من هي السيدة الملقبة بجدة العرب

من هي السيدة الملقبة بجدة العرب

من هي السيدة الملقبة بجدة العرب ، هو عنوان هذا المقال، وفيه سيجد القارئ الإجابة على هذا السؤال المطروحِ، كما أنَّه سيجد نبذة بسيطة عن هذ السيدةُ الفاضلةُ، كما أنَّ القارئ سيجد بيانًا لقصةِ هذه السيدةِ وابنها بشيءٍ من التفصيلِ.

من هي السيدة الملقبة بجدة العرب

إنَّ السيدةَ التي لُقِّبت بجدةِ العربِ هي السيدةُ هاجر زوجةُ نبيِّ الله إبراهيمَ ووالدةُ نبيِّ الله إسماعيلَ -عليهما السلام- ويرجع سبب تلقيبِها بهذا الاسمِ إلى أنَّها والدةُ نبيِّ الله إسماعيلَ -عليه السلام- والذي لُقِّب بأبي العرب، ولا بأس في هذه الفقرة من ذكر بعض المعلوماتِ البسيطةِ عن السيدةِ هاجر، وفيما يأتي ذلك:

  • إنَّ السيدةَ هاجر، هيَ جاريةٌ مصريةٌ وُهبتْ للسيدةِ سارة من فرعونِ مصرَ.
  • إنَّ السيدةَ هاجر، هي الزوجةُ الثانية لنبيِّ الله إبراهيم.

شاهد أيضًا: كم لبث ابراهيم عليه السلام في النار

قصة السيدة هاجر بالتفصيل

لقد كانت السيدةُ سارة زوجةُ نبيِّ الله إبراهيم على علمٍ بأنَّها عاقرٌ لا تُنجب الولد، وكانَ إبراهيم -عليه السلام- يرغبُ بالولدِ، فاقترحت السيدةُ سارة بأن يتزوجَ من هاجرَ ويُنجب منها، وبالفعل استجاب إبراهيمُ لاقتراح زوجته ووافق عليها، وينى بالسيدةِ هاجرَ وبعد بنائه بها حملت بابنها اسماعيل، وقد ولدته في بلاد الشام، قريبًا من بيت المقدس، وفيما يأتي من مقال من هي السيدة الملقبة بجدة العرب من ذكر بعض التفاصيل:

خروج هاجر إلى مكة

بعد أن حملت السيدة الملقبة بجدة العرب، بحمل إسماعيل -عليه السلام- اشتعلت غيرة السيدةُ سارة منها، فطلبت من إبراهيم -عليه السلام- أن يبعدها عنها، فأمرَ الله -عزَّ وجلَّ- حينها إبراهيم -عليه السلام- بإخراج هاجر وابنها إلى مكة المكرمة، وبالفعل سافر إبراهيم بهاجر وابنها إلى مكة المكرمة.

ترك هاجر وابنها في مكة

عندما وصل إبراهيم مع زوجته وابنها إلى مكة المكرمة، همَّ ابراهيم بتركهم، فتعلقت السيدةُ هاجر به، وسألته بألَّا يتركهم وحدهم، إلَّا أنَّ إبراهيم لم يقل شيئًا، وحين أعادت السيدة الملقبة بجدة العرب هذا الأمر عليه مرارًا من غير أن يجيبها، علمت بأنَّ ذلك من أمر اله، فسألته: آالله أمركَ بهذا، قال: اللهمَّ نعم، فردت عليه حينها اذهب فلن يضيعنا، وبالفعل ذهب ابراهيم وترك هاجر وابنها في مكة.

شاهد أيضًا: قصة النبي إبراهيم عليه السلام

بحث هاجر عن الطعام والماء

بعد أن ترك ابراهيم زوجته وابنه في مكةَ، بدأت هاجر تأكل مما كان معها من الزاد، حتى نفد، وجاع ابنها اسماعيل، وكرهت أن تراه يبكي، فبدأت بالبحث عن الطعامِ أو الماءِ، فذهبت إلى جبل الصفا لتنظر إلى الوادي من خلاله، فلم تجد أحدًا، ثمَّ سعت حتى وصلت إلى جبل المروة، ثمَّ عادت إلى الصفا وهكذا دواليكَ حتى سعت بين الجبلينِ سبعَ مراتٍ، ولذلك شرع الله السعي بين الصفا والمروةَ وجعل ذلك شعيرةً من شعائر الحجِّ والعمرةَ.

ثمَّ بعد ذلك سمعت صوتًا، فركضت نحو ابنها اسماعيلَ حتى وجدت الماء قد نبع من تحت قدميه، فأخذت تشرب وتسقي طفلها، وهذا الماء اسمه الآنَ ماء زمزم.

شاهد أيضًا: من اول من حفر ماء زمزم

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان من هي السيدة الملقبة بجدة العرب ، وفيه تمَّ بيان أنَّ هذه السيدةُ هي هاجر زوجة ابراهيم -عليه السلام- ثمَّ تمَّ ذكر قصتها بشيءٍ من التفصيل.

 

19 مشاهدة