من هم الصنفان من اهل النار وما هي صفات اهل النار

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 24 أبريل 2021 , 10:04 - آخر تحديث : 24 أبريل 2021 , 09:04
من هم الصنفان من اهل النار وما هي صفات اهل النار

من هم الصنفان من اهل النار الذي ذكرهما الرسول صلى الله عليه وسلم فلقد أقر الله تعالي في كل الأديان والكتب السماوية التي انزلها على عباده حقيقة النار والعذاب يوم القيامة للاتعاظ ولطاعة أوامر الله، وسنتناول بالتفصيل في مقالنا اليوم من هم هذان الصنفان وشرح الحديث فتابعوا معنا.

من هم الصنفان من اهل النار

إن الصنفان من أهل النار  الذي قال عنهم النبي صلي الله عليه وسلم هما النساء الكاسيات العاريات ورجال بأيديهم سياط يضربون به الناس، وذلك طبقًا لما جاء في الحديث الشريف، “صنفان من أهل النار لم أرهما: رجال بأيديهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات، مائلات مميلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها. صدق رسول الله صلي الله عليه وعلى أله وسلم، فبالرغم من أن الله غفور رحيم مع عباده التوابين والموحدين، فإنه شديد العذاب مع الكفار والملحدين أعوذ بالله من عذابه.

وقد حذرنا الله ورسوله من اتباع أهل النار بشرح أنواعهم وأسباب دخولهم النار وعدم رؤية وجه الله الكريم أو الخلود في الجنة، فقد قال الله تعالي “سيق الذين كفروا إلي جهنم زمرا” أي إن أهل النار سيزجون في نار جهنم مكبلين بالسلاسل الغليظة ومحملين بأقبح أنواع العذاب واشدها، وهذه عبرة وعظة لنا في الحياة الدنيا لطلب التوبة والرحمة والعفو من الله الكبير، وقد أشار الرسول الصنفين معينين من أهل النار في حديثه الشريف.

ولقد ذكر الرسول صلي الله عليه وسلم في حديث كريم له صفات نوعين من أهل النار الذين وجب عليهم العذاب في الآخرة من الله عز وجل، وقد ذكر الرسول لنا صفات هذان الصنفان من الناس ليكن لنا فيهم عبرة وعظة لكي لا نكون منهم ونتعظ فيما تبقى لنا من حياتنا، فهي دعوة صريحة للهداية من رسول الله لكل الاجيال القادمة بعده، حيث قد قال الرسول أن هذان الصنفان بالذات لم يراهمها أي لم يكونا في عهده أو قبل ذلك، بل هم فئة من الناس قد ظهروا بعد ذلك ونراهم كثيرًا في حياتنا اليومية وفى العديد من الأجيال قبلنا واختلطوا بفئات كل مجتمع تقريبًا إلا من رحم ربي نعوذ بالله إن نكون منهم.[1]

شاهد أيضًا: كم عدد ابواب النار .. ما هي اسماء ابواب النار

 شرح حديث من هم الصنفان من اهل النار

لنا في حديث الرسول صلي الله عليه وسلم وعيد وتحذير كبير على عدم اتباع صفاتهم السيئة التي أوجبت دخولهم النار حتي قبل ولادتهم بآلاف السنين، فإن الصنف الأول الذى قدم الرسول بذكره وهو رجال بأيديهن سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، وهؤلاء هم من يقومون بضرب أي شخص آخر أضعف منهم لرغبتهم ومصالحهم الشخصية بدون أي أمر من الله أو رسوله أو حتى الدولة، فهم من ينقضون على الضعيف مستغلين عضلاتهم وقوتهم التي أنعم الله تعالي عليهم بها.

والنوع الاخر وهم الكاسيات العاريات، وقد فسرت بأكثر من تفسير ولكن اتفق أقوالهم في التفسير على إنهم النساء الذين يرتدون ملابس تظهرهم وتظهر مفاتنهم، فربما تكون ضيقة أو شفافة أو قصيرة أو بشكل نهي عنه الله تعالي ورسوله حيث أوجب الرسول أن اللبس لا يشف ولا يصف، والتفسير الأخر أنهم كاسيات أي مكسيين من نعم الله تعالي وعاريات أي لا يشكرونه الله عليها ولا يحصلون على نعم الله ورزقه، إما مائلات فهم من لا يعتدلون في الحياة الدنيا ولا ينتهجون منهج الله ورسوله، ومميلات أي يدعون إلي الرذيلة وأتباعهم والابتعاد عن ما أمر الله به للمزيد من البنات والنساء، رؤوسهن كأسنام البخت المائلة ويقصد بها النساء الذين يلفون الكثير من الطرح على مؤخرة رأسهم لكي تكون مائلة وكبيرة فهم لا يدخلون الجنة أو حتى يشمون رائحتها الطيبة التي أنعم الله بها على المتقين وعباده الصالحين.[2]

حياة أهل النار وصنوف عذابهم

إن حياة أهل النار أكثر أنواع الحيوات ذلة وألم وعذاب، حيث قد أمر الله تعالي إن يكون كل ما يقدم لهم أو موجود حولهم من صنوف عذابهم، فطعام أهل النار لا يشبع ولا يملئ بطونهم ولا حتى يعطيهم الطاقة لكي يطيقوا عذاب جهنم ونارها، وشرابهم يكن من المهل الذي يقطع امعاءهم وبطونهم من صعوبته وعدم احتماله ولكنهم مجبرين على شربه لشدة العطش والتعب من نار جهنم، فهو لا يروى عطشهم ولا يساعدهم.

أما لباس أهل النار فهو ايضا أحد أنواع العذاب التي قدرها الله لهم، فملابسهم تتقطع وتفني لشدة النار فلا يزيدهم ذلك إلا نارًا فوق نار جهنم العظيمة وتتجدد جلود أهل النار كلما انتهت واكلتها النار وذلك لكي يتجدد لهم العذاب ولا ينتهون منه، بجانب شعورهم بالذلة والهوان بجانب الألم العظيم لتقييدهم بالسلاسل والأحجار الكبيرة، اللهم أنا نعوذ بك من عذاب جهنم.

شاهد أيضًا: لماذا النساء اكثر اهل النار يوم القيامه

صفات اهل النار

قد ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا صفات اهل النار في أحاديثه الشريفة، فحين سئل الرسول عن أهل النار قال في حديث شريف له “كل عتل، جواظ، مستكبر”، والعتل هي الإنسان الذى من صفته الفجور، والجواظ وهو الشخص المغرور الذى يحب نفسه ويكون مختالًا في مشيته بيت الناس، والمستكبر من يعظم نفسه بين الناس.

وقال الرسول في حديث شريف آخر إن أهلُ النار خمسة: الضعيفُ الذى لا زبر له، والذين هم فيكم تبعاً لا يبغون أهلاً، ولا مالاً، والخائن الذى لا يخفى له طمع وإن دق إلا خانه، ورجل لا يصبح ولا يمسي إلا وهو يخادعك عن أهلك ومالك، وهم الشخص ألذى لا يهتم بما ينتفع به من عمل صالح في الآخرة، والخائن ألذى يطمع في كل شيء، والشخص الذي تقبل الخيانة مهما كان حجمها ويغتنمها سريعًا، والمؤمن المخادع الذى لا يعارض الخيانة، ومن المعروف أيضًا أن صفات النفاق والكفر وارتكاب الموبقات والكذب وغيرها من الصفات المذمومة من صفات اهل النار والله أعلى وأعلم.[3]

والي هنا نكون قد وصلنا الي نهاية مقالنا بعد أن قمنا بذكر الإجابة عن سؤال من هم الصنفان من اهل النار لكم وقد وضحنا صفات أهل النار وعقابهم وحياتهم وصفاتهم كما ذكروا في الكتاب والسنة داعين الله أن يعفو عنا ويرحمنا ويكتبنا من أهل الجنة، وأن يوفقنا إلى العمل الصالح ظاهره وباطنه وأن يبعدنا عن جميع الأعمال التي توصلنا إلى نار جهنم وبئس المصير.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , معنى حديث: (صنفان من أهل النار لم أرهما ...) , 24-4-2021
  2. ^ binbaz.org.sa , شرح حديث: (صنفان من أمتي لم أرهما ..) , 24-4-2021
  3. ^ al-maktaba.org , كتاب الجنة والنار , 24-4-2021
375 مشاهدة