ما هو مرض حساسية الجلوتين ؟

كتابة يسرى ياسر -
ما هو مرض حساسية الجلوتين ؟

مرض حساسية الجلوتين حيث أن الحساسية من الأمراض التي يتعرض لها الكثير من الناس بسبب تناول أطعمة معينة أو التعرض لمسبب معين من مسببات الحساسية، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن هذا الموضوع كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا النوع من الحساسية وكيف يحدث وكيفية التعامل معه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

مرض حساسية الجلوتين

حساسية الجلوتين نوع من أنواع الحساسية التي تصيب جسم الإنسان نتيجة تناول الأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوتين وهذه المادة هي عبارة عن مادة بروتينية توجد في القمح والشعير والشوفان، ويحدث هذا الاضطراب نتيجة صعب امتصاصه وهضمه عند بعض الأشخاص، حيث أن هذا الاضطراب يصنف من ضمن اضطرابات الجهاز الهضمي الذي قد يسبب تلف دائم في الأمعاء، وتسبب هذه الحساسية بعض الأعراض التي يجب السيطرة عليها واتباع نظام غذائي خاص بها حيث أنها من الممكن أن تتطور إلى حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة مثل الإصابة بقرحة في الأمعاء وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بسرطان في الجهاز الهضمي، وغالبًا ما تتعلق حساسية الجلوتين بالداء البطني لكنها في بعض الأحيان الأخرى قد لا تتعلق به، ويختلف نوع الدواء المستخدم في علاج هذه الحساسية على حسب نوع الحالة ولكن يجب أن يتبع هؤلاء الأشخاص نظام غذائي صارم خالي من الجلوتين من أجل الوقاية من تفاقم الأعراض.[1]

شاهد أيضًا: ما هي حساسية الجلوتين

أعراض حساسية الجلوتين

تسبب حساسية الجلوتين مجموعة من الأعراض المختلفة التي قد تختلف حدتها من شخص لآخر فقد يعاني الشخص من أعراض خفيفة أو متوسطة أو شديدة وتتمثل أهم هذه الأعراض فيما يلي:[1]

  • انتفاخ البطن وامتلاؤها بالغازات.
  • المعاناة من نوبات من الإمساك أو الإسهال.
  • تغيرات في لون البراز.
  • وجود رائحة كريهة للبراز.
  • الشعور بالإرهاق والتعب خاصةً عند تناول بعض أنواع الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين مثل القمح أو الشعير أو الشوفان.
  • الإصابة بالالتهابات في العديد من مناطق الجسم.
  • الشعور بألم شديد في البطن.
  • فقدان الوزن بصورة ملحوظة وغير مبررة.
  • الشعور بالاكتئاب.

أسباب حساسية الجلوتين

لا يعرف السبب الأساسي وراء الإصابة بهذا النوع من أنواع الحساسية لكن هناك اعتقاد أن العامل الوراثي يلعب دور في تطور هذا المرض حيث أن وجود شخص من أقارب الدرجة الأولى مصاب بهذا النوع من أنواع الحساسية يزيد من فرصة الإصابة بهذا المرض، ويتم تحفيز هذا المرض بتناول الأطعمة المختلفة التي تحتوي على الجلوتين مثل القمح والشعير والشوفان وغيرها من الأطعمة الأخرى التي يؤدي عدم القدرة على امتصاص الجلوتين فيها إلى تفاقم أعراض المرض.[1]

مضاعفات حساسية الجلوتين

وتسبب حساسية الجلوتين العديد من الأعراض التي يجب السيطرة عليها واتباع نظام غذائي خاص بها حيث أنها من الممكن أن تتطور إلى حدوث العديد من المضاعفات الخطيرة مثل:[1]

  • قرحة الأمعاء.
  • سوء التغذية.
  • سرطان الجهاز الهضمي.
  • هشاشة العظام.
  • فقر الدم.
  • مشاكل الخصوبة.
  • اضطرابات في الجهاز العصبي.
  • أمراض الكبد والمرارة.

شاهد أيضًا: علاج حساسية القمح

نصائح لمرضى حساسية الجلوتين

توجد بعض النصائح التي يجب اتباعها من قبل مرضى حساسية الجلوتين من أجل عدم تفاقم الأعراض ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1][2]

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين مثل القمح أو الشعير أو الشوفان.
  • قراءة الملصقات الموجودة على الأغذية المعلبة جيدًا والتأكد من عدم وجود الجلوتين فيها.
  • زيادة المدخول اليومي من الألياف الغذائية مثل الموجودة في الفواكه والخضروات.
  • اختيار الأطعمة الطازجة مثل اللحوم والألبان والدواجن.

ختامًا نكون قد تعرفنا على مرض حساسية الجلوتين ، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن الأعراض التي يسببها هذا المرض ومضاعفاته وكذلك نصائح للمصابين به والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Very well health.com , Gluten Sensitivity , 09/01/2022
  2. ^ Acaai.com , Wheat , 09/01/2022
33 مشاهدة