من اسباب محبة الله للمؤمن

كتابة اريج - تاريخ الكتابة: 23 ديسمبر 2020 , 20:12 - آخر تحديث : 23 ديسمبر 2020 , 20:12
من اسباب محبة الله للمؤمن

من اسباب محبة الله للمؤمن ؟ هي أحد الأمور الهامة التي يجب على كل مسلم معرفتها، فمحبة الله -تعالى- لعباده توجب الرضى والسعادة للعبد، وتشعره بالرضى والطمأنينة، وهي المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون، وإليها نظر العاملون، وإلى عَلَمها شمر السابقون، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسباب محبة الله للمؤمن، كما سنبين علامات محبة الله -تعالى- لعباده المؤمنين.

من اسباب محبة الله للمؤمن

إن أسباب محبة الله -عز وجل- لعباده تكمن في التقرب منه عز وجل بطاعته وإجتناب نواهيه، وفيما يلي بعض تلك الطاعات التي تجلب محبة الله -تعالى- للمؤمن:[1]

  •  قراءةُ كتاب الله عز وجل بتدبر، فلا يكتفي المسلم بالقراءة فقط بل عليه أن يفهم معاني الآيات ويتدبرها.
  • القرب لله -تعالى- بأداء النوافل والسنن بعد صلاة الفريضة فقال -تعالى- في الحديث القدسي: “وما زال عبدي يتقرب إليَّ بالنوافل حتى أحبَّه“.[2]
  • الذكر الدائم على كل حال في القلب واللسان والجوارح، بحيث يكون نصيبه من الحب بقدر نصيبه من الذكر.
  • إيثار مايحبه الله -عز وجل- عند غلبة الشهوات في قلب العبد.
  • فهم معانى أسماء الله -تعالى- وصفاته، فمن عرف الله بأسمائه وصفاته وأفعاله أحبَّه لا محالة.
  • رؤية عدلة الله، وإحسانه وبره، والتفكر في نعمه عز وجل الظاهرة والباطنة.
  • التذلل لله تعالى، وانكسار القلب بين يديه.
  • مجالسة الصحبة الصالحة، والتقاط أطايب ثمرات كلامهم كما ينتقى أطايب الثمر.

علامات محبة الله للمؤمن

هناك علامات تدل على أن الله -عز وجل- يحب عباده، فمحبة الله -تعالى- هي المرتبة التي يطمح العابدون للوصول إليها، ويتنافس المُحبّون لبلوغها؛ ومن هذه العلامات مايلي:

  • حبُّ الناسِ: فمحبة الناس للعبد والقبول في الأرض من علامات محبة الله للمؤمن، قال -عليه السلام-:”ينادي جبريل في أهل السماء إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض“.[3]
  • حماية العبد من الدُّنيا: قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في ذلك: “إذا أحبَّ اللَّهُ عَبدًا حماهُ الدُّنيا كَما يظلُّ أحدُكُم يَحمي سَقيمَهُ الماءَ“؛[4] فالله يحمي العبد الذي يُحبّه من فِتن الدُّنيا، كالأموال، والزخارف، والزينة، وغيرها، ويقربه منه ومن طاعته.
  • المواظبة على الطاعات: يجعل الله -تعالى- العبد مشغولًا بعبادته، ويُشغل لسانَه بذِكره، ويُشغل جوارحه بطاعته وعبادته، ويكون همّه الدائم نيل رضوان الله تعالى.
  • موافقة العبد لله فيما يقول من كلام وأحكام: ويكون ذلك تأييداً من الله -تعالى- للعبد، ومثال ذلك ما حدث في شروط صلح الحديبية عندما ظن المسلمون أنها شر لهم، واعتقدوا أنّها تضعهم في موقف ضَعف، ولكن كلام أبي بكر -رضي الله عنه- كان مُوافقاً لكلام الرسول -صلّى الله عليه وسلّم-، وهذا من توفيق الله وحبّه له.[5]

من اسباب محبة الله للمؤمن التقرب لله -تعالى- بأداء النوافل، وإيثار مايحبه الله -عز وجل- عند غلبة الشهوات في قلب العبد، ومجالسة الصحبة الصالحة، وغيرها من الأسباب التي أوضحناها في المقال، كما بينا علامات محبة الله للمؤمن.

المراجع

  1. ^ ar.islamway.net , عشريات ابن القيّم - (1) عشرة أسباب تجلب محبة الله تعالى , 2020-12-23
  2. ^ الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : السلسلة الصحيحة الصفحة أو الرقم: 1640 | خلاصة حكم المحدث : صحيح بمجموع طرقه , 2020-12-23
  3. ^ الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 6040 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح] , 2020-12-23
  4. ^ الراوي : قتادة بن النعمان | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان الصفحة أو الرقم: 669 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه , 2020-12-23
  5. ^ ar.islamway.net , أبو بكر الصديق - (14) في الحديبية رابط المادة: http://iswy.co/e29euu , 2020-12-23
468 مشاهدة