من هو الرجل العربي الذي رقصت اوروبا على قبره

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 14 أبريل 2021 , 12:04 - آخر تحديث : 14 أبريل 2021 , 12:04
من هو الرجل العربي الذي رقصت اوروبا على قبره

من هو الرجل العربي الذي رقصت اوروبا على قبره الشخصية العربية التي سطر التاريخ ما فعلته أوروبا على قبره، حيث هناك الكثير من الشخصيات العربية التي سطر التاريخ بطولاتها لما لها من دور كبير في إنجازه، بالأخص في عصر الإسلام والخلفاء الراشدين، لهذا سوف نتعرف اليوم على من هو الرجل العربي الذي رقصت اوروبا على قبره.

من هو الرجل العربي الذي رقصت اوروبا على قبره

إنّ الرجل العربي الذي رقصت اوروبا على قبره هو ضريح الحاجب المنصور في مدينة سالم بالأندلس، حيث يتواجد ضريح المنصور بن أبي عامر في مدخل قصره في مدينة سالم، وهو عبارة عن بناء بسيط ذو طابع أندلسي، وأعلاه تتواجد قبة محززة تحتها موضع ضريح القائد، ونقش على قبره ” آثاره تنبيك عن أخباره حتى كأنك بالعيان تراه ***** تالله لا يأتي الزمان بمثله أبدًا ولا يحمي الثغور سواه”.

فعندما مات الحاجب المنصور فرح بخبر موته كل أوروبا وبلاد الفرنجة، حتى جاء القائد الفونسو إلى قبره ونصب عليه خيمة كبيرة فيها سرير من الذهب ونام عليه هو وزوجته، وقد قال آنذاك أما ترونني اليوم قد ملكت بلاد المسلمين والعرب، وجلست على أكبر قادتهم، فقال أحد الموجودين “والله لو تنفس صاحب هذا القبر ما ترك فينا واحداً على قيد الحياة، ولا استقر بنا قرار”، فغضب الفونسو وقام بسحب سيفه على المتحدث حتى امسكت زوجته ذراعه وقالت صدق المتحدث أيفخر مثلنا بالنوم فوق قبره، والله إن هذا ليزيده شرفاً، حتى بموته لا نستطيع هزيمته، والتاريخ يسجل انتصاراً له وهو ميت، قبحاً بما صنعنا وهنيئاً له النوم تحت عرض الملوك.

من هو الحاجب المنصور وكيف توفى

الحاجب المنصور هو المنصور بن أبي عامر العامري الذي ولد في سنة 326 هجري توفى في 27 رمضان 392 هجري في مدينة سالم وهو عائد من احدى غزواته في فرنسا على برغش، وقد بدأت حياته في الجيش متطوعاً في جيش المسلمين، وأصبح قائد الشرطة في قرطبة بسبب شجاعته وبسالته، ثم أصبح مستشاراً لحكام الأندلس بسبب ذكاؤه وفطنته، ثم نُصب أميراً للأندلس وقائداً للجيوش الإسلامية، وقد خاض الكثير من المعارك التي انتصر فيها، ولم تسقط ولم تعزم له راية، وطئت قدماه أراضي لم تطأها أقدام مسلم قط، ومن أكبر انتصاراته غزوة ليون التي تجمعت القوات الأوروبية مع جيوش ليون، فقتل معظم قادة الدول، وأسرت جيوشهم وأمر برفع الأذان للصلاة في هذه المدينة، وقد كان ينزل من صهوة الجواد ويمتطي جواداً آخر للكرامة، كان يدعو الله أن يموت مجاهداً لا بين غرف القصور.

وقد أصيب في أحد الغزوات على برغشها بجروح، وأوصى بأن يدفن حيث مات، ومازال ضريحه موجود حتى وقتنا الحالي، وقد كان يشتكي علة النقرس، وقد ترك المنصور من الولد اثنين عبدالملك وعبدالرحمن، غير ابنه عبدالله الذي قلته عام 380 هجري، وذكر المؤرخون أن له أربع من الزوجات، وهن أسماء بنت غالب الناصري، والذلفاء أم ولده عبدالملك، وتريسا بنت برمودو الثاني ملك ليون، وأوراكا ابنة سانشو الثاني ملك نافارا التي تزوجها عام 371 هجري، وأسلمت وسماها المنصور عبدة، وهي أم ولده عبدالرحمن، وقد ترك المنصور من المال 54 بيتا في مدينة الزاهرة، وبلغ عدد الغزوات التي خاضها بنفسه 57 غزوة، لم يهزم في أي منها.

وقد خلفه في منصبه ابنه عبدالملك الذي سار على نهج والده المنصور وتوفى في العام 399 هجري، وخلفه أخوه عبدالرحمن الذي لم تدوم فترته بشكل كبير، فقد دخلت الأندلس في عهده بفترة من الإضطرابات بدأت بمقتله، واستمرت لأعوام انتهت بسقوط الدولة الأموية في الأندلس وقيام ممالك الطائف.

شاهد أيضاً: استمرت الاندلس تحت حكم المسلمون حتى خرجوا منها عام

هذه هي كافة المعلومات بخصوص من هو الرجل العربي الذي رقصت اوروبا على قبره، وقد قدمنا لكم نبذة عن الحاجب المنصور وكيف توفى الذي رقصت أوروبا على قبره وقدمنا لكم معلومات تاريخية سطرها التاريخ عن بطولته.

المراجع

  1. ^ gate.ahram.org.eg , الحاجب المنصور , 14/4/2021
350 مشاهدة