من هي كامالا هاريس نائبة رئيس امريكا جو بايدن

كتابة محمد - آخر تحديث: 8 نوفمبر 2020 , 08:11
من هي كامالا هاريس نائبة رئيس امريكا جو بايدن

من هي كامالا هاريس نائبة رئيس امريكا جو بايدن التي تم الإعلان عنها بعد فوز بايدن برئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعتبر هاريس هي أول إمراءة من ذوي البشرة السوداء الحاصلة على هذا المنصب المهم في الولايات المتحدة الأمريكية في وقتنا الحالي، لذا سوف نبين لكم أكثر من هي كمالا هاريس نائبة رئيس امريكا جو بايدن.

من هي كامالا هاريس نائبة رئيس امريكا جو بايدن

كامالا ديفي هاريس من مواليد 20 أكتوبر 1964، وهي سياسية ومحامية أمريكية ونائب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، وقد شغلت هاريس عدد كبير من المناصب التي جعلتها مؤهلة لمنصب نائب رئيس أمريكا، فقد شغلت منصب عضو مجلس الشيوخ الأمريكي في كاليفورنيا عام 2017، وترشحت في الحزب الديمقراطي لمنصب نائب الرئيس لإنتخابات العام 2020.

هاريس من مواليد أوكلاند في كاليفورنيا، وقد تخرج من جامعة هوارد بكاليفورنيا من كلية هيستينغز للقانون، فقد بدأت عملها في مكتب المدعي العام لمقاطعة آلاميدا، قبل أن تعين في مكتب المدعي العام بمقاطعة سان فرانسيسكو، وبعدها انتخبت في عام 2003 كمدعية عامة لمنطقة ساس فرانسيسكو، وتم إنتخابها لمنصب المدعي العام لولاية كاليفورنيا 2010 وتم إعادة إنتخابها مرة آخرى عام 2014.

هُزمت عاريس في إنتخابات مجلس الشيوخ الأمريكي في العام 2016، وكانت ثاني أمريكية من أصل أفريقي وأول أمريكية من جنوب آسيا وتعمل في مجلس الشيوخ الأمريكي، كما أنه كان لها دعوات إصلاحية عديدة من أهمها إصلاع الرعاية الصحية وإلغاء الجدولة الفيدرالية للماريغوانا، وحصول المهاجرين غير الشرعيين على الجنسية وقانون دريم وحظر الأسلحة الهجومية وإضطراب التصاعدي، وقد ترشحت في الإنتخابات الرئيسية التمهيدية للحزب عام 2020، وقد جذبت الإهتمام الوطني قبل نهاية الحملة في الثالث من ديسمبر 2019، وأعلن أنه ستكون نائبة نائب الرئيس جو بايدن في إنتخابات أمريكا 2020، وتعد أول أمريكية من أصل أفريقي وأول أمريكية أسيوية وثالث أمرأة ترشح لمنصب نائب الرئيس على قائمة حزب كبير في الولايات المتحدة الأمريكية.

سبب اختيار كامالا هاريس نائبة رئيس امريكا

كامالا هاريس نائبة رئيس أمريكا الجديد إستطاعت خلال توليها منصب المدعي العام إكتساب سمعة جيدة وأصبحت أحد النجوم الصاعدة في الحزب الديمقراطي، وتم إنتخابها في مجلس الشيوخ الأمريكي عن ولاية كاليفورنيا عام 2017، ومنذ أن أصبح لها عضوية في المجلس حظيت بتأييد واسع من أوساط التقدميين لإستجوابها القوي لمرشح المحكمة العليا آنذاك بريت كافانو والمدعي العام وليام بار في جلسات الإستماع الرئيسية للمجلس.[1]

تمتعت هاريس بأداء قوي في المناظرات التي تظهر فيها مهارة الحجاج الذي تدربت عليه خلال فترة عملها في الإدعاء العام، وكانت دوما تهاجم بايدن، كما أنها حاولت السير على خط جامع بين الجناح التقدمي والمعتدل في الحزب الديمقراطي،

وقد إختار بايدن كامالا هاريس ذات ال55 عاماً كنائبة له لتغطية نقاط الضعف التي تحتويه، وكانت بطاقة الحزب الديمقراطي الناجحة بعد الفوز بالإنتخابات الرئاسية الأمريكية، فقد مثلت هاريس صورة مقربة لأمريكا الديمغرافية التي زادت فيها بشكل سريع نسبة السكان من غير البيض لإجمالي عدد السكان في الولايات المتحدة الامريكية، حيث أن ديناميكية المجتمع في أمريكا في النصف الأخير من القرن جعل فيها أكثر تنوع وإختلاف بين السكان، بالأخص إلى أن عدد سكان الولايات المتحدة الأمريكية 330 مليون نسمة منهم 5.6% آسيويين، و12.7% أفارقة، في نفس الوقت وقد مثلت هاريس كونها سوداء وهندية جذبت الملونين من الأقليات، كما لها سجل حافل بمساعدة جميع المهاجرين غير النظاميين وذلك من أجل الحصول على طرق قانونية للعمل والحصول على إقامة قانونية في الولايات المتحدة والحصول على تأمين صحي لهم ولأبنائهم.

كما أن هاريس تستطيع جذب المعتدلين الديمقراطيين التقليديين وجذب أنصار التيار التقدمي المتزايد بقوة في داخل وسط الحزب الديمقراطي، فالتيار اليساري المتصاعد يرضى عن هاريس التي تناصر قضاياه التقدمية كتوفير تأمين صحي لجميع الأمريكيين وإلغاء ديون الطلاب والتخلص من مصادر الطاقة التقليدية بحلول العام 2030 وغيرها من القضايا.

وخلال حملتها الرئاسية عبر هاريس أنها تستطيع حل المشاكل بشكل عملي من نواحي كثيرة، وأنها تمثل كيف إنتقل الحزب الديمقراطي إلى اليسار بشكل واسع حتى لوظلت معتدلة بصورة أكثر من نجوم التيار التقدمي بالحزب.

كما أن إختيار إمرأة للمرة الثالثة في التاريخ الأمريكي للترشح لهذا المنصب يزيد حماس الناخبات من النساء، فقد كانت تهتم بتشريعات مهمة لبرامج الرعاية الصحية وما يتعلق بصحة النساء والأطفال، وإثارة حماس النساء للمشاركة في الإنتخابات بنسب كبيرة تقلل فرص ترامب بالفوز.

بهذه المعلومات نكون قد أجملنا ما يبحث عنه الباحث عن من هي كامالا هاريس نائبة رئيس امريكا جو بايدن، وتعرفنا على سبب اختيار كامالا هاريس نائبة رئيس امريكا رغم أنها كانت لا تحترم ترامب أو بايدن في المناظرات الرئاسية لإنتخابات أمريكا 2020

المراجع

  1. ^ aljazeera.net , كامالا هاريس , 8/11/2020
588 مشاهدة