متى يصلون القيام في رمضان

كتابة نور محمد -
متى يصلون القيام في رمضان

متى يصلون القيام في رمضان حيث أن صلاة القيام لها فضل كبير وعظيم على المسلم الذي يقوم بصلاتها في شهر رمضان الكريم، وذلك لأنها تُعد من الصلوات التي يتقرب فيها المسلم إلى الله سبحانه وتعالى، حيث يقوم بالصلاة والذكر والدعاء والاستغفار وتلاوة القرآن الكريم والتسبيح وشمر الله على جميع النعم التي أنعم عليه بها.

متى يصلون القيام في رمضان

يصلون صلاة القيام في رمضان في العشر الأواخر من الشهر، حيث أن قيام الليل يُعد من الأعمال التي يحرص عليها جميع المسلمين في شهر رمضان الكريم، والقيام هو من الصلوات التي تُصلى جماعة في آخر الليل، وما يتميز به شهر رمضان المبارك هو وجود صلاة التراويح فيه على عكس بتقي الشهور، ويتميز أيضًا بوجود الصيام فيه على عكس باقي الشهور كذلك فهو يكون فرض فيه ومن يتكاسل عن الصيام يقوم بقضاء الأيام مرة أخرى في أي شهر آخر من شهور السنة.

معلومات عن صلاة القيام

تُعد صلاة القيام أحد الصلوات التي يتقرب بها العبد إلى ربه ويثاب من الله على أدائها، والدليل على ذلك ما قاله الله سبحانه وتعالى في كتابه الشريف “أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَاب”[1]، وأيضًا قال النبي صلى الله عليه وسلم أن صلاة القيام تكون أفضل من الصلاة المسنونة، والصلاة المسنونة هي التي يقوم بصلاتها المسلم بعد صلاته للفريضة، حيث قال صلى الله عليه وسلم “أَفْضَلُ الصِّيامِ، بَعْدَ رَمَضانَ، شَهْرُ اللهِ المُحَرَّمُ، وأَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ”.[2]

أما المعنى الشرعي لصلاة القيام في رمضان هو التقرب من الله سبحانه وتعالى بالصلاة والدعاء والاستغفار وتلاوة القرآن الكريم، وذلك لأن العبادات في تلك الليلة يكون خير من عبادة ألف شهر، ويوجد صلوات تقع من ضمن صلاة القيام نذكرهم فيما يلي:

  • راتبة العشاء البعدية.
  • صلاة الوتر.
  • وصلاة قيام الليل.
  • صلاة التراويح صلاة القيام في رمضان.
  • نوافل أخرى مثل سنة الوضوء.
  • نقل مطلق.
  • صلاة التهجد في جوف الليل.

شاهد أيضًا: متى تبدا صلاة القيام ليلة عشرين 1443 – 2022

الفرق بين صلاة القيام وصلاة التهجد

إن الفرق بين صلاة التهجد وصلاة القيام هو أن صلاة التهجد يكون وقتها بعد أن ينام المرء ليلًا لفترة قليلة ثم بعد ذلك يستيقظ لأداء صلاة التهجد دون غيرها، أما القيام فيكون بالصلاة وأيضًا معه الذكر والدعاء وقراءة القرآن الكريم والاستغفار وغيرهم من الأعمال الصالحة، ويوجد ما ورد عن الحجاج بن غزية رضي الله عنه عن الفرق بين صلاة التهجد وصلاة القيام حيث قال “يحسَبُ أحَدُكم إذا قام من الليل يصلي حتى يصبِحَ أنَّه قد تهجَّدَ، إنَّما التهجُّدُ المرءُ يصلِّي الصلاةَ بعد رقدةٍ، ثمّ الصّلاة بعد رقدةٍ، وتلك كانت صلاةَ رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم له”.[3]

فضل القيام في ليلة القدر

يوجد فضل كبير وعظيم إذا صلى المسلم صلاة القيام في ليلة القدر، والدليل على ذلك قول النبي صلى الله عليه وسلم “من قام ليلة القدر ثم وُفّقت له، إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه”[4]، وليلة القدر غير معلوم وقتها بالتحديد ولكنها معروف أنها في الثلث الأخير من شهر رمضان الكريم، ولكن الراجح أنها ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان الكريم، حيث وجد حديث عن رز بن حبيش قال “سمعت أبي بن كعب يقول وقيل له: إن عبدالله بن مسعود يقول: من قام السنة أصاب ليلة القدر! فقال أُبيّ رضي الله عنه: رحمه الله، أراد أن لا يتكل الناس، والذي لا إله إلا هو، إنها لفي رمضان -يحلف ما يستثني- ووالله إني لأعلم أي ليلة هي”.[5]

شاهد أيضًا: هل صلاة القيام ليلة عشرين

وفي النهاية نكون قد عرفنا متى يصلون القيام في رمضان حيث أن صلاة القيام في رمضان الكريم هي من أفضل الأعمال الصالحة التي يقوم المسلم بالتقرب بها إلى الله سبحانه وتعالى، وإذا أدركت صلاة ليلة القدر أصبح عمله أفضل من عمل ألف شهر.

المراجع

  1. ^ سورة الزمر , الآية 9
  2. ^ صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة،1163 ، صحيح
  3. ^ islamweb.net , مطلب في صلاة الليل , 20\04\2022
  4. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة،1901، صحيح
  5. ^ alukah.net , فضل قيام رمضان وفضل ليلة القدر , 20\04\2022
63 مشاهدة