معنى كلمة المقسطين

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 9 أكتوبر 2021 , 16:10 - آخر تحديث : 9 أكتوبر 2021 , 16:10
معنى كلمة المقسطين

معنى كلمة المقسطين حيث أن اللغة العربية ابلغ وأفصح لغات العالم على الإطلاق، والقرآن الكريم، وفصاحة لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم خير دليل، وتتخطى كلمات اللغة العربية ملايين الكلمات، ولقد صنفها البعض بأنها أكثر لغة احتواًء للكلمات مقارنًة بباقي لغات العالم، بجانب كونها أصعب لغة من حيث التعلم والإتقان، إلا أن عدد المقبلين على تعلمها أكثر من عدد المقبلين على تعلم اللغات الأخرى.

معنى كلمة المقسطين

كلمة المقسطين تعني العادلين المسلمين، وتعتبر كلمة المقسطين اسم فاعل علي وزن “فاعل” ومشتقة من كلمة قسط، أي عدل، ولقد وردت تلك الكلمة في الكثير من الآيات القرآنية الكريمة، وفي الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة، نسبة لبلاغة وفصاحة معناها، حيث قال الله سبحانه وتعالى: “وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.

شاهد أيضًا: معنى كلمة انتبذت

الفرق بين المقسطين، والقاسطين في القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم كلمتي “القاسطين، والمقسطين”، وبالنظر للكلمتين نجد ان كلتاهما متشابهة من حيث النقط والحروف، يوجد فقط هناك اختلاف طفيف بينهما، ووردت كلمة القاسطون في سورة الجن في قوله سبحانه وتعالى: “وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا”، ووردت كلمة القاسطين في كلمة الممتحنة حيث قال الله سبحانه وتعالى: “إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”، ووردت أيضًا في سورة المائدة حينما قال الله عز وجل: “فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.

هناك فارق كبير بين كل منهما فالأولى “القاسطون” تعني الجائرون، والظالمون، لذلك قال الله عز وجل في نهاية الآية في سورة الجن: “فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا”، بينما كلمة القاسطين تعني العادلين المسلمين الموحدين بالله العلي العظيم، لذلك قال الله سبحانه “فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.

مواضع كلمة “المقسطين” في القرآن الكريم

وردت كلمة “المقسطين”، وبعض صياغها في القرآن الكريم عدة مرات، من ضمن تلك المواضع، ما يلي:

  • قال الله سبحانه وتعالى: “وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.
  • قال الله عز وجل: “وَإِنْ حَكَمْتَ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.
  • قال الله عز وجل: “ذَٰلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَىٰ أَلَّا تَرْتَابُوا”.
  • قال الله عز وجل: “فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.
  • قال سبحانه وتعالى: “أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.
  • قال الله عز وجل: “وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ”.
  • قال الله عز وجل: “وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الْوِلْدَانِ وَأَنْ تَقُومُوا لِلْيَتَامَىٰ بِالْقِسْطِ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ”.
  • قال الله سبحانه وتعالى: “وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ”.
  • قال الله عز وجل: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ”.
  • قال الله عز وجل: “وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْقِسْطِ وَهُمْ لَا يُظْلَمُون”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن معنى كلمة المقسطين تعني العادلين المسلمين، ووردت تلك ذات الفصاحة والبلاغة في العديد من الآيات القرآنية الكريمة، وورد أيضًا كلمة القاسطون، وكلاهما يعني عكس الآخر، حيث أن كلمة القاسطون تعني الظالمين، بدليل ما قاله الله عز وجل في كتابه العزيز في سورة الجن: “وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا”.

20 مشاهدة