من قائل عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل ؟

من قائل عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل ؟

 من قائل عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل ؟ تعتبر هذه العبارة من أكثر العبارات شيوعا بين الناس حتى هذا الوقت والكثير يقولها بدون معرفة من قائلها حيث أنها تطلق على من جاءه تقلبات الزمن بعد أن كان عزيزًا ذا جاه ومال دعته الحاجة إلى الناس وأصبح خال اليدين ولهذا المثل قصة قد حدثت في عهد رسول الله.

من قائل عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل ؟

قائل عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل هو الرسول محمد صلى الله عليه وسلم عندما جاءت له سفانه بنت حاتم الطائي في الأسر طالبة منه أن يعفو عنها حيث قالت أن والدها حاتم الطائي كان عزيزًا في قومه فقال الرسول لأصحابه هذه العبارة ارحموا عزيز قوم قد ذل.

صحة حديث عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل ؟

الحديث قال فيه العجلوني في كشف الخفاء، حرف الهمزة، حرف الهمزة مع الراء، رواه العسكري وابن حبان بسند فيه منكر عن أنس ورواه الخطيب بسند فيه مجهول عن أنس مرفوعًا مثله لكن بلفظ (وفقيها يتلاعب به الصبيان الجهال)، ورواه القضاعي عن ابن مسعود رفعه بلفظ (وعالماً يلعب به الحمقى والجهال)، ورواه ابن حبان في تاريخه بسند فيه كذاب عن ابن عباس وأبي هريرة مرفوعاً بلفظ (وعالم يتلاعب به الصبيان)، وذكره ابن الجوزي في الموضوعات، وقال إنما يعرف من كلام الفضيل بن عياض وساقه من جهة الحاكم عن الفضيل بن عياض أنه قال (ارحموا عزيز قوم ذل، وغنيا افتقر، وعالما بين جهال)، وقال في الدرر وأخرجه ابن حبان في تاريخه من حديث ابن عباس والديلمي في حديث أبي هريرة بأسانيد واهية والسلماني في الضعفاء عن أنس وضعفه. اهـ (كشف الخفاء).

قال ابن حبان في المجروحين: فيه وهب البختري كان يضع الحديث، وقال ابن معين: كذاب، انتهى

شاهد أيضًا: من قائل ارحموا عزيز قوم ذل

قصة قول أكرموا عزيز قوم ذل

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل عندما جاءت لرسول الله عليه الصلاة والسلام ابنة حاتم الطائي الذي مات كافرًا ولم يدرك الإسلام، وقد وقعت بالأسر، وكان أبوها حاتم الطائي قد اشتهر بالفروسية والكرم، وعندما جاؤوا بها قالت للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام ” يا محمد أنا سفانة ابنة حاتم الطائي كان أبي سيد كريم في قومي”  فقال وقتها الرسول لاصحابه اكرموا عزيز قوم ذل ومعنى هذه الكلمات أن حاتم الطائي قد كان عزيزًا في قومه.

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يقصد بمعنى ذل أي إنه مات قبل دخوله في دين الإسلام ولما سمعت سفانه بذلك دعت له ثم عادت إلى أخيها عدي بن حاتم الطائي وسردت له ما صار وأخبرته عن عفو الرسول عليه الصلاة والسلام وكرمه، حيث أنه أرق الناس خصالا ويرحم الصغير ويحب الفقير ويفك الأسير، كما أنه يعرف قدر الكبير، ولا يوجد من هو أجود منه ولا كرم منه ولما سمع أخوها عدى بذلك ذهب مع أخته وأسلما بالله عز وجل فكانت هذه من رحمة النبي صلوات الله عليه وعلى آله أجمعين في دخولهم في الإسلام.[1]

إعراب جملة  أكرموا عزيز قوم ذل

يبحث الكثير عن إعراب جملة أكرموا عزيز قوم ذل وإعرابها فيما يلي:

  • أكرموا: فعل أمر مبني على حذف النون وواو الجماعة في محل رفع فاعل والألف ألف التفريق.
  • عزيز:مفعول به منصوب بالفتحة وهو مضاف.
  • قوم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.
  • ذل: فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة الفعلية في محل نصب حال.

وفي نهاية مقالنا نكون قد عرفنا من قائل عبارة أكرموا عزيز قوم قد ذل ؟ حيث اكن النبي صلى الله عليه وسلم هو  قائل هذه المقولة التي تناقلتها الأجيال بدون علم من قائلها وما قصتها فقد كان النبي عطوف ورحيم بالمسلمين وغير المسلمين وكذلك مع أسرى الحرب.

المراجع

  1. ^islamweb.net , رتبة حديث "ارحموا عزيز قوم ذل.." , 15-3-2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

موقع محتويات