ما هي مظاهر نمو المولود الجديد وما العوامل المؤثرة به

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 10 مارس 2021 , 08:03 - آخر تحديث : 10 مارس 2021 , 07:03
ما هي مظاهر نمو المولود الجديد وما العوامل المؤثرة به

ما هي مظاهر نمو المولود الجديد ؟، حيث أنّ مرحلة الولادة هي المرحلة الأولى من نمو الطفل، حيث تشمل الأطفال الذين تختلف أعمارهم من الولادة إلى الشهر الأول، والتي يطور خلالها الطفل العديد من المهارات الحركية للاستجابة للمحفزات الخارجية التي تعتمد بشكل أساسي على مبدأ رد الفعل الانعكاسي، مثل الإمساك به بأي شيء يوضع بيديه، أو تحريك يديه تجاه الصدر عند حدوث ضوضاء مفاجئة، بالإضافة إلى ذلك، فإنّ المولود لديه القدرة على رؤية الأشياء القريبة والتعرف على بعض الروائح، و يصدر أيضًا أصواتًا للتعبير عن احتياجاته.

نمو المولود الجديد

عادة ما تكون أدمغة الأطفال غير مكتملة النمو عند الولادة وتستغرق وقتًا لتتطور وتنمو. يزن دماغ المولود حوالي ربع وزن دماغ الشخص البالغ، وينمو الدماغ بسرعة كبيرة في السنوات الأولى للطفل لتعلم مهارات جديدة تساعده في حياته، وغالبًا ما يكتسب الأطفال هذه المهارات التنموية في المستقبل القريب، و يمكن للأم أن تتوقع أن يكتسب طفلها المهارات الأساسية ويجب أن تعلم أيضًا أن هناك فرقًا بين الأطفال حيث تبدأ المهارات في الظهور في بعض الأطفال قد يظهر قبل ذلك بقليل وقد يتأخر في بعض الأطفال؛ في حين أن بعض الأطفال يمشون بعمر 10 أشهر، فإنّ هذا لا يعني أن جميع الأطفال سيمشون في نفس العمر[1]

غالبًا ما يتعلم الأطفال المشي ما بين 9 و 15 شهرًا، ولا داعي للقلق إذا بلغ الطفل 13 شهرًا ولم يمشي بعد، حيث إنّ كان ما زال يتعلم بعص المهارات مثل الزحف والحركة والوقوف فهذا يدل بذاته على أنه سيمشي قريبًا، وإذا كان الطفل يبلغ من العمر 15 شهرًا ولم يمشي بعد ولم يتعلم تقنيات المشي مثل الوقوف والزحف فيجب استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود مشكلة طبية طارئة أو مشكلة في النمو تؤثر على نمو الطفل[1]

مظاهر نمو المولود الجديد

ما هي مظاهر نمو المولود الجديد ؟، إذ إنّ هناك عدد من جوانب النمو والتطور لدى الطفل خلال السنوات والأشهر الأولى من العمر يمر بها معظم الأطفال، وهذه المراحل هي كما يلي:[1]

النمو البدني

من أهم مظاهر النمو الجسدي اكتمال النمو المؤقت للأسنان، ويبدأ سقوطها في الظهور كأسنان دائمة، وتبدأ الزيادة في الحجم خلال 3 سنوات في عمر 6 سنوات بمعدل من 6-9 سم ويزداد وزن الطفل بمعدل كيلوجرام واحد في السنة، ويصل وزن المخ إلى 90٪ من وزن الطفل، ويبدأ ضغط الدم في الارتفاع، ويبدأ معدل ضربات القلب في التباطؤ، ويصبح تنفس الطفل أعمق وأبطأ من ذي قبل، ونمو العضلات أسرع من ذي قبل، كما أنّ نمو العضلات الكبيرة أسرع من نمو العضلات الصغيرة.

التطور الحركي

من أهم مظاهر التطور الحركي أن حركة الطفل تتميز بكثافة وسرعة الاستجابة، وفي بداية المرحلة تكون حركته غير متوازنة ويتعلم الطفل مهارات حركية جديدة مثل التسلق والجري وتتميز هذه الفترة بحقيقة أن لعب الأطفال هو في الغالب اضطرابات شخصية وفردية تؤثر على الخجل والانطواء وقلة النمو الحركي والعدوانية التي يتبعها النمو الحركي المتزايد.

التطور العقلي

من أهم مظاهر النمو العقلي المفاهيم الحسية مثل الزمان والمكان والسعة والعدد وكذلك الأشكال الهندسية، وغيرها من مظاهر النمو العقلي هي الذكاء والتعلم وتزداد قدرة الطفل على التعلم من خلال المحاولة والتجربة والاستفادة من التجارب السابقة، كما تزداد قدرة الطفل على الانتباه تدريجياً، وتصبح ذاكرة الطفل في هذه المرحلة أقوى تدريجياً لأنه يستطيع تذكر الأشخاص والأسماء والأشياء والأماكن.

شاهد أيضًا: متى ينقلب الرضيع وتفاصيل النمو الحركي للرضيع خلال الأشهر الستة الأولى

تطور اللغة

يعد تطور اللغة من أسرع المراحل نموًا، وهناك علاقة وثيقة بين قدرة الطفل على المشي وقدرته على الكلام، لأنه كلما زادت قدرة الطفل على المشي بشكل صحيح زادت القدرة لديه على اكتساب الصوت بشكل أسرع، وتعلم الكثير من الكلمات، ومن جوانب تطور اللغة في هذه المرحلة الوضوح، وتحسين الكلام، كذلك سيزداد استيعاب الطفل لكلمات الآخرين، وسيكون قادرًا بذاته على التعبير عما يحتاج إليه.

النمو العاطفي

يمر الطفل بمرحلة عدم التوازن، حيث تكون الانفعالات شديدة ومبالغ فيها في هذه المرحلة، والاستجابات الانفعالية اللفظية تحل محل الاستجابات العاطفية الجسدية، ومن مظاهر النمو العاطفي هو عاطفة الحب والخوف عند الطفل تزداد القدرة على إدراك محفزات الخوف مثل الظلام والفشل والموت، ويمكن أن تكون هذه المخاوف عائقًا أمام النمو الصحي للفرد، وهناك العديد من جوانب التطور العاطفي بما في ذلك الغيرة والغضب والكوابيس.

التنمية الاجتماعية

تعتبر التربية الاجتماعية جانبًا مهمًا من جوانب التنمية الاجتماعية، لأن هذه المرحلة في حياة الطفل مهمة في تشكيل الشخصية الاجتماعية للطفل، ويجب على الوالدين عدم إيلاء الطفل اهتمامًا لا داعي له لأن هذا سيجعله منعزلاً ومعتمداً على الطفل. الآخرين، وعلاقات الطفل الاجتماعية مهمة أيضًا في حياته، حيث أن الرابطة العاطفية الأولى بين الطفل ووالدته، ثم تنمو العلاقة لتشمل حب الأب والأخ، وجميع من يتعامل معه، ومن بين جوانب التطور الاجتماعي، أن يلعب الطفل بمفرده أولاً، ثم اللعب مع طفل آخر، وبعد سن الثالثة من العمر يصبح الطفل قادراً على اللعب والتعامل مع عدة أطفال، حيث يتيح له ذلك اكتشاف شخصيته وذاته وصقلها وتنمية مهاراته.

الاحتياجات الأساسية في مرحلة الطفولة المبكرة

يجب على الطفل في هذه المرحلة مراعاة ما يلي:[1]

  • الحاجة للسلامة والأمن، حيث يجب على الآباء حماية أطفالهم قدر الإمكان.
  • قدم الحب والعاطفة، لأن الآباء بحاجة إلى إظهار الحب لأطفالهم والتواصل كثيرًا، لأنّ ذلك يجعل الطفل أكثر ثقة وسعادة.
  • يحتاج الطفل أيضًا إلى الشعور بأنه ينتمي ومقبول اجتماعيًا.
  • يعد احترام الذات من أهم الأشياء التي يجب على الآباء تعليمها لأطفالهم.
  • الحاجة إلى الاستفسار والمعرفة والفهم.
  • حاجة الطفل للتعلم من أجل النجاح .
  • حاجة الطفل للعب والحركة في هذه المرحلة.
  • بحاجة الى المرح والفكاهة والضحك.

شاهد أيضًا: متى يبدا الطفل بالجلوس وأضرار الجلوس المبكر للطفل

العوامل التي تؤثر على نمو الأطفال

يعتمد نمو الأطفال وتطورهم على عدد من العوامل البيئية الداخلية والخارجية والعوامل الخارجة عن سيطرتنا، ومن بين أهم العوامل التي تؤثر على نمو الأطفال:[2]

  • علم الوراثة: هو نقل الخصائص الجسدية من الآباء إلى أبنائهم، وتؤثر الوراثة على جميع جوانب نمو الأطفال؛ كطولهم وشعرهم ووزنهم ولون عيونهم ولون بشرتهم، كما قد يسهم العامل الوراثي في نقل أمراض معينة مثل مرض السكري.
  • البيئة: البيئة لها دور كبير في نمو الطفل، حيث تقوم تلعب دورًا هامًا في تحفيز النمو البدني والنفسي للطفل ويؤثر على نموه في مراحله الأولى، إذ يؤثر الوضع المادي والبيئة الاجتماعية والجغرافية على علاقة الطفل مع الأسرة والأقران.
  • الجنس: يختلف نمو المرأة عن نمو الصبي؛ لأنّ لكل منهما طريقة نمو مختلفة، وخاصة في فترة البلوغ يكون الأطفال عمومًا أطول وأقوى جسديًا من البنات، وينمو الأولاد على مدى فترات زمنية أطول بينما تنضج الفتيات بشكل أسرع وفي وقت أقل وحتى مزاج الأولاد يختلف عن الفتيات.
  • ممارسة الأنشطة: يساعد وقت اللعب والأنشطة التي يمارسها الطفل على زيادة قوة العضلات والعظام، واللعب يساعد الأطفال على النمو بشكل طبيعي وفي الوقت المناسب، والتمارين والرياضات التي يمارسونها يوميًا تحافظ على صحتهم لمقاومتها المرض وتقوية جهاز المناعة، واللعب في الهواء الطلق يساعد على بناء المقاومة ومنع الحساسية.
  • الهرمونات: يمكن أن يؤثر عدم التوازن الهرموني على وظائف الجسم المختلفة، مثل عيوب السمنة ومشاكل السلوك، كما أن الهرمونات الطبيعية مهمة للتطور البدني والطبيعي للأطفال.
  • التغذية: تعتبر التغذية عاملا حاسما في نمو الطفل، لذلك فكل ما يحتاجه الجسم لبناء العضلات وإصلاح أي عيوب في الطعام الذي يأكله الطفل، وسوء التغذية يمكن أن يؤدي إلى المرض وقلة النمو الذي يؤثر سلبا على الطفل، ومن ناحية أخرى يؤدي الإفراط في تناول الطعام إلى السمنة والعديد من المشاكل الصحية الأخرى في المستقبل، مثل؛ داء السكري وأمراض القلب وأمراض أخرى، وأفضل أنواع الأطعمة التي تساعد الطفل على النمو الطبيعي هي تلك الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات وبروتينات ومعادن ودهون ضرورية لنمو الدماغ.
  • الأسرة: للأسرة تأثير عميق على نمو الطفل وتنمية قدراته المعرفية منذ مراحل نموه الأولى، حيث أنّ أكثر ما يحتاجه الطفل هو الحنان والحب  والعناية والاهتمام، ويمكن للأسرة أن تستثمر وقت الطفل من خلال عدد من الأنشطة مثل القراءة أو اللعب معه وإجراء حوارات هادفة معه، وعلى العكس من ذلك فإنّ إهماله سيؤثر سلبًا على نموه، وسينتهي به الأمر بمهارات اجتماعية ضعيفة، كذلك مواجهة المصاعب في التواصل مع الآخرين.

شاهد أيضًا: مراحل نمو الاسنان عند الاطفال

مراحل نمو الطفل بعد الولادة

غالبًا ما يتساءل الآباء والأمهات حول ما هو متوقع في عمر الطفل لمعرفة ما إذا كان نموه طبيعيًا أو إذا كانت هناك مشكلة تحتاج إلى علاج، وفيما يلي شرحٌ لمراحل نمو الطفل:[3]

  • من الولادة حتى 3 أشهر: يبدأ الطفل في الابتسام ومتابعة الأشخاص والأشياء على وجه الخصوص، ويفضل النظر إلى الوجوه والألوان الزاهية، ويصدر أصواتًا بسيطة، ويمكنه الوصول إلى قدميه وهو قادر على رفع رأسه عندما يكون على معدته.
  • من أربعة إلى ستة أشهر: في هذا العمر يبدأ الطفل في الضحك وتقليد الأصوات التي يسمعها، والالتفاف والإمساك بالأشياء، ويضع كل شيء في فمه، لذلك من الضروري إبعاد الأشياء الصغيرة والملوثة عنه.
  • من سن سبعة أشهر إلى عام واحد: في هذه المرحلة يبدأ الطفل في الحركة والزحف والوقوف على الطاولة أو الأريكة، ويمكنه الرقص على الأغاني ولعب الألعاب البسيطة، ويعرف اسمه ويفهم بعض الكلمات التي يتكرر استخدامها ويتحدث بالكلمات الأولى، ويمكنه أن يجلس من تلقاء نفسه دون مساعدة.
  • الأعمار من 1 إلى 2: في هذا العمر يفهم الطفل الكلمات والأفكار ويتحدث قليلاً، ويستمتع الأطفال بهذا العمر بالقصص وألعاب القيادة، ويمكنهم الجري والمشي وصعود السلالم.
  • الأعمار من سنتين إلى ثلاث سنوات ونصف: في هذا العمر يحب الطفل تجربة العالم بمفرده، ويمكنهم فتح وإغلاق الأبواب، ولا ينبغي ترك الطفل لفترات زمنية دون إشراف وسيطرة، وفي هذا العمر تزداد الكلمات التي يتحدث بها الطفل ويعيد الكلام الذي يسمعه من أحد أفراد أسرته أو من التلفاز.
  • من سن الثالثة والنصف حتى سن الخامسة: يستطيع الطفل اتباع تعليمات معينة، ويمكنه التركيز لفترة أطول ويسأل كثيرًا، كما يحب اللعب مع الأصدقاء ولا يحب أن يخسر.

شاهد أيضًا: متى يحبو الطفل وما هي اهم النصائح لحماية الطفل أثناء مرحلة الزحف

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هي مظاهر نمو المولود الجديد ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول مراحل نمو الطفل بعد الولادة، والعوامل المؤثرة في عملية نموه، كذلك تمّ الحديث حول احتياجات الطفل الأساسية في مرحلة الطفولة المبكرة.

المراجع

  1. ^ impact.upenn.edu , What is early childhood? , 3/10/2020
  2. ^ parenting.firstcry.com , Factors That Affect Growth and Development in Children , 3/10/2020
  3. ^ ccrcca.org , Ages & Stages Child Development , 3/10/2020
795 مشاهدة