من هم الفايكنج

كتابة يسرى ياسر -
من هم الفايكنج

من هم الفايكنج؟، حيث ينتشر هذا المصطلح ويتردد بين الكثير من الناس في مختلف مناطق العالم وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هؤلاء الأشخاص وحياتهم واقتصادهم والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

من هم الفايكنج

الفايكنج هو مصطلح يطلق على مجموعة من الشعوب التي هاجمت بعض السواحل البريطانية والفرنسية وأجزاء من قارة أوروبا منذ نهايات القرن الثامن وحتى القرن الحادي عشر، ويطلق هذا المصطلح على الشعوب النوردية الجرمانية وبالأخص التجار والمحاربين والأشخاص الذين يعملون في ملاحة السفن الموجودين في المناطق الإسكندنافية، حيث أن الدول الإسكندنافية بصفة عامة تشمل السويد والدنمارك والنرويج وآيسلندا، وقد يستخدم هذا المصطلح في بعض الأحيان للإشارة إلى سكان هذه الدول، وكان هؤلاء الأشخاص في بداية عصرهم يتميزون بالوحشية ومهاجمة غيرهم وكان لهم سمعة شديدة السوء، لكن بعد فترة من الزمن اعتنقوا الديانة المسيحية وأصبحوا أكثر استقرارًا وهدوءًا حيث أنهم عاشوا في الأراضي التي سبق وهاجموها، كما أنهم بنوا أماكن لهم يستقرون فيها في أمريكا الشمالية، وأيسلندا وجرينلاند، كما أنهم بنوا أماكن لهم في الجزيرة الإسكندنافية وبالتالي نتيجة لهذا الاندماج أصبح منهم المزارعين والتجار وملاحي السفن وغيرها من المهن الأخرى، ولكن لم يستمر عصر هؤلاء الأشخاص طوال الحياة حيث كانت نهايتهم في عام 1066 مع انتهاء معركة جسر ستامفورد.[1]

شاهد أيضًا: من هم الأوليغارش الروس

سبب تسمية الفايكنج

حتى الآن السبب الحقيقي وراء تسمية الفايكنج بهذا الاسم مجهول ولم يتوصل إليه أحد، ولكن هناك بعض الاعتقادات والنظريات حول تسميتهم بهذا الاسم حيث يعتقد بعض العلماء والمؤرخين أن هذا المصطلح أتى من كلمة فيك والتي تعني الخليج الصغير في لغة سكان المنطقة الشمالية، كما يقول البعض الآخر أن هذا الاسم جاء نسبة إلى منطقة الفايكين، وهي منطقة في النرويج عاش فيها هؤلاء الأشخاص لفترة، كذلك يقول البعض أنه قد تم العثور على هذا الاسم في كتب التاريخ في منتصف الفترة التي عاش فيها هؤلاء الأشخاص حيث أنهم كانوا يطلقون على أنفسهم هذا الاسم.[1]

كيف كانت بداية الفايكنج

لقد كانت بداية الفايكنج عن طريق دخولهم إلى منطقة روسيا الأوروبية عن طريق بعض الطرق البحرية على شكل مجموعات صغيرة من أجل البحث عن التجارة والأنشطة الاقتصادية وكذلك الجزية، ولقد حدث ذلك في النصف الثاني من القرن الثامن، وبحلول القرن التاسع قاموا بإنشاء شبكة تجارية شديد التعقيد تمتد من بحر البلطيق إلى دولة الخلافة الإسلامية، وبحلول القرن العاشر امتدت هذه الشبكة لتتجاوز حدود كثيرة حيث أنها قد وصلت إلى الإمبراطورية البيزنطية كما أنهم كانوا يتخذون من حدود روسيا وسيلة للسفر، ومن بعدها استقروا وكانوا يتميزون بالوحشية في البداية ثم استقروا في الأراضي التي سبق وهاجموها.[1]

ما هي طبقات مجتمع الفايكنج

انقسم مجتمع الفايكنج إلى ثلاثة طبقات أساسية والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • الطبقة الأولى: وهي أعلى طبقة في المجتمع والتي تتكون من الملوك والرؤساء والأشخاص الأثرياء.
  • الطبقة الثانية: وهي الطبقة التي تتكون من كبار التجار وكبار المزارعين وكذلك الموظفين المهمين في الدولة.
  • الطبقة الثالثة: وهي أقل طبقة من طبقات المجتمع والتي كان بها هم أسرى الحروب والعبيد والرقيق.

شاهد أيضًا: من هم الروم حاليا

ما هي لغة الفايكنج

كان الفايكنج يتحدثون باللغة النوردية القديمة والتي يطلق عليها أيضًا اسم اللغة الإسكندنافية القديمة، وهي لغة تتكون من ستة عشر حرفًا فقط، كما أن هذه اللغة كانت مدخل لابتكار العديد من اللغات الجديدة في الدول التي عاشوا فيها مثل السويد والدنمارك والنرويج وآيسلندا، وتعد اللغة التي يتحدث بها شعب آيسلندا الآن هي أقرب لغة لهذه اللغة القديمة، كما توجد مدينة في دولة السويد لا تزال حتى الآن تتحدث باللغة الإسكندناوية القديمة، وهذا هو الأمر الذي جعل لغة الفايكنج على قيد الحياة كما أن المدن التي لا تزال تتحدث بلغاتهم تكون منفصلة عن العالم الخارجي بشكل تام.[1]

اقتصاد مجتمع الفايكنج

لقد اعتمد هؤلاء الأشخاص في اقتصادهم على الزراعة، حيث أن هذا النشاط كان كافيًا من أجل تلبية احتياجاتهم من الحبوب والمواد الغذائية وكذلك علف الماشية، كما أن هناك العديد من الأنشطة التي لعبت دور مهم في الاقتصاد الخاص بهم مثل التجارة والملاحة وصيد الأسماك وذلك بسبب وجودهم على طول السواحل المختلفة، مما جعل لهذه الأنشطة دور مهم في النهوض باقتصاد الدولة، كما أنهم كانوا يتاجرون بالعبيد والرقيق وأسرى الحروب، كذلك فإنهم كانوا يتجارون بالسلع الأخرى المختلفة مثل الفراء والكهرمان وغيرها من السلع الأخرى.[1]

نهاية الفايكنج

لقد كان الفايكنج مشهورين بخوض الكثير من المعارك البحرية طوال فترة وجودهم على الأراضي الموجودين فيها، وكانت نهايتهم في عام 1066 مع انتهاء معركة جسر ستامفورد وهي أحد المعارك التي خاضوها، وكانت هذه المعركة بقيادة النرويجي “هارالد الثالث”، وتم تسجيل نهاية هؤلاء الشعوب بنهاية القرن الحادي عشر، وكانت النهاية الفعلية لهم بسبب معركة ستيكلي ستاد والتي حدثت في دولة النرويج عام 1030 والتي قد انتهت بهزيمتهم، وبعد انتهاء عصرهم اعتنق ما تبقى منهم الديانة المسيحية بسبب تأثير الكنيسة الكاثوليكية على البلاد الأوربية وهو الأمر الذي جعلهم يستقرون في الأراضي التي كانوا يستولون عليها وسبق أن هاجموها حيث يعيشون في السويد والدنمارك والنرويج وآيسلندا وجرينلاند.[1]

شاهد أيضًا: من هم الشيشان

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال من هم الفايكنج؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا الشعب وكيف كانت بدايته وكذلك أصل تسميته بهذا الاسم، كما تعرفنا على طبقات مجتمع الفايكنج واقتصاد مجتمعهم وكيف كانت نهايتهم والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Live science.com , Viking History: Facts & Myths , 15/06/2022
31 مشاهدة