من هي اول ملكة في الاسلام

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 5 مايو 2021 , 18:05 - آخر تحديث : 5 مايو 2021 , 18:05
من هي اول ملكة في الاسلام

من هي اول ملكة في الاسلام ؟ سؤال يراود أذهان الكثيرين، فقد استمرت الدولة الإسلامية لفترة طويلة جدًا، وانتشرت الفتوحات الخارجية حينها وتوسعت رقعة الدولة كثيرًا، وازدادت الحروب والصراعات الداخلية، وانقسمت الدولة لدول كثيرة تعاقب الملوك والخلفاء فيها، وكان للمرأة الدور والأثر الكبير خلال ذلك، حتى استطاعت امرأة الوصول للحكم أيضًا، وفي هذا المقال سنوضح من هي اول ملكة في الاسلام، وسنتحدث عن حياتها وحكمها حتى وفاتها، وعن مكانة المرأة في الإسلام ودورها، ومن هو أول ملك في الاسلام.

المرأة في الإسلام

تمتعت المرأة بمكانة عظيمة في الإسلام، فقد أنصف الإسلام المرأة وأكرمها، وحفظ لها حقوقها، وساوى بينها وبين الرجل في التكاليف الشرعية بما يتلاءم مع تكوينها الفطري، وأبطل كل العادات والأعراف التي كانت تهين المرأة في الجاهلية، فجعل لها حق الوراثة، وكذلك حق التصرف بمالها دون تقييد، وحرص الإسلام على التعامل مع المرأة بخير ومعروف دون الإساءة إليها، وكان الرسول الكريم -صلّى الله عليه وسلّم- خير مثالًا للمسلمين في تعامله مع نساءه، فكان يحُسن إليهن ويأمر بذلك، حيث يقول: “خيرُكُم خَيرُكُم لأَهْلِهِ وأَنا خيرُكُم لأَهْلي[1]، وفي ذلك وصاية من الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- بالاهتمام بالنساء، والله أعلم.[2]

دور المرأة في الإسلام

تمتعت المرأة بدور مهم في الحياة الاجتماعية والسياسة في الإسلام، فظهرت العديد من النساء اللواتي كان لهن الأثر البارز، ومن أبرز نساء المسلمين السيدة خديجة التي كانت أول من أسلم من البشر ودعمت النبي معنويًا وماديًا، وعملت على تقديم المشورة في المواقف الصعبة، كذلك كان لنساء المسلمين دور في رواية الحديث عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم، كما شاركن مع المسلمين في الجهاد في مداواة الجرحى وسقايتهم والقتال في بعض الأحيان، وكذلك كان للنساء الدور العظيم في تربية أبنائهن على الصلاح والإسلام، فتربى العديد من عظماء وعلماء الأمة على أيدي نساء عظيمات صالحات.[3]

شاهد أيضًا: من هي الصحابية التي قتلت سبعة من الروم

من هي اول ملكة في الاسلام

إن اول ملكة في الاسلام هي شجرة الدر، استلمت الحكم بعد وفاة زوجها الملك الصالح نجم الدين، وكانت البلاد تمر في حالة حرب مع الفرنجة، واستطاعَت شجرة الدُّر أن تحفظ البلاد وتحقِّق النصر بمساعدة من كبار قادتها والأمراء من المماليك، ثم استدعت ابن زوجها توران شاه ليستلم الحكم، ولكنه كان جاهلًا بشؤون الحكم والسلطة، وأنكر فضل المماليك وشجرة الدر في تحقيق النصر، وأساء معاملتهم وأراد إبعادهم من طريقه حتى لا يهددوا نفوذه، لكن المماليك اجمعوا على قتله، واجمعوا بعد مقتله على تنصيب شجرة الدر سلطانة على البلاد، وبهذا أصبحت أول ملكة في الاسلام، وواجهت العديد من المشاكل التي استطاعت تجاوز بعضها كعقد معاهدة صلح مع الفرنجة، وإدارة البلاد بشكل جيد، ولكن عقبتها الأكبر كانت كونها امرأة، فبدأ الأمراء بالخروج عن طاعتها، وانقسمت الدولة فأصبحت بلاد الشام تحت حكم الأيوبيين، ومصر تحت حكمها وحكم المماليك.[4]

شجرة الدر

وهي عصمة الدين أم خليل المنصور، قيل أنَّ أصلها تركي أو أرمني، وهي جارية اشتراها السلطان الصالح أيوب قبل أن يصبح سلطانًا، ثم اعتقها وتزوجها لاحقًا، وكانت تنوب عنه في الحكم في فترات غيابه عن مصر، وبعد وفاته بايعها المماليك على الحكم وتولي شؤون البلاد، وقامت بتصفية الوجود الصليبي في البلاد، وعلى الرغم من مهارتها وحزمها في القيادة إلا أن المعارضة الشديدة التي تلقتها من داخل البلاد وخارجها لم تجعل حكمها يدوم طويلًا، فاستمر حكمها ثمانون يومًا، ثم تزوجت بالأمير عز الدين أيبك، وتنازلت عن الحكم له، ولكنها كانت ذات سلطة كبير على زوجها، مما جعلها فعليًا هي الحاكمة.[5]

وفاة شجرة الدر

بعد أن أحكم عز الدين أيبك قبضته على الحكم، وتخلص من منافسيه قرر الانقلاب عليها، ورفض الخضوع لسيطرتها، وقرر الزواج من ابنة حاكم الموصل بدر الدين لؤلؤ للحصول على وريث للسلطة من بعده، مما أثار غضب شجرة الدر، التي سارعت في التخطيط للتخلص منه، فأرسلت له أنها تريد التصالح معه، فانطلت عليه حيلتها، وجاء إلى القلعة حيث قتلته، ونشرت خبر وفاته فجأة، ولكن المماليك لم يصدقوها، وحملوها إلى امرأة عز الدين أيبك التي أمرت جواريها بقتلها، وهكذا انتهت حياة شجرة الدر اول ملكة في الاسلام.

من هو اول ملك في الاسلام

أول ملك في الاسلام هو معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه، بدأت فترة خلافته بعد الخلفاء الراشدين، ولم يُعد خليفة لهم بل ملكًا لأنه جاء بعد المدة التي حددها النبي -صلّى الله عليه وسلّم- للخلافة، حيث قال: “خلافةُ النبوةِ ثلاثونَ سنةً، ثم يُؤتِي اللهُ الملكَ من يشاءُ[6]، ومعاوية بن أبي سفيان هو صحابي جليل، أسلم يوم فتح مكة وحسن إسلامه، وهو من أفضل ملوك الأمة، وكان حليمًا رحيمًا، جاهد في سبيل الله وشارك في الفتوحات الإسلامية، وتولى إمارة الشام في عهد عمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب رضي الله عنهم، استمر حكمه عشرين عامًا ساهم فيها في توسيع وتحسين الدولة الإسلامية وتوطيدها، وتوفي في دمشق سنة ستين للهجرة عن عمر يناهز الثامنة والسبعين.[7]

شاهد أيضًا: من هو أول من اتخذ جهاز شرطة في الإسلام

وبهذا نكون وصلنا إلى ختام المقال الذي وضح من هي اول ملكة في الاسلام، والذي تحدث عن حياتها واستلامها للحكم، وكذلك وضح مكانة المرأة في الإسلام وبين دورها، بالإضافة إلى ذكر من هو اول ملك في الاسلام.

المراجع

  1. ^ صحيح الترمذي , عائشة أم المؤمنين، الألباني، 3895، صحيح.
  2. ^ islamweb.net , تبوأت المرأة في الإسلام المكانة السامية , 5-5-2021
  3. ^ alukah.net , المرأة في الإسلام , 5-5-2021
  4. ^ alukah.net , حكم السلطانة شجرة الدر , 5-5-2021
  5. ^ wikiwand.com , شجرة الدر , 5-5-2021
  6. ^ شرح الطحاوي , سفينة مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، الألباني، 482 ، حسن.
  7. ^ islamweb.net , معاوية أفصل ملوك هذه الأمة , 5-5-2021
399 مشاهدة