متى يبدا التكبير المطلق في عيد الفطر؟ وحكمه ووقته وصيغته

كتابة بتول المنصور - تاريخ الكتابة: 13 مايو 2021 , 00:05 - آخر تحديث : 13 مايو 2021 , 00:05
متى يبدا التكبير المطلق في عيد الفطر؟ وحكمه ووقته وصيغته

متى يبدا التكبير المطلق في عيد الفطر؟ هو السؤال الأكثر انتشاراً في العالم الإسلامي خلال الساعات الأخيرة من شهر رمضان، فالتكبيرات في العيد أحد المظاهر الدالة على العيد كما أنها تعبر عن مدى البهجة النابعة من قلوب المسلمين بقدومه، وتحقق تكبيرات العيد شيئاً من التكافؤ بين المسلمين بكافة أطيافهم الأغنياء منهم والفقراء الصغار والكبار فجميعهم يؤدون التكبيرات في العيد دون استثناء.

حكم التكبير في العيدين

الحكم الشرعي للتكبير في العيدين (الفطر- والأضحى) هو سنة مؤكدة في العيد وذلك لقوله تعالى (ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون) سورة البقرة:185.

شاهد أيضاً: تكبيرات العيد متى تبدأ ومتى تنتهي

وقت تكبيرات عيد الفطر

يبدأ وقت التكبير والتهليل في عيد الفطر منذ رؤية هلال شهر شوال، أي عند ولادة هلال شهر شوال الجديد والتي تأتي بعد غروب شمس آخر يوم من شهر رمضان المبارك.
قال ابن عباس رضي الله عنهما: (حق على المسلمين إذا رأوا هلال شوال أن يكبروا)، على أن التكبير في عيد الفطر سينتهي عند خروج الإمام إلى محراب الصلاة.
قال ابن قدامة: أن أبوالخطاب حدثنا وقال: (يكبر من غروب الشمس ليلة الفطر إلى خروج الإمام إلى الصلاة في إحدى الروايتين، وهو قول الشافعي، وفي الأخرى إلى فراغ الإمام من الصلاة).
كما قال الإمام مالك “يكبر عند الغدوِّ إلى الصلاة ولا يكبر بعد ذلك” ولكن الرأي والقول الراجح هو القول الأول وهو المذهب الذي أخذ به جمهور علماء المسلمين.
لهذا كله ترى المسلمين يستفسرون، متى يبدا التكبير المطلق في عيد الفطر؟ بحثاً عن الأجر والثواب.

الفرق بين تكبيرات عيد الفطر وتكبيرات عيد الأضحى

توجد عدة فوارق بتكبيرات العيد بين العيدين، فهناك اختلاف بين تكبيرات عيد الفطر وتكبيرات عيد الأضحى من حيث عدة اعتبارات وهي كالتالي:

  • وقت ابتداء وانتهاء التكبيرات (متى يبدأ التكبير المطلق في عيد الفطر؟)، حيث يسن التكبير خلال عيد الفطر لقوله تعالى: “وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”، فتكبيرات عيد الفطر تبدأ بعد غروب شمس آخر يوم من شهر رمضان المبارك أو في ليلة العيد إذا علم دخول الشهر قبل الغروب كما هو الحال عندما يكمل المسلمون شهر رمضان إلى عدة الثلاثون يوماً، أو من تاريخ من ثبوت الرؤية الفلكية لهلال شهر شوال، في حين أن تكبيرات الفطر ستنتهى بعد انتهاء صلاة العيد.
  • أما التكبيرات في عيد الأضحى المبارك، فهي تبدأ من أول هلال شهر ذى الحجة إلى عصر آخر أيام التشريق، وذلك لقوله تعالى: “ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات”، ويقصد بالأيام المعلومات هي أيام العشر، ويقصد بالمعدودات هي أيام التشريق، وأيام التشريق تعرف بثلاثة أيام بعد يوم الأضحى(أي فيما مجموعه أربعة أيام).
  • يتميز التكبير خلال عيد الفطر أنه تكبيراً مطلقاً وغير مقيد، حيث يكبر المسلم في السوق وفي الطريق وداخل المنازل والدور والمساجد ونحو ذلك، وأما في الأضحى فالتكبير فيه مطلق ومقيد في آنٍ واحدٍ معاً، فالمقصود بالمقيد أن التكبير يكون عقب كل صلاة وذلك منذ صلاة فجر يوم عرفة إلى صلاة عصر آخر أيام التشريق(آخر أيام عيد الأضحى المبارك)، أما المقصود بالمطلق أي أنه يتم التكبير في جميع الأوقات دون أن يخص في مكانٍ ما، فيكبر المسلم في السوق وفي الطريق  والبيت والمسجد ونحو ذلك.

شاهد أيضاً: تكبيرات عيد الفطر كاملة مكتوبة

صيغة تكبيرات عيد الفطر

بعد أخذ العلم بالوقت الذي يبدا التكبير المطلق في عيد الفطر؟ لابد من معرفة صيغة تكبيرات عيد الفطر التي هي صيغة ثابتة لا تتغير عند كافة الملسلمين، وكانت دار الإفتاء المصرية قد نشرت في وقتٍ سابق عبر صفحتها الرسمية ضمن موقع التواصل الاجتماعى المعروف “فيس بوك” الصيغة الصحيحة والرسمية لتكبيرات العيد، وهي كالتالى:”الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إيَّاهُ، مُخْلِصِين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليماً كثيرا”.

هل يجوز التهليل في عيد الفطر

الأعياد بشكلٍ عام هي سُنَّةٌ فِطْرِيَّة جُبِلَت الناس على الأخذ بها، حيث كانت البشرية منذ قدم التاريخ يقدمون على تخصِّيصُ أياماً من عامهم للاجتماع وإقامة الحفلات بقصد إظهار الفرح والبهجة لإحياء ذكرى مُناسَباتٍ سبق وأن حصلت فى مثل تلك الأيام، كالاحتفال بالأيام التي حقق خلاله النصر وكذلك بأيام الميلاد.
منذ القدم كان لِكُلِّ أمة أياماً محددة تُظهِر خلالها زينتَها وتعرب عن مدى سرورها خلالها كما تُروح عما يصيب نفسها  من رَهَق الحياة وعَنَائها.
على هذه الهيئة وَجَد النبى صلى الله عليه وآله وسلم الأنصارَ داخل المدينة المنورة بعدما هاجر إليها، حيث كان أهل المدينة يلعبون ويهللون ويمرحون في يومين من أيام السنة، وَكانوا قد ورِثُوا هذه العادات عِيداً من الجاهليَّة، فلم يُنكِرْ عليهم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أصْلَ الفكرة، وأباح لهم اتخاذ العيد كوسيلةٍ للاستفادة من مزاياه القومية والاجتماعية والدينية، ولكنه استبدل أيام تلك الأعياد الجاهلية بيومين آخرين  مرتبطين بشعائر إسلامية عظمى من أعظم الشعائر في الإسلام، وهما يوما عيد الفطر وعيد الأضحى فعيد الفطر يأتي عقب صوم شهر رمضان المبارك وعيد الأضحى يأتي عقب أداء المسلمين فريضة الحج إلى بيت الله في مكة وزيارة الكعبة المقدسة.
فلابد للناس من معرفة متى يبدا التكبير المطلق في عيد الفطر؟ حتى يتثنى لهم التكبير والتهليل للتعبير عن شدة فرحهم وبهجتهم في قدوم العيد  السعيد.

وهكذا وجدنا التكبير في العيدين سنة عن النبي الكريم محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم، وهي مطلوبة من كافة المسلمين كما أن الإكثار من التكبير يطرد الشياطين من طرقات المسلمين كما اجتماع المسلمين في حلقات التكبير داخل بيوت الله يزيد من الألفة بينهم ويقرب بين قلوبهم، فتزول الأحقاد والضغائن لتنتشر المحبة والمودة مكانها لذا تجد الغالبية من المسلمين يتساءلون، متى يبدا التكبير المطلق في عيد الفطر؟

166 مشاهدة