من اشترى شيئًا، وتملكه في العقد، ولم يقبضه، فإنه يجوز له التصرف فيه ببيع، أو هبة، أو صدقة

كتابة اية محمد -
من اشترى شيئًا، وتملكه في العقد، ولم يقبضه، فإنه يجوز له التصرف فيه ببيع، أو هبة، أو صدقة

من اشترى شيئًا، وتملكه في العقد، ولم يقبضه، فإنه يجوز له التصرف فيه ببيع، أو هبة، أو صدقة هي عبارة من العبارات التي لا بدَّ لنا من التأكد من صحتها قبل التعامل بها، فقد بيَّنت الشريعة الإسلامية للمُسلمين أحكام البيع والشراء ووضَّحت الطُرق السليمة للتعاملات المادية والتجارية بين الناس، ومن خلال هذا المقال سنسلط الضوء على حكم التصرف في البيع قبل القبض، كما سنذكر كيف يتحقق القبض.

من اشترى شيئًا، وتملكه في العقد، ولم يقبضه، فإنه يجوز له التصرف فيه ببيع، أو هبة، أو صدقة

من اشترى شيئًا، وتملكه في العقد، ولم يقبضه، فإنه يجوز له التصرف فيه ببيع، أو هِبة، أو صَدقة هي عبارة خاطئة وغير صحيحة ولا يجوز الأخذ بها، حيث أنَّ التصرف في البيع قبل القبض لا يجوز حتى لو كان الإنسان قد تملَّك الشيء بعقد، إلَّا أنَّه لا يحق له وهبه أو بيعه أو التصدق به إلَّا بعد أن يقبض، إلَّا أنَّ هذا المبيع يُعد ملكًا للمُشتري ومن ماله، لكن لا يحق له التصرف به قبل حصول القبض، فإذا تلف شيء من المبيع قبل القبض كان ذلك من ضمان البائع، والله أعلم.[1]

التصرف في المبيع قبل القبض

إنَّ التصرف في المبيع قبل القبض هي أحد الأمور التي نهت عنها الشريعة الإسلامية، حيث ورد دليل ذلك في حديث رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: “إذا اشترى أحدُكُم طعامًا فلا يَبِعْهُ حتَّى يقبِضَهُ”[2]، وإنَّ هذا الحكم هو أحد الأحكام التي تعمل على تنظيم التعاملات والعقود بين الناس، والذي يضمن عدم حصول الخلاف عند البيع والشراء، فلا شكَّ في أنَّ بيع أو وهب الإنسان ما هو ليس ملكه بشكل تام قد يُؤدي إلى النزاع والخلاف، فإنَّ تحقق القبض يجعل مُلكية الإنسان للشيء تامة لا خلاف أو نزاع فيها، والله أعلم.[3]

كيف يحصل القبض في المبيع

إنَّ مسألة تحقق القبض في المبيع هي أحد المسائل الخلافية بين أهل العلم، فمنهم من ذهب إلى القول بأنَّ قبض المنقول يتحقق عند نقله من مكانه، ولا يكفي أن يتم التخلية بين البائع والمُشتري، كما ذهب آخرون إلى القول بأنَّ التخلية تكفي لحصول القبض، فقد ذهب مذهب العلماء إلى القول بأنَّ القبض يحصل بالنقل، كما قال أبو حنيفة بأنَّ القبض يحصل بالتخلية، ومن الجدير بالذكر أنَّ التخلية هي رفع الموانع عن وتمكين القبض، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: ما حكم التعامل بالربا في الاسلام وهل الربا مثل البيع

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال لذي أكَّد على أنَّ عبارة من اشترى شيئًا، وتملكه في العقد، ولم يقبضه، فإنه يجوز له التصرف فيه ببيع، أو هِبة، أو صَدقة هي عبارة خاطئة وليست صحيحة، كما بيَّن حكم التصرف في المبيع قبل حصول القبض في الشريعة الإسلامية، بالإضافة إلى توضيح كيفية حصول القبض في المبيع.

المراجع

  1. ^ alukah.net , مسألة صحة البيع والتصرف في المبيع , 03/11/2021
  2. ^ صحيح أبي داود , عبد الله بن عباس، الألباني، ، 3497، صحيح.
  3. ^ dorar.net , شروح الأحاديث , 03/11/2021
  4. ^ islamweb.net , مذاهب العلماء في ما يحصل به القبض في المبيع , 03/11/2021
34 مشاهدة