من هو ابن ملجم عند الشيعة

كتابة أحمد سليمان -
من هو ابن ملجم عند الشيعة

من هو ابن ملجم عند الشيعة، عبد الرحمن بن ملجم هو أحد الشخصيات الإسلامية الذي دار حولها العديد من النقاشات، كونه كان في بادئ الأمر من غلاة الشيعة ثم تحول ليصبح أحد قادة الخوارج وبعد ذلك قام بقتل الخليفة الراشدي الرابع علي بن أبي طالب رضي الله عنه، سنحاول في السطور القادمة من منصة محتويات التعرف على هذه الشخصية والوقوف على مسببات هذا التغير في توجهه الديني.

من هو ابن ملجم عند الشيعة

ابن ملجم هو عبد الله بن ملجم المرادي المذحجي، واحد من أعلام الخوارج، اشتهر بتنفيذ عملية اغتيال الإمام على بن أبي طالب الخليفة الراشد الرابع وأمير المؤمنين، وذلك من خلال إقدامه على ضربه بسيف مسموم، وذلك عندما كان علي بن أبي طالب قائمًا بين يدي الله في المحراب في صلاة الفجر في الجامع الأكبر في مدينة الكوفة عاصمة الخلافة الراشدة، وذلك في بوم التاسع عشر من رمضان عام 40هـ والتي تسببت بمقتل الخليفة علي رضي الله عنه في 24 رمضان عام 40هـ.[1]

شاهد أيضًا: كيفية صلاة ليلة القدر عند الشيعة

قصة انضمام ابن ملجم للخوارج

بعد مبايعة المسلمين للإمام علي رضي الله عنه بالخلافة بعد وفاة الخليفة عثمان رضي الله عنه، قام حبيب بن المنتجب وقد كان واليًا على بعض أطراف اليمن من قبل الخليفة عثمان، فكتب له علي  يقرأه السلام ويطالبه بأخذ البيعة من الناس ويطالبه بإرسال عشرة من الرجال من الثقات للتشاور، وعندما وصل كتاب على لابن المنتجب خرج عشرة من ساعتهم وأتوا إلى الإمام وفيهم عبد الرحمن بن ملجم فهنئه بالخلافة وبايعه،وأخذ علي منه العهود والمواثيق بأن لا يغدر به ولا ينكث عهده، ثم أقام ابن ملجم بعدها في الكوفة، وفي غزوة النهراون قاتل ابن ملجم بين يدي علي قتالًا شديدًا، وفي نهاية المعركة طلب ابن ملجم من علي أن يتقدمه إلى الكوفة ليبشر أهله بالنصر في النهروان، فرد عليه علي بقوله “شأنك”.
سار ابن ملجم في أحياء الكوفة بعد وصولها يبشر الناس بالنصر الذي تحقق في النهروان، فوصل به المطاف إلى محلة بني تميم  وبالتحديد دار قطام بنت سخينة بنت عوف وهي فتاة مشهود لها بالحسن والجمال، لما سمعت حديثه طلبت لقائه وسألته عن أهلها وقد كانوا من الخوارج فأخبرها بأن علي قتل في هذه الحرب أعدادًا كبيرةً وعلى رأسهم أبوها وأخوها وعمها، فانهارت بالصراخ والبكاء بعد سماع ما أخبره به ابن ملجم، وأخذت تلطم وجهها ثم قالت:” أفلا من يأخذ لي بثأري ويكشف عاري؟ فأمكّنه من مالي وجمالي” فقال لها ابن ملجم زوجيني نفسك لأخذ لك بثأرك فقالت شرطي عليك هو قتل على بن أبي طالب، ثم قالت ” يا هذا ما يمنعك من قتل علي بن أبي طالب، ألا ترغب في هذا المال والجمال ؟ وما أنت بأعف وأزهد من الذين قاتلوه وكانوا من الصّوامين والقوّامين فلما نظروا إليه وقد قتل المسلمين ظلمًا وعدوانًا اعتزلوه وحاربوه فقتلهم بغير حجة له عليهم. فرد عليها ابن ملجم ” قد أفسدت ديني وأدخلت الشك في قلبي”، وهكذا تحول ابن ملجم من موالي لعلي لأحد قادة الخوارج.

شاهد أيضًا: وقت صلاة ليلة القدر عند الشيعة

خطة ابن ملجم في قتل علي

بعد تلك القصة أصبح ابن ملجم من الخوارج الذين رأوا من الواجب قتل كل من علي ومعاوية وعمرو بن العاص حتى تستقيم الأمور ليختار الناس بعد ذلك خليفته وإمامهم بعد ذلك، فتعاهد هو ورجلين هما الحجاج التميمي البرك بن عبد الله، عمرو بن بكر التميمي على قتل الثلاثة على أن تكون مهمته قتل علي ابن أبي طالب، وفي حين أخفق الاثنان في مهمتهم نجح هو في الوصول إلى الإمام وضربه بسيف المسموم في محرابه في مسجد الكوفة ليتسبب بوفاته في 21 من رمضان عام 40هـ.

شاهد أيضًا: ما هو القرقيعان عند الشيعة

مقتل الإمام علي

أقدم عبد الرحمن بن ملجم على ضرب علي وهو يصلي بمحراب الجامع الكبير عند صلاة الفجر من يوم 19 رمضان عام 40هـ بسيف مسموم مما أدى إلى وفاة علي في تاريخ 21 رمضان من ذلك العام متأثرًا بجراحه.

شاهد أيضًا: اعمال ليلة الاسراء والمعراج عند الشيعة

حكم علي على قاتله ابن ملجم

بعد أن قام أصحاب علي بإلقاء القبض على ابن ملجم في الجامع الكبير في الكوفة ساقوه لأمير المؤمنين علي ففال ابنه الحسن ” هذا عدو الله وعدوك ابن ملجم قد أمكن الله منه وقد حضر بين يديك”، فنظر إليه علي وكلمه بصوت كله رأفةً ورحمةً ” يا هذا لقد جئت عظيماً وخطباً جسيماً أبئس الإمام كنت لك حتى جازيتني بهذا الجزاء” ثم التفت إلى ابنه الحسن وقال له ” إرفق يا ولدي بأسيرك وارحمه وأحسن إليه وأشفق عليه ، ألا ترى إلى عينيه قد طارتا في أمّ رأسه ، وقلبه يرجف خوفاً ورعباً وفزعاً” فقال له الحسن ” يا أباه قد قتلك هذا اللعين الفاجر وأفجعنا فيك وأنت تأمرنا بالرفق به” فرد عليه علي” نعم يا بني نحن أهل بيت لا نزداد على الذنب إلينا إلاّ كرماً وعفواً، والرحمة والشفقة من شيمتنا لا من شيمته ، بحقي عليك فأطعمه يا بني مما تأكله ، واسقه مما تشرب ، ولا تقيد له قدماً ، ولا تغل له يداً ، فإن أنا متّ فاقتص منه بأن تقتله وتضربه ضربة واحدة ، ولا تمثل بالرجل فإني سمعت جدك رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يقول: إياكم والمثلة ولو بالكلب العقور ، وإن عشت فأنا أولى بالعفو عنه ، وأنا أعلم بما أفعل به ، فإن عفوت فنحن أهل بيت لا نزداد على المذنب إلينا إلاّ عفواً وكرماً”.[2]

شاهد أيضًا: صلاة ليلة النصف من شعبان عند الشيعة

وبعد أن شارف مقالنا من هو ابن ملجم عند الشيعة على الانتهاء، نكون قد تعرفنا على ابن ملجم وعلى قصة توجه نحو الخوارج، وكيفية قتله للخليفة علي بن أبي طالب.

المراجع

  1. ^ marefa.org , عبد الرحمن بن ملجم , 21/04/2022
  2. ^ haydarya.com , أمير المؤمنين علي في لحظات استشهاده , 21/04/2022
83 مشاهدة