مثل للسنة الحسنة التي قد تسن في الإسلام

مثل للسنة الحسنة التي قد تسن في الإسلام

مثل للسنة الحسنة التي قد تسن في الإسلام، معلومٌ أنَّ النبيَّ أخبرَ أنَّ كلَّ من عملَ عملًا صالحًا فله أجرُها وأجرُ من عملَ بها، فما هو نصُّ الحديثِ؟ وما هي الأعمال التي تعدُّ من السنةِ الحسنةِ في الإسلام؟ وما شرحُ الحديثِ، وما هي الفوائد المستنبطة منه؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرح موقع محتويات.

نص حديث السنة الحسنة في الإسلام

لقد أخرج ابن ماجه في صحيحه عن جرير بن عبد الله -رضي الله عنه- حيث قال: (مَن سَنَّ سُنَّةً حَسنةً فعمِلَ بِها ، كانَ لَهُ أجرُها وَمِثْلُ أجرِ مَن عملَ بِها ، لا يَنقُصُ مِن أجورِهِم شيئًا ومن سنَّ سنَّةً سيِّئةً فعملَ بِها ، كانَ عليهِ وزرُها وَوِزْرُ مَن عملَ بِها من بعده لا ينقصُ من أوزارِهِم شيئًا).[1]

شاهد أيضًا: من فضلها قال عنها الرسول عليه السلام خير من الدنيا ومافيها هى

مثل للسنة الحسنة التي قد تسن في الإسلام

بعد أن تمَّ ذكر نصِّ الحديث الشريف، سيتمُّ ذكر بعض الأمثلةِ على السنةِ الحسنةِ التي قدْ تسنُّ فِي الإسلامِ، وفيما يأتي ذلك:

  • أن يتبرعَ المسلمُ ببناء المستشفياتِ والمدارسِ ودور الأيتامِ.
  • أن يصومَ المسلمُ كلَّ اثنينٍ وخميس.
  • أن يتصدق المسلمُ بجزءٍ من ماله.

شاهد أيضًا: حكم صدقة التطوع

شرح الحديث الشريف

يُخبرُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث الشريف أنَّ كلَّ من جاءَ بعملٍ صالحٍ موافقٌ للعقيدةِ وأصولُ الدينِ، أو دعا لأمرٍ حسنٍ ثابتٍ في الشرعِ الحنيفِ، فاقتدى بهِ غيرهُ من المسلمينَ، فله أجرهُ وأجرُ كلِّ من اقتدى بهِ من غيرِ أن ينقصَ من أجورِ من اقتدى بهِ أبدًا، سواء أكان هذا الأجر قليلٌ أم كثير؛ إذ أنَّه تسببَ في قيامِ المسلمِينَ بهذا العملِ الصالح.[2]

وكذلك من جاءَ بعملٍ غيرُ صالحٍ، وغيرُ موافقٍ للعقيدةِ وأصولِ الدينِ، أو أنَّه دعا غيرهُ لأمرٍ منهيٌ عنه في الشرعِ الحنيفِ، واقتدى به غيره، فله إثمُ عمله، وإثمُ من عملَ بعملهِ من غيرِ أن ينقصَ من إثمِ العاملينَ شيئًا.[3]

الدروس المستفادة من الحديث الشريف

وفي هذه الفقرة سيتمُّ ذكر بعض الدروس المستفادةِ من هذا الحديث الشريف، وفيما يأتي ذلك:[4]

  • على المسلمِ أن يسعى بالبداءة بكلِّ ما هو خير، حتى يكون له أجرُ من عمل بعمله.
  • على المسلمِ أن يحذر من البداءة بكلِّ ما هو شرٌّ، حتى لا يحمل وزرَ وإثمِ غيرهِ ممن اقتدى به.

شاهد أيضًا: على المسلم الحذر من الأسباب التي تؤدي الى القطيعة وفساد ذات البين مثل

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان مثل للسنة الحسنة التي قد تسن في الإسلام، وفيهِ تمَّ ذكر نص الحديث الشريفِ، وبيانِ بعض الأمثلة على السنةِ الحسنةِ، كما تمَّ بيان شرحِ الحديثِ الشريفِ، وذكر بعض الدروس المستفادة منه.

المراجع

  1. ^ صحيح ابن ماجه، , الألباني، جرير بن عبدالله، 169، صحيح
  2. ^ dorar.net , شرح الحديث , 31/5/2022
  3. ^ dorar.net , شرح الحديث , 31/5/2022
  4. ^ dorar.net , شرح الحديث , 31/5/2022
93 مشاهدة