مثال على المد المنفصل

كتابة نور محمد -
مثال على المد المنفصل

مثال على المد المنفصل حيث أن المد المنفصل هو المد الذي يكون فيه أحرف المد الثلاثة “الياء والواو والألف” في كلمة منفصلة بالتحديد في نهاية الكلمة، والهمزة في كلمة أخرى تليها لذلك سمي بالمد المنفصل، وذلك المد من ضمن أهم الأحكام المتعلقة بحروف المد في علم التجويد.

مثال على المد المنفصل

ورد في كتاب الله تعالى الكثير من الآيات التي تحتوي على العديد من الكلمات التي يوجد بها حكم من ضمن أحكام المد المنفصل مثل المد المنفصل الغائم وغيره، ومن ضمن تلك الآيات الكريمة ما يلي:

  • المد الموجود في كلمة لا في الألف بالتحديد، حيث أنه بعد الألف وجدت الهمزة في قول الله عز وجل في سورة الكافرون: “وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ”.
  • المد الموجود في الحرف إلى في الياء بالتحديد، حيث أنه بعد الألف وجدت الهمزة في قول الله عز وجل في سورة المطففين: “وَإِذَا انقَلَبُواْ إِلَى أَهْلِهِمُ انقَلَبُواْ فَكِهِينَ”.
  • المد الموجود في كلمة انطلقوا في الألف بالتحديد، حيث أنه بعد الألف وجدت الهمزة في قول الله عز وجل: “انطَلِقُوا إِلَى مَا كُنتُم بِهِ تُكَذِّبُونَ”.
  • المد الموجود في كلمة الذي في الياء بالتحديد، حيث أنه بعد الياء وجدت الهمزة في قول الله عز وجل في سورة قريش: “الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ”.
  • المد الموجود في ماله في حرف الواو بالتحديد، حيث أنه بعد الواو وجدت الهمزة في قول الله عز وجل في سورة الليل: “وَمَا يُغْنِي عَنْهُ ماله إِذَا تَرَدَّي”.
  • المد الموجود في يرهو في حرف الواو بالتحديد، حيث أنه بعد الواو وجدت الهمزة في قول الله عز وجل في سورة البلد: “أَيَحْسَبُ أَن لَّمْ يَرَهُو أَحَدٌ”.

شاهد أيضًا: المد الأصلي لا يتوقف على سبب

من هو واضع علم التجويد؟

قام العالم الجليل الخَلِيل بن أحمد الفراهيدي البصري بوضع علم التجويد، وولد عام 100 هجريًا وتوفي عام ١٧٠ هجريًا اسمه كاملًا هو: الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي وكنيته أبو عبد الرحمن، كان بارع في كتابة الشعر والآدب ومتمكن في علم النحو وكان من البصرة.

كان أحمد الفراهيدي عالم وإمام ولغوي كبير وقام بوضع علم العروض ودرس كل من الموسيقى والشعر العربي والآدب والإيقاع وكان متمكن جدًا من ضبط أوزان الشعر، وتتلمذ على يد العالم الكبير عبد الله بن أبي إسحاق الحضرمي وتتلمذ على يده سيبويه النحويّ، وولد الخَلِيل بن أحمد الفراهيدي البصري في العراق بالأخص في مدينة البصرة وتوفي فيها، وقال بعض العلماء أنه ولد في عمان، وكان زاهدًا وتاركًا للدنيا ومحب للعلم والعلماء ودائمًا ما كان يبحث عن مجالس العلم.

وفي النهاية نكون قد عرفنا مثال على المد المنفصل حيث يوجد في القرآن الكريم العديد من الكلمات التي تحتوي على مد منفصل، مثل المد الموجود في كلمة لا في حرف الألف بالتحديد، حيث أنه بعد الألف وجدت الهمزة في قول الله عز وجل في سورة الكافرون: “وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ”.

46 مشاهدة