من مسؤوليات الأسرة

من مسؤوليات الأسرة

من مسؤوليات الأسرة نحو أبنائها حيث أن الأسرة لها الدور الهام والرئيسي في إخراج أشخاص صالحون للمجتمع، وإذا صلحت تربية الأسرة لأبنائها صلحوا الأبناء وأصبحوا أشخاصا نافعين لأنفسهم ونافعين لمجتمعهم أيضًا، وعلى الأسرة دور كبير في إصلاح حال المجتمع بأجمعه، لأنه يعد الوطن الأصغر للإنسان، وهو ما يمهد له طريقه سواء للصلاح أو للفساد.

من مسؤوليات الأسرة

من مسؤوليات الأسرة هو تهيئة أفراد الأسرة ليكونوا أفراد صالحين في المجتمع، وأداء الحقوق الواجبة عليهم في محيط الأسرة، والتربية السليمة والإنفاق على الأبناء لتعليمهم وإطعامهم وكسوتهم أيضًا، تتكون الأسرة من ثلاثة عناصر هم الأب والأم والأبناء، حيث أن لكل فرد منهم دوره الهام والفعال، حيث أن لكل منهم مجموعة من الحقول يجب أن يحصل عليها، وأيضًا مجموعة من الواجبات من الواجب أدائها على أكمل وجه، حيث أن الأب يكون دوره الهام نحو الأسرة، هو أن يعمل من أجل الاكتفاء المادي والمعنوي للأسرة لزوجته ولأولاده أيضًا، والأم واجب عليها أن تقوم بتربية أبنائها تربية سليمة، وتعلمهم معنى الأخلاق والقيم الحميدة، وتلزم بالحنان والرفق على أبنائها، بالإضافة إلى اهتمامها بنظافة بيتها وتجهيز الطعام لهم، ومساعدتهم في دراستهم، أما الأبناء، فيقتصر دورهم على احترام والديهم ومساعدتهم في بعض الأعمال، مبادلة الأم والأب المشاعر الحنونة والطيبة، والالتزام بالتفوق في دراستهم حتى يصبحوا من المتفوقين في حياتهم الدراسية.

شاهد أيضًا: ما هو طب الأسرة

ما واجبات الأسرة في الإسلام

وضع الدين الإسلامي الكثير من الواجبات على عاتق الأسرة حول المجتمع الذي يعيش فيه، والذي يكون على النحو التالي:

  • يجب أن تتكفل الأسرة والحفاظ على النسل البشري، وهو الهدف الرئيسي الذي شرع الله الزواج من أجله، وهو أن يجعل خليفة في الأرض.
  • تهيئة البيئة التي تعيش فيها الأسرة، من أجل أن تكون بيئة صالحة لاحتضان وتربية الأبناء تربية صالحة، وذلك من خلال ما تتركه البيئة من أثر إيجابي في تنشئة الأبناء.
  • يجب العمل على توجيه الأطفال إلى طاعة الله والصلاة والقيام بالعبادات الأخرى والصيام وتلاوة القرآن الكريم وحفظه وذلك من خلال قول الله تعالى (وأمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها).
  • يجب على الأسرة أن تتكفل بمراقبة الأبناء في كافة أعمالهم، حتى تحاول أن تزوجهم إلى الطريق الصحيح دون السير بالطريق الخاطئ أو السلوك السيئ.
  • حث الدين الإسلاميعلى القيام بتنشئة الطفل تنشئة اجتماعية وتعليمهم المبادئ وقيم الأخلاق الحميدة، من أجل إعداد أجيال قوية قادرة على الدفاع عن نفسها، وتثابر في الحياة بإيمان قوي داخل القلوب.
  • أعطى الإسلام للأسرة دور كبير وهام دون أي تقليل منها، لتوفير الأمن والاستقرار لأبنائها، وحماية الأبناء منذ نعومة أظافرهم إلى أن يصبحون شباب يافع لوطنهم.

 واجبات الأسرة نحو الأبناء

من أهم واجبات الأسرة نحو الأبناء، والتي تتلخص في النقاط التالية:

  • تهتم  بتنشئة الأبناء تنشئة صالحة.
  • تعمل على بث الشجاعة ودعمهم بالثقة وتحمل المسؤولية في نفوسهم.
  • يجب أن يقوموا الأهل بمتابعة الأبناء في دراستهم وإعطائهم النصح والإرشاد والذي يجعلهم متميزون دائما بالصواب، وتجعلهم مميزون عن غيرهم.
  • يجب أن يهتم الوالدين بالجلوس مع أبنائهم وتبادلهم الحديث، والتحاور في كافة أمور الحياة، لمنحهم الخبرة الكبيرة والتجارب التي مروا بها.
  • تعمل على بث في روحهم الارتباط القوي والعلاقات الطيبة بينهم، وبين المجتمع الخارجي، ونشر الخير بين الناس، لإنشاء جيل صالح متصالح مع نفسه.
  • تعمل على تعليم الأبناء كيفية التفاعل مع المجتمع الخارجي وتكوين العلاقات بشكل إيجابي وفعال.
  • يقدم الآباء خبرتهم الأخلاقية والدينية في الحياة للأبناء من أجل أن يصبحوا من الأشخاص الصالحين في المجتمع.

شاهد أيضًا: كيف تعاون اسرتك وأهمية تعاون أفراد الأسرة مع بعضهم

وفي نهاية المقال عن من مسؤوليات الأسرة وهو كما تعرفنا عليها وهي مجموعة من الواجبات التي يجب أن تقدم للأبناء، ويجب أن تقوم الأسرة بتعاليم الدين والأخلاق الحسنة لأبنائها، حتى يصبحون أبناء مجتمع صالح.

31 مشاهدة