من هو صاحب نعل الرسول صلى الله عليه وسلم

كتابة دانا تيسير - تاريخ الكتابة: 9 نوفمبر 2020 , 22:11
من هو صاحب نعل الرسول صلى الله عليه وسلم

من هو صاحب نعل الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ من المعروف عندنا أن النعل هو ما يلبس في القدمين، وقد اهتم علماء الدين بالنبي صلى الله عليه وسلم، وفي هيأته من لباسه، وسواكه، وسيوفه، وخواتمه، ونعله صلى الله عليه وسلم ونحو ذلك اهتمامًا شديدًا، وجمعوا الأحاديث الواردة في ذلك، وهنا نتحدث عن الصحابي الجليل الذي عرف بأنه صاحب نعل الرسول صلى الله عليه وسلم.

من هو صاحب نعل الرسول صلى الله عليه وسلم

وقد ورد مما جاء عن نعل الرسول صلى الله عليه وسلم، أن النعل قد يجيء مصدرًا أو اسمًا، كما أنه محتمل للمعنيين  لكن الثاني هو الأظهر، وقد قال ابن الأثير : “وهي التي تسمى الآن التاسومة” . أما العسقلاني فقال: “وهو يطلق على كل ما يقي القدم، وهي مؤنثة”، كما قال ابن العربي : “والنعل لباس الأنبياء ، وإنما اتخذ الناس غيره لما في أرضهم من الطين”، ولعله أخذ ذلك من قول الله سبحانه وتعالى : “فاخلع نعليك”،[1] ، وذلرك مع ما ثبت من لبس الرسول صلى الله عليه وسلم للنعل، وفي حديث جابر عند مسلم رفعه: ” سَمِعْتُ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ يقولُ في غَزْوَةٍ غَزَوْنَاهَا: اسْتَكْثِرُوا مِنَ النِّعَالِ، فإنَّ الرَّجُلَ لا يَزَالُ رَاكِبًا ما انْتَعَلَ “. [2] وكان عبد الله بن مسعود هو صاحب النعلين والوسادة والسواك والطهور، فقد كان يلبسه نعليه إذا قام، وإن جلس جعلهما في ذراعيه إلى أن يقوم. [3]

نعل الرسول صلى الله عليه وسلم

ورد في صفات نعلي رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديثر كثيرة أذكر منها:

  • ورد في حديث أبي هريرة –  رضي الله عنه  – أن النبي صلى الله عليه وسلم  قال :”إِذَا انْتَعَلَ أَحَدُكُمْ فَلْيَبْدَأْ باليَمِينِ، وإذَا نَزَعَ فَلْيَبْدَأْ بالشِّمَالِ، لِيَكُنِ اليُمْنَى أَوَّلَهُما تُنْعَلُ وَآخِرَهُما تُنْزَعُ”. [4] ,قال ابن حجر الهيتمي رحمه الله: “من باب التكريم ، ومنه ما قصد به زينة، أو نظافة من غير مباشرة مستقذر، وكل ما كان كذلك يبدأ فيه باليمين  وخلعه بضد ذلك، وكل ما هو كذلك يبدأ فيه باليسار، كالخروج من المسجد ، ودخول الخلاء، والسوق ، والاستنجاء، وتناول الأحجار له ، ومس الذكر، والامتخاط ، وتعاطي المستقذر ونحوه، نحو الثوب والخف والسراويل، كالنعل فيما ذكر، ومن زعم أن تقديم اليمين إنما هو لكونه أقوى من اليسار؛ فقد أخرج الأمر إلى أنه إرشادي لا شرعي، وهو باطل مخالف للسنة، وكلام الأئمة” .[5]
  • ورد عن قتادة رضي الله عنه: “قلتُ لأنسِ بنِ مالكٍ : كيف كان نعلُ رسولِ اللهِ ؟ قال : لهما قِبالانِ”،  [6] قال ابن حجر الهيتمي: “قبالان بتثنية القبال بالكسر، وهو زمام النعل أي السير الذي بين الأصبعين الوسطى والتي تليها، وذكر بعضهم أنه كان يضع أحد الزمامين بين الإبهام والتي تليها، ويجمعها إلى السير الذي بظهر قدمه ، وهو الشراك”. [5]
  • ورد عن عبيد الله بن جريج أنه قال لابن عمر رضي الله عنهما: “ورأيتُكَ تلبَسُ النِّعالَ السِّبتيَّةَ”، فرد عليه: “أمَّا النِّعالُ السِّبتيَّةُ فإنِّي رأيتُ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يلبسُ النِّعالَ الَّتي ليسَ فيها شعرٌ ويتوضَّأُ فيها فأنا أحبُّ أن ألبسَها”. [7]
  • ورد عن عمر بين حريث المخزومي أنه قال: ” رأيتُ رسولَ اللهِ يصلِّي في نعلَينِ مَخْصوفتَينِ”، [8]، قال الهيتمي رحمه الله: “أي يضع طاقاً فوق طاق، فيستفاد أن لكل واحدة من نعليه طاقين أو أكثر”. [5]

التعريف بالصحابي الجليل عبد الله بن مسعود

اسمه عبدالله بن مسعود بن غافل بن حبيب بن شمخ بن فار بن مخزوم بن صاهلة بن كاهل بن الحارث بن تميم بن سعد بن هذيل بن مدركة بن الياس بن مضر بن نزار. كام إمامًا ولقب بحبر وفقيه الأمة، وكان من السابقين الأولين إلى الإسلام، وكان من النجباء العاملين، وقد شهد بدرًا، وهاجر الهجرتين الأولى إلى الحبشة والثانية إلى المدينة المنورة، وكان يوم اليرموك على النفل، ومناقبه كثيرة، كما أنه روى علمًا كثيرًا، مات ابن مسعود بالمدينة المنورة، ودفن بالبقيع عان اثنين وثلاثين، وقيل: ثلاث وثلاثين، وعاش ثلاثًا وستين سنة. وذكر في سبب إسلامة سبب إسلامِه أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – حلَب من غنمه شاة حائلاً فدرَّتْ. وقد عرف بحسن صوته في تلاوة القرآن الكرين. [9]

فيما سبق أجبنا عن السؤال ” من هو صاحب نعل الرسول صلى الله عليه وسلم ؟”، وقلنا أنه الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود، كما تطرقنا إلى ذكر أهم صفات نعل الرسول صلى الله عليه وسلم.

المراجع

  1. ^ سورة طه , الآية 21
  2. ^ صحيح مسلم , جابر بن عبدالله، مسلم، :2096، صحيح
  3. ^ islamweb.net , جمع الوسائل في شرح الشمائل » باب ما جاء في نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم , 09-11-2020
  4. ^ صحيح البخاري , أبو هريرة، البخاري، 5855، صحيح
  5. ^ saaid.net , هدي النبي صلى الله عليه وسلم في النعال , 09-11-2020
  6. ^ مختصر الشمائل , قتادة بن دعامة، الألباني، 60، صحيح
  7. ^ صحيح أبو داود , عبيد بن جريج، الألباني، 1772، صحيح
  8. ^ مختصر الشمائل , عمرو بن حريث المخزومي، الألباني، 65، صحيح
  9. ^ alukah.net , عبدالله بن مسعود رضي الله عنه , 09-11-2020
3451 مشاهدة