مدينة فلسطينية سيقتل الدجال على ابوابها

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 23 يونيو 2021 , 08:06 - آخر تحديث : 23 يونيو 2021 , 08:06
مدينة فلسطينية سيقتل الدجال على ابوابها

مدينة فلسطينية سيقتل الدجال على ابوابها ؟ هو أحد الأسئلة التي يبحث الكثير عن الإجابة عليها، والمسيح الدجال هو شخص مضلٌّ يخرج على الناس في آخر الزمان، وكلمة الدجال أصلها من الدجل ومعناه الكذب، وهو مبالغة من اسم فاعل، وتفيد معناه كثرة الكذب، ويُعدُّ خروجه من أعظم فتن آخر الزمان التي تأتي على الناس، وقد حذّر من فتنته جميع الأنبياء والرسل؛ لأنَّه ذو قدرات خارقة يجريها الله على يديه، فتعظم بها فتنته، وتحدث اهتزازًا كبيرًا في عقائد الناس في زمانه.

مدينة فلسطينية سيقتل الدجال على ابوابها

مدينة فلسطينية سيقتل الدجال على ابوابها هي مدينة باب لدّ، والوارد في الأحاديث أنَّه يمكث من خروجه إلى مقتله أربعين يومًا، وفي نهاية مدته يأذن الله ل عيسى بن مريم بالنزول إلى الأرض، ونزول عيسى علامة من علامات الساعة الكبرى، وعلى يده يكون مهلك المسيح الدجّال، لقوله عليه الصلاة والسلام: “ثمَّ ينزِلُ عيسَى بنُ مريمَ، عند المنارةِ البيضاءِ شرقِيَّ دمشقَ، فيُدرِكُه عند بابِ لُدٍّ فيقتُلُه”[1]، والمعروف أنَّ باب لدٍ هي قرية قرب بيت المقدس في فلسطين، وفيها تنتهي محنة الدجال، وتتعاقَب بعدها العلامات الكبرى كخروج يأجوج ومأجوج وشروق الشمس من مغربها إلى أن يأذن الله بنهاية العالم.[2]

شاهد أيضًا: لماذا سمي بالمسيح الدجال

مكان وزمان خروج المسيح الدجال

يخرج الدجال من جهة المشرق من خراسان، من يهودية أصبهان، ثم يسير في الأرض فلا يترك بلدًا إلا دخله، إلا مكة والمدينة، فلا يستطيع دخولهما لأن الملائكة تحرسهما، ففي حديث فاطمة بنت قيس أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم قال في الدجال: ” أَلا إِنَّهُ فِي بَحْرِ الشَّأْمِ أَوْ بَحْرِ الْيَمَنِ لا بَلْ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ مَا هُوَ وَأَوْمَأَ بِيَدِهِ إِلَى الْمَشْرِقِ”[3]، وعن أبي بكر الصديق أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلم قال: “الدَّجَّالُ يَخْرُجُ مِنْ أَرْضٍ بِالْمَشْرِقِ يُقَالُ لَهَا خُرَاسَانُ”،[4] وعن أنس قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلم: “يَخْرُجُ الدَّجَّالُ مِنْ يَهُودِيَّةِ أَصْبَهَانَ مَعَهُ سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ الْيَهُودِ عَلَيْهِمْ التِّيجَانُ”،[5] أما بالنسبة لزمن خروجه فهذا من علم الغيب الذي لا يعلمه الا الله, فالدجال من علامات الساعة الكبرى التي لا بدَّ من الإيمان بها والتصديق بحصولها, لكن موعد نزوله وحصول فتنته هو من علم الله وحده.[6]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي يقتل المسيح الدجال ولماذا يسمى الدجال بهذا الاسم

ما هي فتنة المسيح الدجال

فتنة الدجال هي إحدى الفتن العظيمة التي تعصف بالمسلمين, وفيها أن الله عزوجل يعطيه خوارق يفتن الناس بها, ليصدقوه ويتبعوه, فهو يسير في الأرض يدعو الناس فمن الأقوام من يكفر به ولا يؤمن فتصبح أراضيهم جرداء ممحلة, لا تخرج نباتها وليس فيها من الخيرات, ويمرّ بقوم آخرين فيؤمنون به ويتبعونه فتنبت أراضيهم وتكثر دوابهم وزروعهم وخيراتهم, فبذلك يفتن الناس به, ومن الخوارق أنه يخرج الكنوز الخبيئة في الخربة فتخرج على يديه, وكما في الأحاديث أنّ من عصاه أدخله ناره والتي هي في الحقيقة جنة, ومن أطاعه أدخله جنة والتي هي في الحقيقة نار والعياذ بالله، فمن الناس من يتبعه وهو يصدِّق ما يدعيه من الألوهية، والبعض يتبعه خوفًا أو طمعًا بالنِعمٍ التي يتفضَّل على أتباعه بها، والبعض يكذب دعوته ويقاومه، وقد وردت الكثير من الأحاديث النبيوية التي حذر بها النبي الكريم من فتنته المهلكة التي تميز قلوب العباد، ئومما ورد في من يقاتلون الدجال رجل من المؤمنين يتوجه لقتال الدجال, فيتلقاه أتباع الدجال وجنوده فيُساق إلى الدجال, لأنه كان قد نهاهم عن قتل أي أحد دونه, فإذا رآه المؤمن يقول: يا أيُّها الناس هذا هو الدجال الذي ذكره رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فيأمر به الدجال ليتم شبحه أي تعليقه ليتمَّ تعذيبه, فيوسعه ضربًا, فيقول: أوما تؤمن بي؟, فيقول: أنتَ المسيح الكذاب، فيُنشَر بالمنشار من رأسه إلى رجليه, فيموت, ثمَّ يقول له الدجال: قم, فيستوي قائمًا, ثمَّ يحاول أن يقتله فلا يستطيع, فيمنع عنه, ثمَّ يأخذه فيلقيه في ناره التي هي الحقيقة الجنَّة, وهذا الذي عدَّه رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أعظم العالمين شهادةً عند الله تعالى.[7]

وهكذا نكون قد أجبنا على مدينة فلسطينية سيقتل الدجال على ابوابهان فما اسمها، وعرفنا ما هو المكان الذي سيظهر فيه المسيح الدجال، وما هو زمان ظهوره، وتعرّفنا على فتنة المسيح الدجال بتفاصيلها.

المراجع

  1. ^ سنن ابي داود , النواس بن سمعان،ابو داوود،4321، حسن.
  2. ^ islamweb.net , قتل المسيح ابن مريم الدجال واليهود , 22-06-2021
  3. ^ صحيح مسلم , فاطمة بنت قيس،مسلم،5228، حسن.
  4. ^ سنن الترمذي , ابو بكر الصديق،الترمذي،2163، صحيح.
  5. ^ المسند , انس بن مالك،احمد بن حنبل،12865، حسن.
  6. ^ islamway.net , مكان وزمان خروج الدجال رابط المادة: http://iswy.co/e16pda , 22-06-2021
  7. ^ islamqa.info , ما هي فتنة المسيح الدجال , 22-06-2021
76 مشاهدة