من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا

كتابة ايمان مشاقبة -
من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا

من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا هو أحد الصحابة الذي كان له أثر كبير في السيرة الإسلامية، فقد روى عن النبي -صلى الله عليه وسلم- عددًا من الأحاديث، وشارك في عدد من الغزوات والمعارك ومنها غزوة بدر، وفي مقالنا التالي سوف نتعرف على الصحابي أبي صرمة.

من هو الصحابي الجليل أبي صرمة

أبي صرمة: هو مالك بن قيس أبو صرمة بن مرثد بن مازن بن تميم بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، يُكنى بأبي صرمة، وقيل كنيته قيس بن صرمة، روى عن النبي -صلى الله عليه وسلم- بعض الأحاديث، مشهور بكنيته مالك بن قيس أبو صرمة الأنصاري، واختلف في اسمه، فقيل: قيس بن مالك، وقيل: مالك بن قيس، وهو من أهل المدينة، وقد سمّاه البعض مثل ابن منده: ابن أبي خثيمة، يقال أنه من ابن مازن النجار، شهد معركة بدر وشارك فيها، روى عن محمد بن قيس قاص عمر بن عبد العزيز ومحمد بن كعب القرظي، وقيل هو أبو صرمة الذي نزلت فيه الآية الكريمة: {وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ…} [1].[2]

من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا

عبارة صحيحة، فقد شهد أبي صرمة معركة بدر مع النبي -صلى الله عليه وسلم-، وقد شهد أيضًا معارك أخرى مع النبي، روى عنه محمد بن كعب القرظي، ومحمد بن قيس، وابن محيريز، ولؤلؤة، وأشهر الأحاديث التي رواها أبي صرمة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- هو: أخبرنا إسماعيل وإبراهيم وغيرهما بإسنادهم إلى أبي عيس: حدثنا قتيبة، أخبرنا الليث، عن يحيى بن سعيد، عن محمد بن يحيى بن حبان، عن لؤلؤة، عن أبي صرمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من ضار ضار الله به، ومن شاق شاق الله عليه)، وروى الضحّاك بن عثمان ، عن محمد بن يحيى بن حبان عن ابن محيريز قال: أن أبا سعيد الخدري، وأبا صرمة أخبراه: أنهما أصابا سبايا في غزوة بني المصطلق، وكان منّا من يريد أن يتخذ زوجة، ومنا من يريد أن يستمتع، ويبيع فتراجعنا في العزل، فقال بعضنا: أنه جائز، فذكرنا النبي -صلى الله عليه وسلم- وعرفنا أنه العزل جائز.[3]

شاهد أيضًا: حدثت غزوة بدر الكبرى عام

مناقب أخرى للصحابي الجليل لأبي صرمة

كان أبي صرمة صحابيًا قوالاً للحق، لا يقول الباطل أبدًا مهما كلّفه الأمر، كان يعظّم الله تعالى حتى في الجاهليّة، كان قوالاً للشعر، وله أشعار حسنة، روى عنه ربيعة عن النبي صلى الله عليه وسلم في سبي بني المصطلق قصة العزل، من أبرز أشعاره قوله:[4]

سبحوا الله شرق كل صباح … طلعت شمسه وكل هلال

ومنه قوله:

ثوى في قريش بضع عشرة حجة … يذكر لو يلقى صديقا مواسيا
ويعرض في أهل المواسم نفسه … فلم ير من يؤوي ولم ير داعيا
فلما أتانا واستقرت به النوى … وأصبح مسرورا بطيبة راضيا
وأصبح ما يخشى ظلامة ظالم  … بعيد ولا يخشى من الناس باغيا
بذلنا له الأموال من جل مالنا … وأنفسنا عند الوغى والتآسيا
نعادي الذي عادى من الناس كلهم … جميعا وإن كان الحبيب المواتيا
ونعلم أن الله لا شيء غيره … وأن كتاب الله أصبح هاديا

شاهد أيضًا: ما السورة التي تتحدث عن غزوة بدر

في نهاية مقالنا تعرفنا على من مناقب الصحابي الجليل أبي صرمة رضي الله عنه أنه شهد بدرا هو مالك بن قيس أبو صرمة بن مرثد بن مازن بن تميم بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، يُكنى بأبي صرمة، وقيل كنيته قيس بن صرمة، وتعرفنا على بعض مناقبه وشهوده لمعركة بدر وغيرها من المعارك.

المراجع

  1. ^ البقرة , 187
  2. ^ tarajm.com , مالك بن قيس أبي صرمة الأنصاري المازني , 25/05/2022
  3. ^ taraajem.com , مالك بن قيس أبو صرمة , 25/05/2022
  4. ^ maktabatalfeker.com , الاستيعاب في معرفة الأصحاب , 25/05/2022
101 مشاهدة