مده خلافه الخليفه عمر بن الخطاب

مده خلافه الخليفه عمر بن الخطاب

مده خلافه الخليفه عمر بن الخطاب، هو عنوانُ هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ عمرَ بنِ الخطابَ -رضي الله عنه- هو ثاني الخلفاء الراشدين والذي تولى الخلافةَ بعد أبي بكرٍ الصديقِ، لكن كم مدةُ خلافتهِ؟ وكيف تولى الخلافةَ؟ وما أسباب ترشيحه للخلافةِ؟ وكيفَ انتهتْ خلافتهُ؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

مده خلافه الخليفه عمر بن الخطاب

إنَّ مدةَ خلافةِ عمرْ بنِ الخطابَ -رضي الله عنه- استمرت عشرِ سنواتٍ وستةُ أشهرٍ وأربع ليالٍ، أمَّا الوقتَ الذي تقلَّد فيهِ الحكمَ والخلافةَ فقد كان في السنة الثالثة عشر للهجرة وبالتحديد في شهر جمادى الآخرة، وكان ذلك بعد وفاةِ الخليفة الراشدي الأول أبو بكرٍ الصديق -رضي الله عنهم جميعًا- وبذلك يكونُ عمرُ بنِ الخطابِ ثاني خليفة راشدي للمسلمين.[1][2]

شاهد أيضًا: ما السورة التي أسلم بسببها عمر بن الخطاب

كيف تولى عمر بن الخطاب الخلافة

لقد قام الخليفة أبو بكر الصديق -رضي الله عنه- بترشيحِ الصحابيِّ الجليلِ عمرْ بن الخطابِ -رضي الله عنه- ليكونَ خليفةً للمسلمينَ بعده، ثمَّ استشارَ كبارَ الصحابةِ فلم يجد منهم أيَّ معارضةٍ، ثمَّ بعد ذلك عرضَ قراره على عامةِ المسلمينَ فلم يتردد أحدٌ منهم بالموافقةِ، ولما اطمأنَّ أبا بكرٍ إلى موافقة النَّاس دعا عثمانَ بن عفانَ -رضي الله عنه- ليُملي عليه أمرَ الاستخلافِ، وبذلك يكونُ عمرُ بنُ الخطابِ قد تولى الخلافةَ عن طريق البيعة.[3]

شاهد أيضًا: لقب الخليفه عمر بن الخطاب رضي الله عنه

سبب اختيار عمر بن الخطاب للخلافة

يرجعُ ترشيحِ أبو بكرٍ الصديقَ لعمر بنَ الخطابِ ليكونَ خليفةَ المسلمينَ من بعده إلى عدةِ أسبابٍ، وفيما يأتي ذكر بعض هذه الأسباب:[4][5]

  • أنَّ عمرَ بنَ الخطابَ أهلٌ لتحملِ مسؤولية الخلافةِ وأعبائها؛ إذ أنَّه كان شديدًا من غيرِ عنفٍ، ولينًا من غيرِ ضعفٍ.
  • أنَّ عمر بن الخطاب كان رجلًا سياسيًا مرنًا.
  • أنَّ عمر بن الخطاب كان صاحب عددٍ من الصفاتِ الإيجابية مثل حبِّ الخيرِ لغير وإيثار الآخرين على نفسه وأهله وذويه.
  • إن تفكيرَ عمرَ بنِ الخطاب في قضايا الفتوحِ كان مطابقًا لتفكيرِ أبا بكرٍ الصديقِ.
  • أنَّ عمر كان لصيقًا لأبي بكرٍ الصديقَ أثناءَ خلافته، مما أتاح له الفرصة للاطلاعِ على دقائق الأمورِ، مما أكسبه الخبرة في الشأنِ العام وفي أمر الخلافةِ.

شاهد أيضًا: من صفات الخليفه عمر بن الخطاب

كيف انتهت خلافة عمر بن الخطاب

لقد انتهت خلافةُ الخليفةُ عمرَ بنَ الخطابَ باستشهاده على يد أبي لؤلؤة المجوسي، حيث كان عمر بن الخطاب يسوِّي صفوف المسلمينَ لأداءِ صلاة الفجرِ، ثمَّ نوى الصلاةَ وكبَّر، فإذا بأبي لؤلؤة المجوسيِّ يسدد طعناتٍ للخليفةِ بخنجرٍ مسمومٍ، حتى قطع أمعاءه وسقطَ مغشيًا عليه، وكان ذلك في يومِ الأربعاء الذي يوافق اليوم السادس والعشرون من شهر ذي الحجة، للسنةِ الثالثة والعشرونَ.[6]

شاهد أيضًا: في اي صلاة طعن الخليفة عمر بن الخطاب

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان مده خلافه الخليفه عمر بن الخطاب، وفيه تمَّ بيانُ أنَّ مدةَ خلافته كانت عشرُ سنينَ وستة أشهرٍ وأربعُ ليالٍ، كما تمَّ بيان الطريقةِ التي تولى فيها عمرُ الخلافةَ، وسبب اختياره وترشيحه للخلافةِ، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان الطريقة التي انتهت فيها خلافته.

المراجع

  1. ^ كتاب عون المعبود وحاشة ابن القيم , العظيم آبادي شرف الحق، (11/244) , 19/5/2022
  2. ^ كتاب الأساس في السنة وفقهها - السيرة النبوية , سعيد حوى، (3/1581) , 19/5/2022
  3. ^ islamstory.com , مبايعة عمر بن الخطاب بالخلافة , 19/5/2022
  4. ^ كتاب الأساس في السنة وفقهها - السيرة النبوية , سعيد حوى، (3/1581) , 19/5/2022
  5. ^ islamstory.com , مبايعة عمر بن الخطاب بالخلافة , 19/5/2022
  6. ^ كتاب الموسوعة الموجزة في التاريخ الإسلامي , مجموعة من المؤلفين، (1/104) , 19/5/2022
109 مشاهدة