من اين تنبع الدموع وما انواعها وفوائدها واهم النصائح للتحكم في البكاء

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 19 مايو 2021 , 10:05 - آخر تحديث : 19 مايو 2021 , 09:05
من اين تنبع الدموع وما انواعها وفوائدها واهم النصائح للتحكم في البكاء

من اين تنبع الدموع ؟، حيث تعرف الدموع عمومًا بأنها رد فعل ناتج عن المشاعر النفسية، وهذه المشاعر هي إما مشاعر فرح أو حزن أو خوف أو أشياء أخرى، ويصل الإنسان إلى درجة ذرف الدموع بعد وصوله إلى حالة لا يستطيع فيها التعبير عن الألم فيه بالكلام أو الأفعال، ويلجأ عن غير قصد إلى ذرف الدموع لتخفيف الإحباط بداخله في مواقف البكاء المختلفة، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، من اين تنبع الدموع ؟، والتطرق كذلك إلى الحديث حول مكونات الدموع، وفوائدها الجسدية والنفسية، كذلك الإجابة حول بعض الأسئلة الشائعة حول دموع العين.

تعريف الدموع

الدموع هي السائل الذي ينتج عبر القنوات الدمعية في العين، وتتكون من الماء والأيونات والبروتين، ونجد أن السطح الأمامي للعين الثديية مغطى بما يسمى بغشاء الدمع، وذلك بسبب يعمل على حماية سطح العين من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية، ويحتوي على مكونات أساسية وظيفتها الحفاظ على بطانة القرنية بالحفاظ على رطوبتها، كما يسمح بتبادل الغازات بين الهواء وأنسجة الغشاء المخاطي الداخلي، بالإضافة إلى توفير فسحة نقية، أي المسار البصري إلى شبكية العين، وإزالة الحطام والمواد المتراكمة، كما أنه يعمل على الحفاظ على الطبيعة الشفافة للأنسجة المخاطية من خلال إمداد العين بالمستقلبات، والسؤال الأساسي هو مثل الريتينول.[1]

من اين تنبع الدموع

تتشكل الدموع في الغدد الدمعية أسفل الجفون العلوية للعين، وتمر هذه الدموع عبر القنوات الدمعية التي تكون على شكل أنابيب صغيرة بين العين والأنف لتعمل كأحواض لتجميع الماء، وعند امتلاء العيون بالدموع تتسرب من خلالها، وتجدر الإشارة إلى أنّ لدى الإنسان قناتي دمع، حيث تقع كل قناة بالقرب من الزاوية الداخلية لكل عين، ويمكن ملاحظة ذلك عند إنزال الجفن السفلي بلطف، ويظهر في شكل الثقوب، وتجدر الإشارة إلى أنه عند تدفق دموع العين بسرعة عند البكاء الشديد لا تستطيع القنوات الدمعية ترشيحها كلها، لذا يتسرب بعضها عبر الأنف.

تجدر الإشارة إلى أنّ هناك عدة أنواع من الدموع، وهي: الدموع القاعدية تتواجد بشكل دائم في العين، مما يحافظ على ترطيب العين بشكل دائم ويمنع جفاف الأغشية المخاطية، ويتناقص إنتاج الدموع القاعدية مع تقدم العمر، وتتشكل الدموع اللاإرادية عندما تتعرض العين لمهيجات مثل البصل والأبخرة، والنوع الثالث هو الدموع العاطفية، والتي تتكون عند الحزن أو الفرح أو مشاعر أخرى مختلفة.[3]

شاهد أيضًا: ما الذي يحدد حجم البؤبؤ في العين

ما هي فوائد الدموع

إنّ لدموع العين العديد من الفوائد الجسدية والنفسية، وهي كما يلي:[5]

الفوائد النفسية للدموع

تؤثر الدموع بشكل إيجابي على الصحة النفسية، وذلك على النحو التالي:

  • تأثير مهدئ: للدموع تأثير مهدئ مباشر، حيث إنها تحفز الجهاز العصبي السمبتاوي ، مما يساعد بدوره على الاسترخاء.
  • المنفعة الاجتماعية: يساعد ذرف الدموع في الحصول على الدعم من الآخرين ، ويحسن التواصل بين الناس ، ويساعد على بناء الدعم الاجتماعي.
  • تحسين الحالة المزاجية: تساعد الدموع على إفراز هرمونات السعادة ، مثل الأوكسيتوسين والإندورفين ، المسؤولة عن تحسين الحالة المزاجية.
  • يفرز السموم ويخفف التوتر: من فوائد الدموع التخلص من السموم التي تزيد من مستوى هرمون الإجهاد الكورتيزول وبالتالي تساعد على الاسترخاء.
  • يساعد على التعافي من الحزن: يمكن أن يساعد البكاء على التعافي من وفاة أحد أفراد أسرته ، والتغلب على مشاعر الحزن والندم والغضب.
  • استعادة التوازن العاطفي: تساعد الدموع الشخص على التعافي من أي تجارب يمر بها ، سواء كانت سعيدة أو حزينة أو مخيفة أو متوترة ، مما يساعد على إبقاء المشاعر والعواطف في توازن دائم.

فوائد الدموع الجسدية

للدموع فوائد جسدية أهمها:

  • تقتل البكتيريا: تحتوي الدموع على الليزوزوم الإنزيمي؛ الذي له خصائص مضادة للبكتيريا ، وهو قادر على قتل حوالي 95٪ من البكتيريا في وقت قصير عن طريق تدمير جدار الخلية.
  • يحسن البصر: جفاف العين يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية. وهنا يكمن دور الدموع في جعل الرؤية أوضح وأكثر دقة وترطيب العينين والجفون.
  • يخفف الألم: يساعد ذرف الدموع على إفراز هرمونات الأوكسيتوسين والإندورفين التي تساعد في تقليل الألم الجسدي.
  • المساعدة على النوم: بما أن الدموع تساعد على تحسين الحالة المزاجية، وتخفيف الأم والتوتر الجسدي، فيمكن أن تسهم بدورها في تحسين النوم، وذلك خاصة عند الرّضع والأطفال.
  • مساعدة الأطفال على التنفس: يتنفس الجنين في رحم أمه بالأكسجين من الأم عبر الحبل السري، وعند الولادة يجب أن يتنفس من تلقاء نفسه، لذا فإن البكاء يساعد الطفل على ضبط رئتيه على التنفس في البيئة الخارجية.

شاهد أيضًا: اعراض جفاف العين واسبابها وطرق علاجها بالتفصيل

من ماذا تتشكل الدموع؟

قبل معرفة الفوائد الصحية للدموع ستتحدث هذه الفقرة عن تكوين الدموع، حيث تتكون الدموع بشكل أساسي من الماء ، والعديد من البروتينات والمعادن، وإنزيم الليزوزيم الذي له تأثير مضاد للجراثيم، ومن بين الإلكتروليتات في الدموع الصوديوم، وهو يجعل طعم الدموع مالحاً، وبوتاسيوم، وكلوريد، وبيكربونات، ومستويات منخفضة من الكالسيوم والمغنيسيوم، وقد وجد الباحثون أن الدموع العاطفية تحتوي على الهرمون الموجه لقشر الكظر، وهرمون البرولاكتين، وإنكيفالين،حيث ينتج الجسم هذه المواد عندما يكون تحت الضغط ،وبالتالي يتم التخلص منه من خلال الدموع، حيث يتناقص ينتج حديثو الولادة الدموع عند البكاء لأن غددهم الدمعية لم تتطور بشكل كامل.[1]

ما هي أنواع الدموع؟

تختلف الدموع باختلاف الهدف الذي تم إفرازه من أجله، فهناك دموع تحمي العين يوميًا ، والدموع تتدفق كرد فعل انفعالي مثل الدموع التي تتدفق عند الحزن ، والدموع التي تنظف العين وتشطفها لإزالة المهيجات؛ مثل الغبار والرموش والأجسام الغريبة. تصنف الدموع إلى ثلاثة أنواع، وهي كالتالي:[2]

  • الدموع القاعدية: وهي النوع الأول من الدموع الأساسية، حيث يتم إفرازها للحفاظ على النظافة والرطوبة وتغذية العين وحمايتها من الالتهابات البكتيرية، ولأن محتوى الدموع القاعدية من الملح يشبه محتوى بلازما الدم فكلما تقدم العمر كان إنتاجها أبطء.
  • الدموع اللاإرادية: نظرًا لأن هذا النوع من الدموع ينتج كرد فعل سلبي على المهيجات مثل المواد الكيميائية والمواد الغريبة والضوء الساطع، وعلى الرغم من أن تركيبها الكيميائي لا يختلف عن الدموع القاعدية، فإنّ إفرازها يرتبط بنوع التهيج، مثل التقيؤ والتثاؤب والسعال.
  • الدموع العاطفية: في هذا النوع تدفق الدموع عندما يكون الحزن كرد فعل عاطفي، ويسمى هذا النوع بالبكاء، أو عندما تشعر بالألم حيث تحتوي هذه الدموع على هرمونات تعتمد على البروتينات التي تعمل على تخفيف الألم مثل الألم والبرولاكتين والهرمون الذي يعمل قشرة الغدة الكظرية.

شاهد أيضًا: ما تركيب العين الذي يقدم المعلومات المتعلقة بالالوان للمخ

لماذا تسيل الدموع عند الحزن؟

تم اختبار الفرضية القائلة بأن البكاء العاطفي يسهل المواجهة والتعافي ، من خلال ظهور تغيرات فسيولوجية أثناء البكاء ، حيث يمكن أن يساعد البكاء في الحفاظ على التوازن البيولوجي.[4]

  • القدرة على تحمل المهام المجهدة ولفترات أطول بعد البكاء.
  • إظهار انخفاض مستويات هرمون الكورتيزول.
  • الشفاء السريع والشعور بالراحة.
  • يعود معدل ضربات القلب إلى المعدل الطبيعي أثناء البكاء.
  • التهدئة الذاتية عن طريق التنفس ببطء.

شاهد أيضًا: اي جزء من العين يتجمع عليه الضوء

نصائح للتحكم في البكاء

تميل فئة النساء إلى البكاء أكثر من الرجال عند مرورهن بحالة عاطفية، ومع أنّ البكاء أمرٌ طبيعيٌ في كلا الجنسين؛ إلاّ أنّ بعض الثقافات تعتبر بكاء الرجل غير مقبول، ولكن في حالة الرغبة في ذلك السيطرة على الدموع، يجب اتباع النصائح التالية:[4]

  • أخذ أنفاسًا بطيئة وعميقة، وبعد ذلك استنشاق الأكسجين من خلال الأنف وزفر ثاني أكسيد الكربون من خلال الفم.
  • أظهر تعابير محايدة على الوجه مما يساعد على استرخاء الوجه وكبح الدموع.
  • فكر في الأشياء التي تم حفظها في شكل أغنية أو قصيدة.
  • المشي لتخفيف الانزعاج.

شاهد أيضًا: اسباب رفرفة العين … 22 سبب لارتعاش الجفون وطرق علاجها

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، من اين تنبع الدموع ؟، وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول مكونات الدموع، وفوائدها الجسدية والنفسية، كذلك الإجابة حول بعض الأسئلة الشائعة حول دموع العين.

المراجع

  1. ^ healthline.com , What Are Tears Made Of? 17 Facts About Tears That May Surprise You , 19/5/2021
  2. ^ sciencenotes.org , Chemical Composition of a Teardrop Recently updated ! , 19/5/2021
  3. ^ pubmed.ncbi.nlm.nih.gov , Using crying to cope: Physiological responses to stress following tears of sadness , 19/5/2021
  4. ^ healthline.com , Why Can’t I Stop Crying? , 19/5/2021
  5. ^ medicalnewstoday.com , Eight benefits of crying: Why it's good to shed a few tears , 19/5/2021
101 مشاهدة