متى يتساوى الليل والنهار

متى يتساوى الليل والنهار

متى يتساوى الليل والنهار ؟، حيث أن تعاقب الليل والنهار من الظواهر الكونية التي تحدث حولنا كل يوم وعلى حسب الفصل الذي يحدث فيه التعاقب تختلف عدد ساعات الليل والنهار، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن ظاهرة تعاقب النهار والليل وكيف تحدث والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشيءٍ من التفصيل.

متى يتساوى الليل والنهار

يتساوى الليل والنهار عندما تتعامد أشعة الشمس فوق خط الاستواء، ويحدث تعامد أشعة الشمس فوق خط الاستواء في يومين فقط خلال السنة كلها وهما يومي الاعتدال الربيعي والاعتدال الخريفي، حيث أن يوم الاعتدال الربيعي يوافق العشرون من شهر مارس، بينما يوم الاعتدال الخريفي فهو يوافق الثاني والعشرين من شهر سبتمبر، حيث في هذه الأيام يتساوى عدد ساعات الليل مع عدد ساعات النهار وهو يحدث في فصلي الربيع والخريف، بينما في فصل الشتاء تكون ساعات الليل أكثر من ساعات النهار بينما في فصل الصيف تكون ساعات النهار أطول من ساعات الليل، بينما في فصلي الربيع والخريف حيث الجو المعتدل بين الحرارة والبرودة تتساوى تقريبًا عدد ساعات الليل مع ساعات النهار خاصةً في يومي الاعتدال الربيعي والاعتدال الخريفي.[1]

شاهد أيضًا: سبب حدوث الليل والنهار … وشرح أسباب تبادل الفصول

سبب حدوث الليل والنهار

إن السبب الرئيسي في حدوث ظاهرة تعاقب الليل والنهار هو دوران الأرض حول محورها كل يوم في مدار ثابت حيث أن ذلك يغير من اتجاه سقوط أشعة الشمس على كوكب الأرض، حيث أن الجانب الذي يواجه أشعة الشمس يتميز بوجود فترة النهار بينما الجانب الآخر الذي لا يواجه أشعة الشمس يتميز بكونه مظلمًا ويسود فيه الليل، بينما بعد دوران الأرض حول محورها مرة أخرى ينعكس الوضع حيث يسود الليل على المنطقة التي كان يعمها النهار والعكس، كما أن هناك بعض الأسباب الأخرى التي يعتقد العلماء أنها السبب في تعاقب الليل والنهار على سطح الكرة الأرضية مثل وقوع الأرض بين الشمس والقمر ويقع الشمس والقمر في مواقع وجهات مختلفة حيث يسود النهار على المنطقة المقابلة للشمس من الأرض بينما يسود الليل على المنطقة المقابلة للقمر.[1]

سبب اختلاف عدد ساعات الليل عن النهار

إن السبب الرئيسي لاختلاف عدد ساعات الليل والنهار عن بعضهما البعض هو موقع الأرض بالنسبة للشمس حيث أن الأرض تتميز أيضًا بدورانها حول الشمس وليس فقط حول محورها مما يؤدي إلى اختلاف عدد ساعات الليل والنهار، ففي فصل الصيف تكون ساعات النهار أطول من ساعات الليل بينما يحدث العكس في فصل الشتاء حيث تكون عدد ساعات الليل أطول من النهار بينما في الربيع والخريف غالبًا ما يتساوى عدد ساعات الليل مع ساعات النهار.[1]

في أي فصل يتساوى الليل والنهار

تتساوى عدد ساعات الليل والنهار بشكل أساسي خلال فصلي الربيع والخريف حيث أن في هذا الوقت تكون أشعة الشمس عمودية فوق خط الاستواء وخاصةً في يومي الاعتدال الربيعي والخريفي، فلا يوجد أي وقت آخر من أوقات السنة يتساوى فيه الليل والنهار سوى فصلي الربيع والخريف لأن في الشتاء يكون الليل أطول من النهار وفي الصيف يكون النهار أطول من الليل.[1]

الانقلاب الشمسي

تعرف ظاهرة الانقلاب الشمسي على أنها الظاهرة التي تكون فيها الشمس بعيدة عن خط الاستواء مما يسبب اختلاف عدد ساعات النهار والليل في الصيف والشتاء، ففي الانقلاب الصيفي يكون عدد ساعات النهار أكبر من ساعات الليل والذي يحدث في الواحد والعشرين من شهر يونيو، بينما في الانقلاب الشتوي يكون عدد ساعات الليل أكبر من عدد ساعات النهار والذي يحدث في الواحد وعشرين من شهر ديسمبر.[1]

شاهد أيضًا: كيف يسبب دوران الارض تعاقب الليل والنهار

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال متى يتساوى الليل والنهار ؟، كما نكون قد تعرفنا على كيفية تعاقب الليل والنهار وكذلك أهم المعلومات عن الانقلاب الشمسي الصيفي والشتوي وكيف يحدث بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ BBC.com , Why are nights and days different lengths over the year? , 16/10/2021
80 مشاهدة