها هي إحدى أزواج النّبيّ عليه الصّلاة و السّلام لازمته و تقرّبت إليه كسائر زوجاته و أخذت عنه العلم في القرآن الكريم و السنّة النبويّة الشّريفة كما روت عنه الكثير من الأحاديث و منها: “إنِّي لأَرجو أن لا يدخلَ النَّارَ أحدٌ إن شاءَ اللَّهُ مِمَّن شَهدَ بدرًا أو الحُديبيَةَ . قالَ: قلتُ: يا رسولَ اللَّهِ أليسَ قالَ اللَّهُ: وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا ؟ . قالَ: فلم تسمعيهِ: ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوْا، وَنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا”،[2] و قد كانت رضي الله عنها  تتّسم بالذّكاء وحبّها للعلم فكانت تطرح الكثير من الأسئلة على رسول الله صلّى الله عليه و سلّم لتغوص في حقيقة الأمور الشّرعية و الحكمة منها فقد أخذ عنها العلم الكثير من الصّحابة و التّابعين و أوّلهم أخيها عبد الله بن عمر رضي الله عنه، و أنعم الله تعالى عليها بالصّلاح و التّقوى تقضي ليلها في العبادة و الصّلاة و قراءة القرآن و تتعبّد نهاراً بما ييسر الله تعالى لها فحظيت بشهادةٍ من جبريل عليه السلام بأنّها امرأةٌ صالحةٌ متعبّدةٌ تقيّة و بشّر النّبي بأنّها ستكون من أزواجه في الجنّة بإذن الله تعالى.[3]

نسب حفصة رضي الله عنها ومولدها

أم المؤمنين حفصة رضي الله عنها و عن سائر أمّهات المؤمنين هي حفصة بنت عمر بن الخطّاب بن نفيل بن عبد العزّى بن رباح بن عدي بن كعب بن لؤي، أمّها زينب بنت مظعون بن حبيب بن وهب، ولدت السيّدة حفصة رضي الله عنها و أرضاها في العام الذي شارك فيه النّبيّ عليه الصّلاة و السّلام في بناء الكعبة مع قريش و كان ذلك قبل خمسة أعوامٍ من بعث النّبي عليه الصّلاة و السّلام و قبل الهجرة بثماني عشرة سنة و حسب التّاريخ الميلادي فإنها ولدت في سنة ستمائة و أربعة للميلاد و هي البكر لأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه بين أولاده و قد عاشت حياةً كريمةً قبل زواجها  من الرّسول صلّى الله عليه وسلّم و بعده رضي الله عنها و أرضاها فمتى توفيت حفصه رضي الله عنها.[4]

زواج حفصة من خنيس السهمي

من أحداث حياة أمّ المؤمنين حفصة رضي الله عنها قبل الإسلام تزوّجها الصّحابيّ الجليل خنيس بن حذافة السّهمي رضي الله عنه وعندما جهرت الدّعوة الإسلاميّة كان الاثنين من أوائل من أسلم و آمن بما أنزل على محمّد صلّى الله عليه و سلّم فسلكا طريق الهداية و الحقّ ليفوزا بجنّات النّعيم وقد لحقت حفصة و زوجها بالمسلمين الذين هاجروا إلى المدينة فعاشوا و استقرّوا بها، و عند بدء الغزوات كان خنيس السهميّ من أوائل المجاهدين في سبيل الله لنصرة دين الحقّ رضي الله عنه فشارك في غزوة أحد و بدر و أصيب بهما حتى وافت زوج حفصة المنيّة في السنة الثالثة للهجرة إثر هذه الجراح و ترمّلت من بعده حفصة رضي الله عنها و حزنت عليه حزناً شديداً و الله أعلم.[5]

متى توفيت حفصه رضي الله عنها

اختلف العلماء في تحديد تاريخ وفاة أمّ المؤمنين حفصه رضي الله عنها و تعددت الرّوايات في ذلك و منها أنّه قيل أنّها قد توفيت في السّنة السّابعة و العشرين للهجرة في نفس العام الذي فتحت به إفريقيا في عهد الخليفة الرّاشدي عثمان بن عفّان رضي الله عنه و في رواية أخرى أنها توفيت في السّنة الخامسة و الأربعين للهجرة و هذا الأصحّ و الرّاجح من القول لأنّها رضي الله عنها قد شهدت مقتل عثمان بن عفان و أرادت الخروج مع السيّدة عائشة رضي الله عنها إلى البصرة سنة ست و ثلاثين للهجرة، و بذلك فإنّ إجابة سؤال متى توفيت حفصه رضي الله عنها فقد توفيت في السّنة الخامسة و الأربعين للهجرة و قد تركت عِلماً يتبعه من بقي من الصّحابة و التابعين رضي الله تعالى عنهم أجمعين و الله أعلم.[6]

زواج النبي صلى الله عليه وسلم من حفصة

بعد وفاة زوج السيّدة حفصة الصحابيّ الجليل خنيس السهميّ أقامت في بيت أبيها عمر بن الخطّاب فرقّ قلبه على ابنته التي ترمّلت و بدأ بالبحث لها عمّن يتزوّجها من الرّجال الصّالحين الأتقياء فعرض ما في نفسه على عثمان بن عفان ففكر بالأمر أيّاماً ثمّ رفض طلبه ثمّ سأل أبا بكر عن حاجته فلم يجبه أبو بكر الصّديق رضي الله عنه فغضب عمر بن الخطّاب غضباً شديداً و بعد بضعة أيّام خطبها النّبيّ عليه الصّلاة و السّلام من أبيها و تزوّجها فجاء إليه أبو بكر الصديق ليبرّر له سكوته و عدم ردّه على طلب عمر فقد أسرّ له رسول الله صلّى الله عليه و سلّم أنّه يريد خطبتها لنفسه و قال له لو أنّ النّبي عليه الصّلاة و السّلام لم يتزوّجها لتزوّجتها أنا، و قد تزوّجها النّبي في السّنة الثّالثة للهجرة و هي في سنّ العشرين عاماً و الله أعلم.[6]

إكرام رسول الله صلى الله عليه وسلم لحفصة

حظيت حفصة رضي الله عنها بعد زواجها من النّبي عليه الصّلاة و السّلام بحبّه و غمرها بعطفه كما فعل مع مَن هنّ قبلها من الزّوجات حيث كانت هي الزّوجة الثالثة له و كانت حياتها في بيت النّبوة حيوية بهيجة مع رسول الله صلّى الله عليه و سلّم و لأن النّبي عليه الصّلاة و السذلام  كان من صفاته أنّه لا يضرب في وجه أحدٍ ما يكره و خاصّة أزواجه رضي الله تعالى عنهن، فقد أكرمها عليه الصّلاة و السّلام و صانها فأرضاها في حادثة التّحريم لكي لا تحزن، فعاشت معه في عزّ و كرامة و نالت من علمه و اتّبعت سنّته رضي الله عنها و كانت رضي الله عنها شديدة الغيرة من أزواج النّبي عليه الصّلاة و السّلام و كنّ هنّ أيضاً يشعرن بالغيرة منها و كانت تتقرب من الرّسول بحبها و حنانها و فعلها لما يحبّ و الله أعلم.[6]

 طلاق الرسول صلى الله عليه وسلم لحفصة

لم يرد في الأحاديث النّبويّة الشّريفة  سبب طلاق الرسول صلى الله عليه وسلم لحفصة لكنّ الله تعالى قد أنزل عليه الوحي و أمره بأن يراجعها فراجعها و بشرّها بأنّها زوجته في الجنّة وجاء بذلك في الأحاديث النّبويّة الشّريفة لكنّ العلماء و الفقهاء المسلمين قد ربطوا طلاق الرسول صلى الله عليه وسلم لحفصة و حادثة التّحريم  الّتي ورد ذكرها في سورة التّحريم أنّها كانت يوماً في بيت أبيها و كان ذلك في نفس يومها أي اليوم الّذي يقضيه الرّسول عندها فلمّا جاء النّبيّ عليه الصّلاة و السّلام فلم يجدها أمر بالجارية ماريّا فقضى يومه في بيت حفصة معها و أصاب منها و عندما علمت حفصة رضي الله عنها شعرت بالغيرة و حزنت و عاتبت النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم  على ما فعله فقال لها لكي يرضيها ويزيل عنها الحزن أنّه سيحرّم الجارية ماريّا عن نفسه فلا يمسّها و أمرها بأن لا تخبر أحداً بذلك  فنزل قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ}،[7] ونزلت هذه الآية عتاباً لرسول الله وعلم عليه الصّلاة والسّلام أنّ حفصة قد أفشت سرّه لبقيّة أزواجه فطلّقها جزاءً لما فعلت والله أعلم.[8]

حياة حفصة بعد رسول الله

اعتكفت السيّدة حفصة رضي الله عنها في بيتها بعد أن توفّي الرّسول صلّى الله عليه وسلّم و تفرّغت لعلمها و عبادتها و كانت رضي الله عنها قد وحدّت جهودها مع أمّ المؤمنين عائشةً رضي الله عنها فكانت تأخذ رأيها في كلّ مسألةٍ و أمرٍ و قد أرادت الذّهاب معها للبصرة بعد استشهاد الخلفية عثمان بن عفّان لكنّ أخاها عبد الله بن عمر رضي الله عنه قد منعها فظلّت مقيمةً في المدينة المنوّرة حتّى وفاتها  فمتى توفيت حفصه رضي الله عنها  و إجابته بأنّها توفّيت في السّنة الخامسة و الأربعين للهجرة والله أعلم.[9]

مناقب حفصة رضي الله عنها

إنّ من مناقب السيدة حفصة رضي الله عنها أنّها كانت متعبّدةً صوّامةً قوّامةً و قد شهد لها بذلك جبريل عليه السّلام بأمرٍ من الله تعالى و قد روت عن النّبيّ عليه الصّلاة و السّلام و عن أبيها عمر بن الخطّاب ستّين حديثاً  و وردوا في صحيحيّ البخاريّ و مسلم  و من أهمّ مناقبها أنّها ورثتخريج كتاب السنةت عن أبيها نسخة القرآن الكريم الّتي جمعها أبو بكرٍ الصّدّيق في خلافته و أخذه من بعد عمر بن الخطّاب  بعد أن خلفه و قد استفاد منها عثمان بن عفّان عندما كتب القرآن الكريم في عدّة نسخٍ ليوزّعها على أنحاء الدّولة الإسلاميّة والله اعلم.[10]

متى توفيت حفصه رضي الله عنها مقالٌ تحدّث عن حفصة رضي الله عنها وعن صفة الرسول عليه الصلاة والسلام المخصوصة به بكثرة الأزواج كما ورد فيه نسب حفصة رضي الله عنها ومولدها وزواج حفصة من خنيس السهمي وأجاب عن سؤالٍ اختلف في إجابته الفقهاء وهو متى توفيت حفصه رضي الله عنها كما تحدّث المقال عن زواج النبي صلى الله عليه وسلم من حفصة وطلا الرسول صلى الله عليه وسلم لحفصة كذلك جاء فيه ذكر حياة حفصة بعد رسول الله ومناقب حفصة رضي الله عنها وأرضاها.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , أزواج النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أمهات المؤمنين رضي الله عنهن , 09/12/2020
  2. ^ تخريج كتاب السنة , الألباني/حفصة أم المؤمنين/860/إسناده جيد على شرط مسلم
  3. ^ islamweb.net , (4) حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنها , 09/12/2020
  4. ^ islamstory.com , حفصة زوجة الرسول , 09/12/2020
  5. ^ islamweb.net , (4) حفصة بنت عمر بن الخطاب رضي الله عنها , 09/12/2020
  6. ^ islamstory.com , حفصة زوجة الرسول , 09/12/2020
  7. ^ سورة التحريم , الآية 1
  8. ^ islamqa.info , ماهو سبب تطليق النبي صلى الله عليه وسلم لأم المؤمنين حفصة رضي الله عنها؟ , 09/12/2020
  9. ^ islamstory.com , حفصة زوجة الرسول , 09/12/2020
  10. ^ marefa.org , حفصة بنت عمر , 09/12/2020
916 مشاهدة