من اشهر روايات جورجي زيدان

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 25 يوليو 2021 , 20:07
من اشهر روايات جورجي زيدان

من اشهر روايات جورجي زيدان، حيث يحفل الأدب العربي بوجود أدباء ومؤلفين عظماء أثروا اللغة العربية من خلال كتبهم ومؤلفاتهم ورواياتهم التي بلغت العالمية، مساهمي في انتشار لغة الصاد على أوسع نطاق، وفي هذا المقال سنعرف أشهر الروايات التي قدمها هذا الأديب.

من هو جورجي زيدان

هو جورجي حبيب زيدان، أديب وروائي ومؤرخ وصحفي لبناني، أجاد اللغة الفرنسية والإنجليزية والسريانية والعبرية فضلاً عن اللغة العربية، وقد أصدر في عام 1892م مجلة الهلال التي كان يقوم بتحريرها بنفسه ونشر فيها كتبه، وكان له العديد من الكتب، مثل كتاب (تاريخ آداب اللغة العربية) وكتاب (تاريخ التمدن الإسلامي) وكتاب (تراجم مشاهير الشرق) وغيرها الكثير، وقد اشتهر برواياته التاريخية، مثل: المملوك الشارد، وأرمانوسة المصرية، وغير ذلك، كما يُعد من أوائل المفكرين الذين ساهموا في صياغة نظرية القومية العربية،

من اشهر روايات جورجي زيدان

ألف جورجي زيدان العديد من الكتب والروايات، وكان من اشهر رواياته ما يأتي: المملوك الشارد، وغادة كربلاء، وأرمانوسة مصر، والعباسة أخت الرشيد، وفتح الأندلس، وشجر الدر، والأمين والمأمون، واستبداد المماليك، حيث لاقت هذه الروايات إقبالاً هائلاً ورواجًا واسعًا، كما تُرجمت إلى عدة لغات، منها: الفارسية والتركية، والأذربيجانية، وغيرها من اللغات، وتأتي أهمية هذه الروايات في أنها قدمت التاريخ من خلال صورة مشوقة، وكانت لغة الروايات جذابة تحمل القراء على متابعة تاريخهم دون ملل أو مشقة.

وعلى الرغم من كل هذا النجاح، فإن هذه الروايات أصابته سهام النقد الذي يتحدث عن الشكل والمضمون، فقيل: إن الأحداث تقوم على إنشاء علاقة غرامية بين بطلي القصة، وتبدأ المكائد والدسائس تظهر حتى تحول دون اللقاء والاجتماع بينهما، والشخصيات في الروايات متشابهة ونمطية، هذا بالنسبة للشكل، أما المضمون، فقيل: إن جورجي زيدان لم يتحدث عن الفترات المشرقة في التاريخ الإسلامي، وإنما اكتفى بإظهار السلبيات والظلم والاستبداد. [1]

شاهد أيضًا: من هو مؤلف متاب الكامل في اللغة والأدب

حياة جورجي زيدان

وفيما يأتي بعض المحطات المهمة في حياة الأديب المبدع جورجي زيدان:

  • ولد في بيروت في 14 كانون الأول من عام 1861، لأسرةٍ مسيحية فقيرة في جبل لبنان، وأما والده فهو حبيب زيدان يملك مطعمًا في ساحة البرج في بيروت، يتردد على هذا المطعم رجال الأدب واللغة وطلاب الكلية الأمريكية.
  • أرسله والده إلى المدرسة لتعلم القراءة والكتابة والحساب، حتى يتمكن من مساعدته في أعمال المطعم وإدارته، ثم التحق بمدرسة الشام، حيث تعلم اللغة الفرنسية هناك، وبعدها التحق بمدرسة مسائية تعلم فيها اللغة الإنكليزية.
  • رفضت والدته أن يعمل في مطعم أبيه، وأرادت منه أن يتعلم مهنة يعيش منها، فما كان منه إلا أن ذهب إلى صناعة الأحذية، لكنه لم يستمر فيها لأنه لا يرغب في عمل مثل هذا.
  • بعد أن احتك بالمتخرجين من الكلية الأمريكية ورجال الفكر والصحافة ممن كانوا يرتادون مطعم والده بدأ يصهر ميلة إلى حب المعرفة والاطلاع، كما أضهر شغفًا بالأدب، وكان من زوار مطعم والده، ابراهيم اليازجي وسليم البستاني، وغيرهم.
  • أراد أن يتعلم في، وكان كان له ذلك بعد أن اجتاز امتحان القبول، فدرس الطب لعامٍ واحد في الكلية السورية البروتستانتية، ثم انتقل إلى دراسة الصيدلة بعد ذلك، ثم أراد السفر إلى القاهرة، فبدأ باقتراض المال، وسافر إلى القاهرة، وهناك حاول أن يلتحق بكلية الطب في القاهرة، ولكنه غير رأيه وبدأ يبحث عن عمل.

النشاط الفكري عند جورجي زيدان

كان يجيد اللغتين الإنجليزية والفرنسية ومتمكنًا منهما إلى جانب اللغة العربية، وخاصة فيما يتعلق بالتاريخ والأدب العربي، وكانت مؤلفاته الأولى تتجه نحو مضمار الأدب والتاريخ، وفي سنة 1889م أصدر كتاب (تاريخ مصر الحديثة) وكان في مجلدين، وكتاب (تاريخ الماسونية والتاريخ العام) وهو موجز في تاريخ قارة آسيا وقارة أفريقيا، ثم بعد ذلك بدأت كتبه ومؤلفاته تتوالى، ومنها: تاريخ اليونان والرومان، وتاريخ إنجلترا، وجغرافية مصر وطبقات الأمم وغيرها، ولكن لم تلفت إليه الأنظار هذه الكتب والمؤلفات، ولم تلق النجاح الدَذي كان يريده، وبعد ذلك قام بإنشاء مجلة الهلال التي ارتبطت حياته بها ارتباطًا وثيقًا. [2]

شاهد أيضًا: من هو مؤلف كتاب الجامع لاحكام القران

حقائق سريعة عن جورجي زيدان

كانت حياة جورجي زيدان مليئة بالأحداث المهمة التي تركت أثرًا في حياته وأسلوب تفكيره، وفيما يأتي بعض الحقائق السريعة عن هذا الرجل:

  • كان مشددًا في نقل الحقيقة التاريخية من خلال رواياته، حيث لم ينقل إلا المعلومات المتقين منها، والمتفق على صحتها.
  • استطاع أن يسافر إلى جمهورية مصر بمبلغ بسيط جدًا، وقدره ستة جنيهات فقط، كان قد اقترضها من جارٍ له.
  • عندما توفي قام كبار شعراء العالم العربي برثائه، ومن أبرز هؤلاء: أحمد شوقي وحافظ إبراهيم وخليل مطران.
  • كان هناك بعض المزاعم التي تدعي بأنه أحد أعضاء الماسونية العرب.

شاهد أيضًا: من هو مؤلف كتاب البداية والنهاية

وفاة جورجي زيدان

كانت حياة جورجي زيدان مبنيةً على الانتظام الشديد، والعمل الجاد بهكعزيمة صلبة وقوية، فكان كثير الشغف بالقراءة والتدوين لا يمل منهما، لدرجة أنه كان يعمل في ذلك لمدة 16 ساعة متوالية، وكل ذلك من أجل إنجاز أعماله الكتابية الصخمة، وقد وافته المنية وهو منكب بين كتبه وأوراقه في مساء يوم الثلاثاء 21 يوليو من العام 1914م، وقد رثاه العديد من شعراء العرب الكبار يقصائد مبكية، من أمثال: حافظ إبراهيم وأحمد شوقي وخليل مطران. [3]

شاهد أيضًا: من هو مؤلف كتاب رسالة الغفران

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أن من اشهر روايات جورجي زيدان، ما يأتي: المملوك الشارد، وغادة كربلاء، وأرمانوسة مصر، وغير ذلك.

المراجع

  1. ^ abjjad.com , جرجي زيدان , 25-07-2021
  2. ^ m.marefa.org , جورجي زيدان , 25-07-202125
  3. ^ wikiwand.com , جرجي زيدان , 25-07-2021
67 مشاهدة