متى توفيت فاطمة الزهراء

كتابة سندس - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 15:09
متى توفيت فاطمة الزهراء

متى توفيت فاطمة الزهراء ؟، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ السيدةَ فاطمةَ هي ابنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفي هذا المقال سيجد القارئ الإجابة على السؤال المطروح في بدايةِ هذه المقدمةِ، كما سيجد نبذةً مختصرةً عنها، ثمَّ سيجد أهمَّ الأحاديث النبويةِ التي بينت فضل السيدةِ فاطمةَ.

متى توفيت فاطمة الزهراء

تُوفيت السيدة فاطمةُ الزهراءَ -رضي الله عنها- في السنة الحاديةَ عشرَ للهجرةِ، وبالتحديد بعد وفاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بستةِ أشهرٍ، وقد كانت أول أهل بيته لحوقًا به، ودليل ذلك ما رُوي عن السيدة عائشة -رضي الله عنها- حيث قالت: “أَقْبَلَتْ فَاطِمَةُ تَمْشِي كَأنَّ مِشْيَتَهَا مَشْيُ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَقالَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ: مَرْحَبًا بابْنَتي، ثُمَّ أجْلَسَهَا عن يَمِينِهِ، أوْ عن شِمَالِهِ، ثُمَّ أسَرَّ إلَيْهَا حَدِيثًا فَبَكَتْ، فَقُلتُ لَهَا: لِمَ تَبْكِينَ؟ ثُمَّ أسَرَّ إلَيْهَا حَدِيثًا فَضَحِكَتْ، فَقُلتُ: ما رَأَيْتُ كَاليَومِ فَرَحًا أقْرَبَ مِن حُزْنٍ، فَسَأَلْتُهَا عَمَّا قالَ، فَقالَتْ: ما كُنْتُ لِأُفْشِيَ سِرَّ رَسولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، حتَّى قُبِضَ النَّبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، فَسَأَلْتُهَا، فَقالَتْ: أسَرَّ إلَيَّ: إنَّ جِبْرِيلَ كانَ يُعَارِضُنِي القُرْآنَ كُلَّ سَنَةٍ مَرَّةً، وإنَّه عَارَضَنِي العَامَ مَرَّتَيْنِ، ولَا أُرَاهُ إلَّا حَضَرَ أجَلِي، وإنَّكِ أوَّلُ أهْلِ بَيْتي لَحَاقًا بي”.[1][2]

نبذة عن السيدة فاطمة الزهراء

هي فاطةُ بنت رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- من زوجته خديجة بنت خويلد، وهي أصغر بنات النبيِّ، وقد وُلدت السيدةُ فاطمةُ الزهراءَ قبل بعثةِ أبيها بخمسِ سنواتٍ،[3] وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر نبذةٍ مختصرةٍ عنها تبيِّن فيها زواجها وأبناءها وصفاتها، وفيما يأتي ذلك:

شاهد أيضًا: أسماء أبناء وبنات الرسول صلى الله عليه وسلم

زواج السيدة فاطمة الزهراء

تزوجت السيدةُ فاطمةُ الزهراء من الصحابيِّ الجليل عليِّ بن أبي طالب -رضي الله عنها- وكان مهرها آنذاك درعٌ حطميةٌ كان عليٌ لا يمكلك سواها، وقد جاء ذكر زواج السيدةِ فاطمةَ في صحيح النسائي، حيث رُوي عن علي بن أبي طالب أنَّه قال: “تَزَوَّجْتُ فاطمةَ رضِيَ اللهُ عنه، فقُلْتُ: يا رسولَ اللهِ، ابنِ بي، قال: أَعطِها شيئًا، قُلْتُ: ما عندي مِن شيْءٍ، قال: فأين دِرْعُكَ الحُطَمِيَّةُ؟ قلت: هي عِندي، قال: فأَعْطِها إيَّاهُ”.[4][5]

أبناء السيدة فاطمة الزهراء

أنجبت فاطمةُ الزهراءَ من زوجها عليَّ بن أبي طالب -رضي الله عنه- أربعةُ أبناءٍ، اثنانِ من الذكور واثنتانِ من الإناث، وفيما يأتي ذكر أسمائهم:[6]

  • الحسن.
  • الحسين.
  • زينب.
  • أم كلثوم.

صفات السيدة فاطمة الزهراء

عُرفت السيدةُ فاطمةُ الزهراءَ بعددٍ من الصفات الخُلقيةِ الحميدةِ، وفي هذه الفقرة من هذا المقال سيتمُّ ذكر هذه الصفات وفيما يأتي ذلك:[7]

  • الصدق: عُرفت فاطمةُ بصدقِ اللهجةِ، وقد رُوي عن السيدةِ عائشة أنَّها قالت: “ما رَأيْتُ أحدًا كان أصدَقَ لَهجةً مِن فاطمةَ، إلَّا أنْ يَكونَ الذي ولَدَها”.
  • الحياء: عُرفت كذلك بشدةِ الحياءِ، وما يدلُّ على ذلك أنَّها كانت تخشى بعد وفاتها أن يصف ثوبها جسدها، مما جعل أسماء بنت عميس تصنع لها نعشًا.
  • القناعة: فكانت تقبل بأقلِّ القليل، وقد عاشت عند عليِّ بن أبي طالب حياةً بسيطةً متواضعة.

شاهد أيضًا: من هي رابع بنات الرسول 

فضل السيدة فاطمة الزهراء

ورد عددٌ من الأحاديث النبوي الشريفة التي تبيِّن فضل السيدة فاطمةَ بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وفيما يأتي ذكر بعضها:

  • أنَّها شجنة من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ودليل ذلك قول رسول الله: “إنَّما فاطمةُ بَضعةٌ منِّي يريبُني ما رابَها ويُؤذيني ما آذاها”.
  • أنَّها سيدة من سيدات أهل الجنة ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “أفضلُ نساءِ أهلِ الجنةِ :خديجةُ بنتُ خويلدٍ, وفاطمةُ بنتُ محمدٍ, ومريمُ بنتُ عمرانَ ,وآسيةُ امرأةُ فرعونَ”
  • أنَّها أفضل نساء العالمين، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “خيرُ نساءِ العالمينَ أربعٌ : مريمُ بنتُ عمرانَ ، وآسيةُ بنتُ مزاحمٍ امرأةُ فرعونَ ، وخديجةُ بنتُ خويلدٍ ، وفاطمةُ بنتُ محمدٍ”.

شاهد أيضًا: من اهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي تمَّت فيه الإجابة على سؤال متى توفيت فاطمة الزهراء ؟ كما تمَّ ذكر بنبذةٍ مختصرةٍ عنها حيث تمَّ فيها بيان اسمها ونسبها واسم امها وزواجها وأبنائها وأهمِّ الصفات التي اتصفت بها، وفي ختام هذا المقال تمَّ ذكر فضلها مع ذكر الأدلة الشرعية على ذلك.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري، البخاري، عائشة أم المؤمنين، 3623، حديث صحيح
  2. ^ islamweb.net , وفاة فاطمة الزهراء رضي الله عنها متى وكيف؟ , 13/9/2021
  3. ^ islamstory.com , فاطمة الزهراء , 13/9/2021
  4. ^ صحيح النسائي، الألباني، علي بن أبي طالب، 3375، حديث حسن صحيح
  5. ^ islamway.net , فاطمة الزهراء , 13/9/2021
  6. ^ islamway.net , فاطمة الزهراء , 13/9/2021
  7. ^ islamway.net , فاطمة الزهراء , 13/9/2021
1 مشاهدة