من هو العامل المقتول من البعير

كتابة نور محمد -
من هو العامل المقتول من البعير

العامل المقتول من البعير من هو حيث قُتل الكثير من الناس على مر العصور منهم من كان قتله واجب على البعض ومنهم من قُتل غدرًا، لا شك أن القتل كبيرة من الكبائر جزائها النار لكن في بعض الأحيان يتوجب على الإنسان القتال مدافعًة عن وطنه وعن أهله وعن عرضه وعن نفسه وعن دينه وذلك ما يسمى الجهاد في سبيل الله.

العامل المقتول من البعير

العامل المقتول من البعير هو الزُّبَيْرُ بن العَوَّام الأسدي القرشي ولد الزبير قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم بحوالي ثمانية وعشرون عام في مكة وتوفي بعدها بحوالي ستة وثلاثون عام في البصرة الموافقين لكل من ٥٩٤ و٦٥٦ ميلاديًا، وكان من قبيلة قريش وهو ابن عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها عمته، كما أن الزبير بن العوام من العشرة المبشرين بالجنة وأحد الستة الذين اختصوا بالشورى المُختارين من قِبل الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومن أوائل من صدقوا برسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم  كما قال عنه رسول الله: “إِنَّ لِكُلِّ نَبِيٍّ حَوَارِيًا، وَحَوَارِيَّ الزُّبَيْرُ”.

نسب الزبير بين العوام رضي الله عنه

هو الزُّبَيْرُ بن العَوَّام بن خُوَيْلِد بن أسَدَ بن عبد العُزَّى بن قُصَي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وأبو الزبير بن العَوَّام هو أخو زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم خديجة بنت خويلد رضي الله عنها.

كما أم الزبير بن العوام هي صَفيّةُ بنت عبد المطّلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصيّ بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان وتعد أمه عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

للزبير بن العوام من الأخوة السائب بن العوام وذاك شقيقة من أمه وأبيه وحضر السائب كل من الخندق وأحد واستشهد في اليمامة، وعبد الرحمن بن العوام، وعبد الله بن العوام، وعبد الكعبة بن العوام، وأم حبيب بنت العوام، وزينب بنت العوام، وهند بنت العوام.

زوجاته هن أسماء بنت أبي بكر وأم خالد بنت خالد بن سعيد وأم كلثوم بنت عقبة وزينب بن مرثد والحلال بنت قيس بن نوفل والرباب بنت أنيف وعاتكة بنت زيد وتماضر بنت الأصبغ، وأبنائه هم عروة والمنذر والَهاجر وعاصم وعبيدة وجعفر وعبد الله وخالد ومصعب وحمزة وعمرو وخديجة الصغرى والكبرى وعائشة وحسودة وحبيبة وأم الحسن وزينب ورملة وهند.

شاهد أيضًا: الصحابي هو من لقي النبي صلى الله عليه وسلم

فضل الزبير بين العوام

كان الزبير صحابي جليل لازم رسول الله صلى الله عليه وسلم طوال حياته وأسلم وهو ابن السادسة عشر وكان من أوائل المسلمين حيث روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم فداه بأبيه وأمه حيث:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فداه بأبويه. روى البخاري بإسناده إلى عبد الله بن الزبير قال: “كنت يوم الأحزاب جعلت أنا وعمر بن أبي سلمة في النساء فنظرت فإذا أنا بالزبير على فرسه يختلف إلى بني قريظة مرتين أو ثلاثاً فلما رجعت قلت: يا أبت رأيتك تختلف قال: وهل رأيتني يا بني؟ قلت: نعم قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من يأتي بني قريظة فيأتيني بخبرهم؟ فانطلقت فلما رجعت جمع لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبويه فقال: فداك أبي وأمي”.

كما قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ لِكُلِّ نَبِيٍّ حَوَارِيًا، وَحَوَارِيَّ الزُّبَيْرُ”، وقال عنه الصحابي الجليل عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “هم الذين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو عنهم راض”.

كما رُوِيَ عن بعض التابعين، قال: “صَحِبْتُ الزُّبَيْرَ بْنَ الْعَوَّامِ فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ فَأَصَابَتْهُ جَنَابَةٌ بِأَرْضِ قَفْرٍ، فَقَالَ: اسْتُرْنِي، فَسَتَرْتُهُ فَحَانَتْ مِنِّي الْتَفَاتَةٌ، فَرَأَيْتُهُ مُجَدَّعًا بِالسُّيُوفِ، قُلْتُ: وَاللَّهِ لَقَدْ رَأَيْتُ بِكَ آثَارًا مَا رَأَيْتُهَا بِأَحَدٍ قَطُّ، قَالَ: وَقَدْ رَأَيْتَهَا؟ قُلْتُ: نَعَمْ، قَالَ: أَمَا وَاللَّهِ مَا مِنْهَا جِرَاحَةٌ إِلَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ”.

شاهد أيضًا: أول من سل سيفه في سبيل الله

حادثة مقتل الزبير بن العوام رضي الله عنه

بايع الزبير بن العوام علي بن أبي طالب بعدما قتل عثمان بن عفان رضوان الله عليهم في تلك الأثناء كان الزبير خارجًا للقتال ولكن تراجع لسبب ما لكنه قُتل وعندما أُخبر علي بن أبي طالب رضي الله عنه بذلك غضب بشدة وقال: “بشّروا قاتل ابن صفية بالنار” وحينما أوصلوا له سيفه قال: “سيفٌ طالما والله جلا به صاحبه الكرب عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم”.

وفي النهاية نكون قد عرفنا من هو العامل المقتول من البعير حيث أن الزبير بن العوام رضي الله عنه هو العامل المقتول من البعير وهو ابن عمة رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن اخو السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها زوجة رسول الله وأحد العشرة المبشرين بالجنة.

72 مشاهدة