متى كانت ليلة القدر 2021

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 10 مايو 2021 , 10:05 - آخر تحديث : 10 مايو 2021 , 09:05
متى كانت ليلة القدر 2021

متى كانت ليلة القدر 2021 من الليالي التي تكثُر فيها الحسنات، وترتفع بها الدّرجات، وتُمحى بها الذُّنوب والسيّئات، وفيها تُقدّر الآجال والأرزاق من ربّ الأرض والسّموات، وفضّل الله -تعالى- ليلةُ القدر على غيرها من الليالي؛ ففيها أُنزل القرآن، وفيما يلي سنتعرّف على ليلة القدر ومتى كانت.

ليلة القدر

لقد فضّل الله -عزّ وجلّ- بعض الأيام بعضها على بعضٍ، وليلةُ القدر خيرٌ من ألف شهرٍ، وسُمّيت بهذا الاسم؛ لأنّها تُقدّر فيها الأرزاق والآجال، وفيها تتنزّل الملائكة والرُّوح فيها بإذن ربهم من كُلّ أمرٍ، وهي خاليةٌ من الشّرُور والآثام، فالعملُ الصّالح في هذه الليلة يُعادل العمل الصالح في ثلاث وثمانين سنةً وثُلُث، والسّاعةُ فيها بثماني سنوات، وأما الدّقيقة فتُساوي خمسين يومًا، وهذا إن دلّ فإنه يدُل على المكانة السّامية لهذه الليلة، وخيريتها عن غيرها من الليالي، وقد سُمّيت سورةٌ كاملة في القرآن الكريم باسمها، ألا وهي سورة القدر.[1]

شاهد أيضًا: هل ليلة القدر في 27 من رمضان

متى كانت ليلة القدر 2021

ليلةُ السابع والعشرين من رمضان كانت أقرب الليالي لتكون ليلة القدر، وذلك لأن ليلة القدر لها علامات، وعلاماتها قد ظهرت في تلك الليلة، فالشّمس في تلك الليلة تكون لا شُعاع لها، وقد ورد عن أُبيّ بن كعبٍ -رضي الله عنه- عن النبي-صلى الله عليه وسلّم- أنّه قال:” أنها تطلُع لا شُعاع لها”، كما أن جوّ تلك الليلة يتّصفُ بالاعتدال فلا هي ليلةٌ حارّة ولا هي باردةٌ، كما أنّ المُسلم فيها يشعُر بالنّشاط فيها، ويشعرُ أيضًا بالسّكينة والطمأنينة، وكلّ هذه التطلّعات إنّما هي تطلّعات اجتهاديّة غير مجزومٍ بها؛ لأنّ أمر ليلة القدر مخفيٌّ عن النّاس، ولا يعلمه إلا الله، ولعلّ السرّ في إخفاء تلك الليلة؛ حتّى يجتهد النّاس في كُلّ الأيّام لا يعتمدون على الاجتهاد في ليلة واحدة فقط.

شاهد أيضًا: كيف تكون شمس صبيحة ليلة القدر

وقت ليلة القدر

أخبرنا النبي-صلى الله عليه وسلّم- أن نلتمسَ ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان، وخاصّةً في الأيام الفرديّة، وكانت من هديه -صلى الله عليه وسلّم- أنّه كان يجتهد في العشر الأواخر أكثر مما يجتهد في غيرها من الليالي، ولذا قالت أم المؤمنين عائشة-رضي الله عنها-:” كان النبي -صلى الله عليه وسلّم- إذا دخل العشر الأواخر أحيا الليل، وأيقظ أهله، وجدّ وشدّ المئزر”، وفي أحيا الليل وجدّ وشدّ المئزر؛ كناية عن أنه كان يصل إلى الغاية القصوى في الطّاعة والعبادة، كما أنّه كان يعتزل النّساء لأجل العبادة، فقد تكون ليلة القدر ليلة الواحد والعشرين، أو الثّالث والعشرين، أو الخامس والعشرين، أو السّابع والعشرين، أو التّاسع والعشرين من شهر رمضان.

شاهد أيضًا: دعاء لابي في ليلة القدر مكتوب

كيفية تحديد ليلة القدر

قد اجتهد الكثير من العُلماء في الوُصُول إلى التّحديد الدّقيق لليلة القدر، فقال البعض: إنّها ليلة السّابع والعشرين، واستدلّ على ذلك بسُورة القدر ذاتها، فقال: إن سورة القدر تتكوّن من ثلاثين آية، وهو عدد أيام الشّهر، وأن كلمة “هي” أو الضمير في”هي” يعُود على ليلة القدر، وهي تقع في الموقع السابع والعشرين بين كلمات السّورة المُباركة، كما أن كلمتيْ “ليلة القدر” قد تكرّرتا في السورة ثلاث مرّات، وهي مُكوّنة من ستة أحرف، وحاصل ضرب ثلاثة في تسعة يُساوي سبعة وعشرون؛ لذا قالوا إن الأقرب أن تكون ليلة السابع والعشرين.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على متى كانت ليلة القدر 2021 ، وهل كان النبي-صلى الله عليه وسلّم- يتحرّى ليلة القدر، وما هي اجتهادات العُلماء في تحديد ليلة القدر، وهل يكون تحرّيها في الليالي الوتريّة أو الليالي الزوجيّة، ولم كان المشهور أنها ليلة السابع والعشرين.

المراجع

  1. ^ dorar.net , ليلة القدر , 10/5/2021
1354 مشاهدة