من هو عبدالله القصيمي الذي مات ملحدا

كتابة محمد علوش - تاريخ الكتابة: 30 يوليو 2021 , 13:07 - آخر تحديث : 30 يوليو 2021 , 13:07
من هو عبدالله القصيمي الذي مات ملحدا

من هو عبدالله القصيمي الذي مات ملحدا ؟، حيث تردد اسمه كثيرًا عبر التاريخ، فهو من بين أفضل المفكرين العرب المثيرين للجدل، ولقد أثار القصيمي حولة وأثناء حياته وبعد مماته آلاف علامات التعجب والاستفهام، فمن هو عبد الله القصيمي وماهي قصته.

من هو عبدالله القصيمي الذي مات ملحدا

إن عبد الله بن علي النجدي القصيمي هو مفكر سعودي، من مواليد عام 1907، وتوفي 9 يناير 1996، يُعتبر من أكثر المفكرين العرب إثارة للجدل بسبب انقلابه من موقع النصير والمدافع عن السلفية إلى الإلحاد. وبسبب مؤلفاته المثيرة للجدل ومن أشهرها العرب ظاهرة صوتية، ولد عبد الله القصيمي في عام 1907 في خب الحلوة الواقعة إلى الغرب من مدينة بريدة النجدية في المملكة العربية السعودية، جاء مولده في خب الحلوة ليمثل نقطة انعطاف مهمة في تاريخ تلك القرية الغافية لقرون والتي كانت مجهولة حتى من أبناء المدن المجاورة، شأنها بذلك شأن العشرات من الخبوب والقرى المحيطة بمدينة بريدة والتي لا تزال مجهولة وغير معروفة إلى اليوم هذا، نقل ميلاد القصيمي تلك القرية لتحتل مكانةً بارزة في كثير من الحوارات الفكرية التي أشعلها القصيمي على امتداد الوطن العربي، كما أنها حظيت بزيارات عدد من المثقفين والمفكرين الذين وقفوا على أطلالها.

التحق القصيمي بمدرسة الشيخ علي المحمود، ثم توفي والده عام 1922 فتحرر من تلك القيود التي كبل بها وانطلق يواصل تعليمه، فأعجب به التاجر الشيخ عبد العزيز الراشد الحميد الذي أخذه معه إلى العراق والهند وسوريا، تعلم القصيمي بدايةً في مدرسة الشيخ أمين الشنقيطي في الزبير قضاء البصرة جنوب العراق، ويذكر الأستاذ يعقوب الرشيد أنه التحق بالمدرسة الرحمانية بالزبير، ثم انتقل إلى الهند ومكث بها عامين تعلم في إحدى المدارس هناك اللغة العربية والأحاديث النبوية وأسس الشريعة الإسلامية، ثم عاد إلى العراق والتحق بالمدرسة الكاظمية ثم انصرف عنها إلى دمشق ثم إلى القاهرة التي شهدت الميلاد الحقيقي للقصيمي.

شاهد أيضًا: من هو الكاتب عبد الله بن بخيث

سبب الحاد عبدالله القصيمي

قدمت مجموعة من العلماء والشيوخ تفسيرات مختلفة عن أسباب إلحاد عبد الله القصيمي، ومنها:

التفسير الأول

  • يتمحور حول مسألة الشكوك والشبهات ومفاده : إنه يستحيل أن ينقلب متدين متمسك بدينه، إلى ملحد مرة واحدة فلابد من التدرج ومن خطوات تمهيدية، فبدأ القصيمي موقنًا بالعقيدة ومخلصًا لكن بدأ يتساقط أمام سلطان الشك وبريق الريب

التفسير الثاني

  • هو اتهام القصيمي بالغطرسة والتكبر بعد أن ذاع صيته وأشتهر فأغتر بنفسه رغم أن الفضل بيد الله عز وجل لكن سبحان الله كيف طغت النفس فياربي لا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وهذا التفسير له شواهد قوية ومدعومة حيث يبدأ في مقدمة كتبه قصيدة يمدح نفسه.

التفسير الثالث

  • إن عبد الله القصيمي كان له اندفاع قوي وشديد مفعم بالتولد الثوري الدائم لا يمكن أن يركن أو يسكن بالأمس كان صراعه مع الوثنية واليوم صراعه مع الدين.

شاهد أيضًا: كاتب عربي شهير كتبَ قصة عن الجوع مَن هو؟

حياة عبدالله القصيمي العلمية

التحق القصيمي بجامعة الأزهر في القاهرة عام 1927م لكنه سرعان ما فصل منها بسبب تأليفه لكتاب البروق النجدية في اكتساح الظلمات الدجوي، ردًا على مقالة عالم الأزهر يوسف الدجوي التوسل وجهالة الوهابيين المنشورة في مجلة نور الإسلام عام 1931، بعدها قام عبد الله القصيمي بتأليف عدة كتب يهاجم فيها علماء الأزهر ويدافع عن فكر المذهب السلفي مثل شيوخ الأزهر والزيادة في الإسلام، الفصل الحاسم بين الوهابيين ومخالفيهم والثورة الوهابية.

بعد هذه المرحلة؛ تغير فكر القصيمي حتى وصل مرحلة وصفه فيها معارضوه بالملحد، ومن أهم الكتب التي ألفها بعد انقلابه على الفكر السلفي “هذه هي الأغلال” و”يكذبون كي يروا الإله جميلاً” و”العرب ظاهرة صوتية” في هذه المرحلة، وكنتيجة لكتاباته تعرض القصيمي لمحاولتي اغتيال في مصر ولبنان، وسجن في مصر بضغط من الحكومة اليمنية بسبب تأثر طلاب البعثة اليمنية في مصر بفكر القصيمي لكثرة لقاءاته بهم.

شاهد أيضًا: كاتب موضوع رعاية المسنين في الإسلام هو

مؤلفات عبدالله القصيمي

كان عبدالله القصيمي عاشق العلم وكثير المؤلفات، فهناك العديد من الكتب التي نسبت له بعضها كتبها وبعضها تأكد أنها ليست له، أما عن الكتب المؤكدة والتي ثبت أنها منسوبة للقصيمي فيما يلي:

  • البروق النجدية في اكتساح الظلمات الدجوية، القاهرة، 1931
  • شيوخ الأزهر والزيادة في الإسلام، القاهرة، 1931
  • الفصل الحاسم بين الوهّابيين ومخالفيهم، القاهرة، 1934
  • مشكلات الأحاديث النبوية وبيانها، القاهرة، 1934
  • نقد كتاب حياة محمد لهيكل، القاهرة، 1935 م، عدد الصفحات: 70 صفحة.
  • الثورة الوهابية، القاهرة، 1934
  • الصراع بين الإسلام والوثنية، مجلدان، 1937 – 1937
  • كيف ضل المسلمون، القاهرة، 1940
  • هذي هي الأغلال، القاهرة، 1946
  • يكذبون كي يروا الإله جميلا
  • العالم ليس عقلاً
  • كبرياء التاريخ في مأزق، بيروت، 1966
  • هذا الكون ما ضميره، بيروت، 1966
  • أيها العار إن المجد لك، بيروت، 1971
  • فرعون يكتب سفر الخروج، بيروت، 1971
  • الإنسان يعصي.. لهذا يصنع الحضارات ، بيروت، 1972
  • عاشق لعار التاريخ،
  • العرب ظاهرة صوتية، باريس، 1977
  • الكون يحاكم الإله، باريس، 1981
  • يا كل العالم لماذا أتيت؟، باريس، 1986
  • له أيضًا (الرسائل المتفجرة)
  • أيها العقل من رآك.
  • لئلا يعود هارون الرشيد.
  • الانسان يعصي لهذا يصنع الحضارات.

شاهد أيضًا: أنطوني كوين هل هو مسلم وسيرته الذاتية

وفاة عبدالله القصيمي

توفي بعد صراع مع المرض في 9 يناير 1996 في مستشفى فلسطين بمصر الجديدة بالقاهرة، ودفن كما أوصى بجوار زوجته في مقابر باب الوزير في مصر، وردد البعض أن القصيمي قد عاد إلى الإسلام آخر حياته، وعكف على تلاوة القرآن، وقد أكد صديقه إبراهيم عبد الرحمن في مقابلة صحفية انه كان يقرأ القران في آخر حياته، ومن جهة أخرى نقل الكاتب عبد الله القفاري في مقالاته المعنونة بخمسون عامًا مع القصيمي، في جريدة الرياض، قال: “سألته أخيرًا: هناك من روج لفكرة تحول القصيمي في آخر أيام حياته وهو على فراش الموت، وأنت القريب منه حتى تلك الساعات الأخيرة في مستشفى فلسطين حيث ودع الحياة ؟! قال لي : هذه كذبة جميلة، روج لها البعض ليمرر اسم القصيمي على صفحات الصحف، في وقت كانت الكتابة عن القصيمي مشكلة بحد ذاتها، لقد حسم عبد الله القصيمي منذ وقت مبكر خياراته، لقد كانت كذبة جميلة تستهوي من يبحث عن فكرة التائب العائد، لكنها ليست هي الحقيقة على الإطلاق !!”

شاهد أيضًا: من هو الاديب العربي صاحب مسرحية يا طالع الشجرة

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكممن هو عبدالله القصيمي الذي مات ملحدا، ويُعتبر من أكثر المفكرين العرب إثارة للجدل، وتحدثنا عن أبرز المعلومات عنه.

53 مشاهدة