مقال جريدة العرب الإماراتية عن الكويت

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 9 يناير 2021 , 11:01
مقال جريدة العرب الإماراتية عن الكويت

مقال جريدة العرب الإماراتية عن الكويت الذي أثار استياء وغضب دولة الكويت، حيث نشر في صحيفة العرب الممولة من الإمارات تقريراً للشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت الذي استحق شرف التوصل لإتفاق أنهى حصار قطر، والتي كتب عنوانها العريض باسم ازمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية، وهو ما أثار غضب الكويت، وهناك العديد من الباحثين عن نص مقال جريدة العرب الإماراتية عن الكويت والذي سنتعرف عليه الان.

مقال جريدة العرب الإماراتية عن الكويت

فقد أكد المقال أنه نشبت خلافات حادة ومبكرة في مجلس الأمة الكويتي والحكومة الكويتية حديثة التشكل والذي يعتبر مؤشراً سلبياً على عندم استقرار السلطتين في عهد أمير البلاد الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح في بداية عهده والذي يواجه فيه ظرفاً استثنائياً يستدعي مستوى أكبر من الإستقرار بهداف التفرغ لمواجهة تداعيات جائحة كورونا والأزمة المالية التي نتجت من تراجع أسعار النفط العالمية.

فقد بدأت هيمنة المعارضة في البرلمان الكويتي المنتخب في ديسمبر الماضي، وهو الأمر الذي ينعكس سلبياً على علاقته بحكومة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، مع إمكانية تقديم استقالتها خلال الساعات القادمة بسبب استجواب يعتزم عدد من نواب البرلمان تم تقديمه لرئيس الوزراء.

وعلى حد قول الصحيفة أنها ستكون أول الأزمات السياسية الكبيرة في عهد أمير البلاد الشيخ نواف الصباح وولي عهده الشيخ مشعل الأحمد، وفي حالة تقديم الإستقال فإنه يعد أول إنجاز دبلوماسي منذ صعودهما للسلطة بعد وفاة أمير البلاد، حيث مثل نجاح الوساطة الكويتية بين قطر والدول المقاطعى (السعودية، والإمارات، والبحرين ، ومصر) دفعة قوية من قبل الرئيس الأمريكي السابق ترامب وجعلها تحتضنها في مدينة العلا بشمال غرب السعودية، وهذه الأزمة الداخلية تعبر عن عدم وجود استقرار في السلطة التشريعية والتنفيذية التي شكلت طوال السنوات الأخيرة سمة بارزة للحياة السياسية في الكويت.

كما أنه من غير الإستثنائي في الأزمة الجديدة التي لاحت بوادرها مؤخراً بسبب الأزمة المالية الحادة التي تواجهها الحكومة الكويتية، وهو الأمر الذي سيضطرها بالإستدانة لسد العجز المالي والتمكن من مواصلة الإيفاء جميع الإلتزامات الأساسية من الرواتب الخاصة بالموظفين الحكوميين، فيما قالت الصحيفة أن هناك نية للحكومة لتقديم استقالتها خلال الأيام المقبلة في ظل الإستجواب المقدم لرئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد وما رافقه من تأييد برلماني متصاعد وصل إلى 37 نائباً مع انضمام النائب القطان لهم الذين اعلنوا تأييدهم للإستجواب وذلك من مجموع 50 نائباً.

حيث سيدور الإستجواب على ثلاثة محاور وهي بمثابة اتهامات لرئيس الوزراء الكويتي أولها ارتكاب مخالفات صارخة لأحكام الدستور الكويتي عند تشكيل الحكومة بإختياره لعناصر تأزيمية في مجلس الوزراء وعدم مراعاة اتجاهات البرلمان الجديد الذي يغلب أعضاء أصحاب التوجهات المعارضة.

والمحور الآخر هو هيمنة السلطة التنفيذية على البرلمان من خلال دعم الحكومة لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ليفوز بالمنصب من جددي في حين صوت 28 من النواب لمرشح أخر بالإضافة للتدخل السافر في تشكيل لجان المجلس من قبل الحكومة.

والمحور الثالث يدور حول مماطلة الحكومة في تقديم برنامج عملها لهذا الفصل التشريعي، وهو الأمر الذي يعد إخلالاً بالإلتزام الدستوري الذي يفرض عليها تقديم البرنامج فور تشكيلها.

ياتي ذلك عندما قال الشيخ نواف في افتتاح البرلماني الجديد الكويتي في 15 ديسمبر الماضي أن هناك حاجة لوضع برنامج إصلاحي شامل لمساعدة البلاد على الخروج من الأزمات الإقتصادية المستمرة منذ عقود وأنه لا يوجد متسع من الوقت لإفتعال أي أزمات، ولا يوجد متسع لهدر الجهد والوقت والإمكانات في ظل الصراعات وتصفية الحسابات وافتعال الأزمات في البلاد.ظ
شاهد أيضاً: كم عدد نواب مجلس الامه الكويتي ومن هم أعضاء المجلس

رد الكويت على مَقال جريدة العرب الإمَاراتية

صرحت مصادر مسؤولة في وزارة الخارجية الكويتية تعليقاً على ما نشرته جريدة العرب من إساءة لدولة الكويت ورموزها، وقد تواصلت الخارجية الكويتية على الفور مع الأشقاء في وزارة الخارجية الإماراتية والتعاون الدولي بالإمارات، وقد عبرت الخارجية عن استيائها ورفضها للعبارات التي وردت في مقالة الجريدة التي تمثل إساءة لرموز دولة الكويت، كما قامت الوزارة بإصدار مذكرة رسمية تعبر عن موقع الدولة بهذا الشأن، وأضاف المصادر أن الخارجية الإماراتية عبرت عن رفضها القاطع لأي إساءة لتلك العلاقات أو الرموز بدولة الكويت، كما أكدوا أنها لن تكون مقبولة أو مسموح أن يساء لمقامهم السامي.

فيما اعتبر الكويتيين عنوان التقرير مسيئاً الذي نصه “أزمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية”، كما أظهرت المواد المواضيع المحتوي عليها التقرير استخفاف الجريدة بما تحقق في العلا والشكك بنوايا دولة قطر والمراهنة على فشل المصالحة الخليجية.

هذه هي المعلومات المختصرة بخصوص مقال جريدة العرب الإماراتية عن الكويت، وقد بينا رد الكويت على مقال جريدة العرب الإماراتية الذي فيه استياءاً وغضباً على عنوان ونص التقرير الذي يسيء لدولة الكويت ورموزها.

المراجع

  1. ^ alarab.co.uk , مقال جريدة العرب الإماراتية عن الكويت , 9/1/2021
417 مشاهدة