من هو وزير الحجاج بن يوسف الثقفي ويكيبيديا

كتابة محمد ابو العلا - تاريخ الكتابة: 27 مايو 2021 , 13:05
من هو وزير الحجاج بن يوسف الثقفي ويكيبيديا

من هو وزير الحجاج بن يوسف الثقفي ويكيبيديا وما هي قصته، حيث هناك الكثير من البحث على شبكة الإنترنت على قصة وزير الحجاج بن يوسف الثقفي الذي يعتبر أحد حكام بلاد العراق في العصور الإسلامية، والذي يعرف بأنه من الحكام المعروفين بالجلد والصرامة، والبطش، والإفتراء على الناس، لهذا سوف نتعرف الان على التفاصيل الكاملة بخصوص من هو وزير الحجاج بن يوسف الثقفي ويكيبيديا.

معلومات عن الحجاج بن يوسف الثقفي

الحجاج بن يوسف الثقفي هو أبو محمد الحجاج بن يوسف الثقفي(40 – 95 هـ = 660 – 714 م)، وهو قائد في العهد الأموي، فقد نشأ في الطائف وانتقل إلى الشام، اسمه كليب وابدله بالحجاج، وأمه هي الفارعة بنت همام بن عروة بن مسعود الثقفي، تعلم القرآن والحديث والفصاحة، وعمل في شبابه معلماً للصبيان مع والده، حيث علم الفتية القرآن والحديث، وفقههم في الدين، ولم يكن راضياً بعمله هذا، رغم أنه تأثر بهذا العلم كثيراً، حيث اشتهر بتعظيمه للقرآن، وخلال فترة ولاية عبدالله بن الزبير للطائف قام أصحاب الزبير بالتجبر على أهل الطائف، وقرر الحجاج الإنطلاق إلى الشام حاضرة الخلافة الأموية المتعثرة التي تركها مروان بن الحكم نهباً بين المتحاربين.

وقد لحق بروح بن زنباع نائب عبدالملك بن مروان، وقد كان عديد شرطته، ومازال يظهر حتى قلده عبدالملك بن مروان وأمر عسكره، وأمره عبدالملك بن مروان بقتال عبدالله بن الزبير، وزحف إلى الحجاز بجيش كبير وقتل عبدالله وفرق جموعه، وقام عبدالملك بتوليته على مكة والمدينة الطائف، ثم أضاف إليها العراق والثورة قائمة فيه، وانصرف للكوفة في ثمانية أو تسعة رجال على النجائب، وقام بقمع الثورة وثبت له الإمارة عشرين عاماً، بنى مدينة واسط ومات فيها، وتم إجراء الماء على قبره فاندرس، حيث كان سفاكاً سفاحاً مرعباً باتفاق المؤرخين، وقد عرف أيضاً بالمبيد، ويعود نسبة الحجاج إلى كليب بن يوسف بن الحكم بن أبي عقيل بن مسعود بن عامر بن معتب بن مالك بن كعب بن عمرو بن سعد بن عوف بن ثقيف بن مُنبّه بن بكر بن هوازن بن منصور بن عكرمة بن خَصَفَة بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان ، الثقفي.

شاهد أيضاً: من هو النعمان بن بشير

من هو وزير الحجاج بن يوسف الثقفي ويكيبيديا

وزير الحجاج بن يوسف الثقفي هو يزيد بن أبي مسلم الثقفي، وهو أبو العلاء يزيد بن دينار الثقفي مولى الحجاج وكاتبه ومشيره، وقد استخلفه الحجاج عند موته على أموال الخراج فضبط ذلك وأقره الوليد بن عبدالملك حتى لقد قال: مثلي ومثل الحجاج وأبي العلاء كمن ضاع منه درهم فوجد ديناراً، ثم ولي الخلافة سليمان، وطلب أبو العلاء في غل، وكان قصيراً دميماً وكبير البطن ومشوهاً، فنظر إليه سليمان فقال لعن الله من ولاك، وقال لا تفعل يا أمير المؤمنين، فإنك رأيتني والأمور مدبرة عني، فلو رأيتني في الإقبال لاستعظمت ما استحقرت، فقال قاتله الله ما أسد عقله، ثم قال أترى الحجاج يهوى بعد في جهنم أو بلغ قعرها، فقال لا تقل ذاك فإنه يحشر مع من ولاه، فقال له مثل هذا فليصطنع، ثم إنه كشف عليه فلم يجده خان في درهم وهم باستكتابه، ثم أمره على إفريقيا يزيد بن عبدالملك فثارت عليه الخوارج ففتكوا به لظلمه سنة 82 هجري.

قصة يزيد وزير الحجاج بن يوسف الثقفي

لما حضر الموت الحجاج بن يوسف الثقفي استخلف يزيد على الخراج بالعراق، فلما مات الحجاج أقره الوليد بن عبدالملك على حاله ولم يغير عليه شيئاً، وقيل إن الوليد هو الذي ولاه بعد موت الحجاج، وقال الوليد يوماً مثلي ومثل الحجاج وابن أبي مسلم كرجل ضاع منه درهم فوجد ديناراً، ولما مات الوليد وتولى أخوه سليمان الحكم عزل يزيد بن أبي مسلم، وبعث مكانه يزيد بن المهلب بن أبي صفرة الأزدي، وأحضر إليه يزيد في جامعة، قال له سليمان أنت يزيد بن أبي مسلم، قال نعم أصلح الله أمير المؤمنين، فرد عليه لهن الله من أشركك في أمانته وحكمك في دينه، قال لا تفعل يا أمير المؤمنين فإنك رأيتني والأمور مدبرة عني وقال سليمان قاتله الله فما أسد عقله وأعضب لسانه، ثم قال سليمان يا يزيد أترى صاحبك الحجاج يهوي في نار جهنهم أم قد استقر في قعرها، فقال يزيد لا تقل ذلك يا أمير المؤمنين فإن الحجاج عادي عدوكم ووالي وليكم، وبذلك مهجته لكم، فهو يوم القيامة عن يمين عبدالملك وعن يسار الوليد، فاجعله حيث أحببت.

فقال سليمان قاتله الله فما أوفاه لصاحبه، إذا اصطنعت الرجال فلتصنطنع مثل هذا، فقال رجل من جلساء سليمان يا أمير المؤمنين اقتل يزيد ولا تستبقه، فقال يزيد من هذا، فقال فلان بن فلان، قال يزيد والله لقد بلغني أن امه ما كان شعرها يوازي أذنيها، فما تمالك سليمان أن ضحك وأمر بتخليته، ثم كشف عنه سليمان فلم يجد عليه خيانة دينار ولا درهم، فهم باستكتابه، فقال له عمر بن عبدالعزيز أنشدك الله يا أمير المؤمنين أن تحي ذكر الحجاج باستكتابك كاتبه، فقال يا أبا حفص إني كشفت عنه فلم أجد عليه خيانة، فقال عمر أنا أوجدك من هو أعف عن الدينار والدرهم منه.

شاهد أيضاً: من هو المهلب بن أبي صفرة

هناك الكثير من القصص التي وردت في يزيد وزير الحجاج بن يوسف الثقفي والتي حصلت فيها الكثير من الأحداث بعد وفاة الحجاج، وقد تعرفنا بنبذة قصيرة عن من هو وزير الحجاج بن يوسف الثقفي ويكيبيديا، وقدمنا لكم احد قصصه بعد وفاة الحجاج.

154 مشاهدة