من صفات عبدالله بن عمر رضي الله عنهما

كتابة خالد الغزي -
من صفات عبدالله بن عمر رضي الله عنهما

من صفات عبدالله بن عمر رضي الله عنهما ، فإن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم هم الرجال الحقُّ، فقد آمنوا بالله تعالى ورسوله ودافعوا عن الإسلام ورفعوا لواءه عاليًا، وهذا من صفاتهم الحميدة وسماتهم الحسنة، كما تميزوا بالكثير من الصفات، وفي هذا المقال سنعرف ما هي صفات ابن عمر رضي الله عنه.

عبدالله بن عمر رضي الله عنهما

هو عبدالله بن عمر بن الخطاب، ويكنى بأبي عبد الرحمن، صحابي جليل وابن عمر بن الخطاب، فقد ولد بعد البعثة بأربعة أعوام وأباه لا بزال على الكفر، وعندما أصبح يافعًا كان الله قد هدى والده عمر بن الخطاب، فأخذ ينهل من تعاليم الإسلام عن الرسول مباشرة، حيث كان يتبعه كظله، وهو راوي حديث وعالم من علماء الصحابة، لم يشهد بدرًا وأُحدًا لصغر سنِّه، وشارك في غزوة الخندق عندما سمح له النبي بذلك، وهو ابن خمسة عشر عامًا، وشارك في بيعة الرضوان، وكان فقيهًا كريمًا حسن المعشر طيِّب القلب، لا يأكل إلا وعلى مائدته يتيم يشاركه الطعام.

شاهد أيضًا: من المزاي التي امتاز بها عبدالله بن عمر

من صفات عبدالله بن عمر رضي الله عنهما

كان عبدالله بن عمر أسمر اللون، وكان إزاره يطوف إلى نصف الساقين، كمان كان له جُمّة، والجُمَّة هي الشعر الذي يصل الأُذُنَيْن، وقد قال عثمان بن إبراهيم الحاطبي: “رأيت ابن عمر يحفي شاربه حتى ظننت أنه ينتفه، وما رأيته إلا محلل الأزرار، وإزاره إلى نصف ساقه”، وقيل أيضًا: كان يتزر على القميص في السفر، ويختم الشيء بخاتمه، ويصفر لحيته، كما كان يقبض عليها، ويأخذ ما جاوز القبضة، وقد كان متابعًا للنبي في كل سكناته وحركاته، ملازمًا له كظله، ينزل منازله، ويصلي في المكان الذي صلى فيه؛ بل إن النبي كان إذا نزل تحت شجرة، كان يسقيها بالماء خوفًا من أن تيبس.[1]

شاهد أيضًا: من صفات عبدالله بن عمرو وفضائل عبدالله بن عمرو

جهاد ابن عمر

كان الصحابي عبدالله بن عمر تواقًا للجهاد في سبيل، وقد كانت أول غزواته هي غزوة الخندق، فقد اسْتُصْغِرَ يوم أحد، ثم شهد ما بعدها من المشاهد، وخرج إلى العراق وشهد القادسية ووقائع الفرس، وورَدَ المدائن، وشهد اليرموك، وغزا إفريقية مرتين، يقول عبدالله بن عمر: “عُرضتُ على النبي يوم بدر وأنا ابن ثلاث عشرة فردّني، ثم عرضتُ عليه يوم أحد وأنا ابن أربع عشرة فردّني ثم عرضت عليه يوم الخندق وأنا ابن خمسَ عشرة فأجازني”.[2]

شاهد أيضًا: بحث عن عمر بن الخطاب

وفاة ابن عمر

توفى ابن عمر رضي الله عنه في مكة المكرمة وعمره أربعة وثمانون وقيل ستة وثمانون سنة ودفن بفخ في مقبرة المهاجرين نحو ذي طوى وقيل بالمحصب وقيل بسرف وهو آخر من مات من الصحابة بمكة مات سنة 73هـ وقيل 74هـ، وله ثلاثة عشر ولدًا، رحِم الله عبدالله بن عمر رحمةً واسعةً، وجزاه الله عن الإسلام خير الجزاء، ونسأل الله أن يجمعنا به في الفردوس الأعلى من الجنة، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين[3]

شاهد أيضًا: متى توفي الصحابي عبدالله بن عمرو بن العاص

ومن خلال هذا المقال نكون قد بيّنا لكم أنَّ من صفات عبدالله بن عمر رضي الله عنهما أنه كان أسمر اللون، جسيمًا، وكان إزاره يطوف إلى نصف الساقين، كمان كان رضي الله عنه له جُمّة.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , صفات ابن عمر رضي الله عنهما , 18/11/2021
  2. ^ m.marefa.org , عبد الله بن عمر بن الخطاب , 18/11/2021
  3. ^ alukah.net , عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه , 18/11/2021
30 مشاهدة