من هو القاضي طارق بيطار

كتابة سحر - تاريخ الكتابة: 3 يوليو 2021 , 22:07 - آخر تحديث : 3 يوليو 2021 , 21:07
من هو القاضي طارق بيطار

من هو القاضي طارق بيطار الذي اشتهر اسمه عقب الانفجار الشهير الذي حدث لمرفأ بيروت في العام الماضي وتم تداوله اسمه في وسائل الإعلام وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر حيث أن اسمه ارتبط مع هذه الحادثة وكلما ذُكرت واقعة الانفجار هذه يأتي اسم بيطار معها فقد تم تعيينه كقاض مسئول عن هذه العملية الشنيعة التي أثرت كثيرًا على مدينة بيروت بصفة عامة وعلى المرفأ وما يحيط به بصفة خاصة.

من هو القاضي طارق بيطار

إن القاضي طارق بيطار هو رئيس محكمة الجنايات في مدينة بيروت حتى يحقق ويكون مسئول عدلياً عن معرفة كافة التفاصيل المتعلقة بقضية انفجار مرفأ مدينة بيروت، وذلك خلفاً للقاضي اللبناني فادي صوان، هو من مواليد عام 1974 م أي أنه يبلغ من العمر تقريبًا 47 عام، وقد ولد في مدينة عيدمون التي تقع في محافظة عكار في دولة لبنان العربية، دخل طارق معهد الدروس القضائية لدراسة القضاء وذلك في عام 1999 م، وهو متزوج من السيدة جولي وهي تعمل كحاكمة في مجال القضاء أيضًا وأنجب منها ولدين، ويعتنق طارق الديانة المسيحية، تم تعيينه كرئيساً لمحكمة الجنايات في مدينة بيروت وذلك في عام 2017 م، والجدير بالذكر أنه قد شغل العديد من المناصب قبل هذا المنصب ومن بينهم أنه عمل كمحام استئنافي عام وذلك في الشمال كما عمل كقاض منفرد، وقد وافق القاضي سهيل عبود وهو رئيس القضاء الأعلى على الاقتراح المقدم من قبل وزيرة العدل اللبنانية ماري كلود نجم.

شاهد أيضاً: من هو بلعرب بن هيثم بن طارق آل سعيد

آخر الأخبار في قضية مرفأ بيروت

قام المحقق العدلي طارق بيطار المسئول عن التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت بإطلاق مسار الملاحقات القضائية وذلك عقب الانتهاء من الاستماع إلى ما يقوله الشهود، حيث طلب رفع الحصانة عن بعض من السياسيين والأمنيين وذلك تمهيدًا من أجل الادعاء عليهم، وحدد القاضي بيطار موعد من أجل الاستجواب لحسان دياب رئيس حكومة تصريف الأعمال وذلك كمدعى عليه في هذه القضية، ولكنه لم يعلن عن هذا الموعد حتى الآن، وقد وجه بيطار كتابًا بواسطة النيابة العامة التمييزية إلى مجلس النواب حيث طلب فيه منهم أن يرفعوا الحصانة النيابية عن كل من علي حسن خليل وزير المالية الأسبق، وغازي زعيتر وزير الأشغال الأسبق، وكذلك نهاد المشنوق زير الداخلية الأسبق، وذلك تمهيدا منه للادعاء عليهم في هذه القضية وملاحقتهم.

تحقيق بيطار في قضية مرفأ بيروت

وجه القاضي بيطار مؤخرًا كتابين أولهما إلى نقابة المحامين في مدينة بيروت وذلك من أجل إعطاء الاذن له بأن يلاحق حسن خليل وغازي زعيتر وذلك كونهما محاميين في الأساس قبل أن يكونوا وزراء سابقين في الدولة، أما الكتاب الثاني فتم توجيهه إلى نقابة المحامين في مدينة طرابلس وذلك أيضًا من أجل إعطاء الإذن بملاحقة يوسف فناينوس وهو وزير الأشغال السابق والذي تعد مهنته الأساسية محام أيضًا، وذلك من اجل أن يقوم باستجواب كل هؤلاء في جناية القصد الاحتمالي لجنحة الإهمال والتقصي وجريمة القتل، كما طلب المحقق العدلي بيطار من رئاسة حكومة لبنان أن يعطوا له الإذن حتى يستجوب اللواء طوني صليبا كمدعي عليه وهو قائد جهاز أمن الدولة اللواء، بالإضافة إلى أنه طلب الإذن من مكتب وزير الداخلية محمد فهمي  في حكومة تصريف الأعمال وذلك من أجل الادعاء على اللواء عباس إبراهيم وملاحقته وهو المدير العام لجهاز الأمن العام.
كما وجه بيطار أيضًا كتاب إلى النيابة العامة التمييزية وفقًا للصلاحية، حيث طلب فيه إجراء المقتضى القانوني في حق قضاة، ولم تقتصر قائمة الملاحقات على هذه الشخصيات فحسب بل شملت أيضًا قادة أمنيين وعسكريين سابقين، حيث ادعى القاضي بيطار أيضًا على العماء جان قهوجي وهو قائد الجيش السابق وكذلك على العميد كميل ضاهر وهو مدير المخابرات الأسبق في الجيش، وأيضًا على العميد غسان غرز الدين الأسبق في مخابرات الجيش، والعميد جودت عويدات الأسبق في المخابرات.

شاهد أيضاً: من هو الاديب العربي صاحب مسرحية يا طالع الشجرة

وفي نهاية المقال تعرفنا معنا على من هو القاضي طارق بيطار هو قاض عدليًا وحاكمًا لبنانيًا تولى التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت مؤخرًا الذي اندلع في مدينة بيروت وعلى وجه التحديد في مرفأها في عام 2020 م والذي نتج عن الكثير من الخسائر لدولة لبنات العربية.

18 مشاهدة