نرى الفن عند اجدادنا في رسمهم على الجدران

نرى الفن عند اجدادنا في رسمهم على الجدران

نرى الفن عند اجدادنا في رسمهم على الجدران، حيث إنّ الرسم على الجدران يعد من العادات القديمة التي كانت جميع الحضارات القديمة تستخدمها وبالأخص الحضارة المصرية القديمة، وذلك لأنها تعد وسيلة ثابتة ومرئية، ومن خلال موقع محتويات سيتم التعرف على إجابة سؤال نرى الفن عند أجدادنا في رسمهم على الجدران، كما سيتم  التعرف على متى يكون للرسم دور سلبي على المجتمع.

نرى الفن عند اجدادنا في رسمهم على الجدران

نرى الفن عند أجدادنا في رسمهم على الجدران إنّ العبارة صحيحة، حيث تم اكتشاف الرسم من قديم الأزل، وكان الإنسان البدئي يجيد الرسم وذلك تم معرفته من خلال الرسومات التي توجد على جدران المعابد والكهوف والأواني الفخارية والكثير من الأشياء الأخرى التي دونت تلك الرسومات.[1]

شاهد أيضًا: هدف الإنسان البدائي في الرسم هو

كيف يكون للرسم دورًا سلبيًا على المجتمع

على الرغم من أن الرسم من الفنون التي تم اكتشافها عن الأجداد، ويعتبر من أقدم الفنون، ولكنه من الممكن أن يكون له دور سلبي على المجتمع، وذلك يتضح في النقاط التالية:

  • يعتبر للرسم دور سلبي على المجتمع حينما يقوم الآخرين في سب غيرهم.
  • عند توجيه الاتهامات وازدراء الأديان.
  • يعد له دورًا سلبيًا أيضًا عند توجه الحريات نحو إنشاء الرسومات التي تحض على الرذيلة والفسق والأمور المنافية للأخلاق.
  • اختيار أشخاص غير موهوبين يؤدي إلى النفور من تلك الرسومات.
  • يجب أن يحتوي الرسم على الفن المنطقي الذي يعمل على تغذية العين والعقل.

وفي ختام مقال نرى الفن عند أجدادنا في رسمهم على الجدران يكون تم التعرف على كيف يكون للرسم دورًا سلبيًا على المجتمع، بجانب التعرف على إجابة السؤال المطروح فيما أعلاه.

المراجع

  1. ^history.com , History , 23/10/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *