نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند الرجال وطرق علاج نقصه

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 27 ديسمبر 2020 , 11:12
نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند الرجال وطرق علاج نقصه

تختلف نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند الرجال بحسب العمر، والحالة الصحية، والأدوية المستخدمة، وغيرها الكثير من الأمور، والفقرات الآتية تتحدث أكثر عن كيفيّة اختلاف نسبة هرمون التستوستيرون الصحية عند الرجال في مراحل عمريّة مختلفة، وأسباب ومضاعفات نقص أو زيادة هرمون التستوستيرون في أجسامهم.

نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند الرجال

يختلف المستوى الطبيعي أو الصحي لهرمون التستوستيرون في مجرى الدم كثيرًا، اعتمادًا على وظيفة الغدة الدرقية، وحالة البروتين، وغيرها من العوامل، وعمومًا لا يجب أن يقلّ مستوى هرمون التستوستيرون عن 300 نانوجرام لكل ديسيلتر عند الرجال، وعندما يكون أقلّ من ذلك، فإنّه يكون منخفضًا، وتكون مستويات هرمون التستوستيرون في ذروتها في سنِّ 18 أو 19 قبل أن تنخفض خلال الفترة المتبقية من مرحلة البلوغ.[1]

نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية اثناء الحمل

التستوستيرون ضروري لنمو الجنين الطبيعي أثناء الحمل؛ لأنّه يتحكم في تطور الجهاز التناسلي الذكري، وقد تؤثّر مستويات هرمون التستوستيرون في الرحم، على عمل دماغ الجنين الأيمن والأيسر، ويمكن أن تكون مستويات هرمون التستوستيرون منخفضة قليلًا جدًّا؛ ليكون دماغ الجنين سليمًا، أمّا إذا كانت مستوياته مرتفعة، فإنّ الجنين يصاب بالتوحد.[1]

نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية في مرحلة المراهقة

تكون مستويات التستوستيرون في ذروتها خلال فترة المراهقة وأوائل مرحلة البلوغ؛ إذ تظهر العلامات الجسدية الأولى لهرمون التستوستيرون أو الأندروجينات في الجسم عند الأولاد، مثل تغيُّر الصوت، واتّساع الكتفين، وملامح الوجه تصبح أكثر رجوليّة، لكن مع تقدم الرجال في السن، قد تنخفض مستويات هرمون التستوستيرون عندهم بنحو 1% سنويًّا بعد سنّ الثلاثين.[1]

ما هو فحص هرمون التستوستيرون

مع أنّ هرمون التستوستيرون هو الهرمون الجنسي الرئيسي لدى الرجال، إلّا أنّه يوجد في دم كل من الرجال والنساء، لكنّ نسبته عند الرجال أعلى من النساء، ويقيس فحص هرمون التستوستيرون، ونسبة الهرمون في الدّم، إمّا بنسبته الكليّة، أو نسبة هرمون التستوستيرون المتاح بيولوجيًّا.

يُستخدَم فحص هرمون التستوستيرون لمعرفة أسباب العقم عند الرجال، وعند تأخّر البلوغ عند الأطفال الذّكور أو البلوغ المبكّر، أو عندما تكون لديه أعضاء تناسلية ليست واضحة، هل هي لذكر أم أنثى، وبالنّسبة للنّساء فإنّ فحص هرمون التستوستيرون يُستخدَم عندما يكون صوتها خشنًا، أو لديها شعر زائد في الجسم، أو للتي لا تحيض، أو لا تستطيع الحمل.[2]

علامات انخفاض هرمون التستوستيرون

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون عند الرجال إلى مشاكل تؤثر على العديد من الجوانب المختلفة للصحة والرفاهية، مثل اضطرابات النوم والأرق، والمشاكل العاطفية مثل الاكتئاب، وتغيّر في الخصوبة، وانخفاض الطاقة (خاصّة عند الرياضيين)، وزيادة الوزن، وصعوبة بناء العضلات، والتخلّص من الدهون، وهذا قد يسبّب مستقبلًا أمراض القلب، والسكري، والمشاكل الأخرى التي تعتمد على التمثيل الغذائي الأمثل.[3]

تشمل علامات انخفاض التستوستيرون لدى الرجال ما يأتي:

  • فقدان الحافز.
  • انخفاض الرغبة.
  • زيادة الدهون.
  • مشاكل النوم أو التعب.

مضاعفات انخفاض هرمون التستوستيرون

يمكن أن يؤدّي انخفاض هرمون التستوستيرون عواقب صحية خطيرة عند الرجال، مثل:[3]

  • هشاشة العظام.
  • العقم.
  • الاكتئاب.
  • البدانة.
  • فقدان كتلة العضلات.
  • فقدان القدرة الجنسية.

مشكلة ارتفاع هرمون الذكورة

يمكن أن تظهر لدى الرجال الذين يعانون من ارتفاع هرمون التستوستيرون مجموعة من الأعراض المزعجة، والعواقب الصحية المحتملة، مثل:[3]

  • السلوك العدواني.
  • سرعة الانفعال.
  • حب الشباب والجلد الدهني.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • زيادة كتلة العضلات.
  • عدد قليل من الحيوانات المنوية (بسبب انخفاض إنتاجها).

أسباب ارتفاع هرمون التستوستيرون

يمكن أن تزداد نسبة هرمون التستوستيرون عند الرجال، بسبب الاستعداد الوراثي، أو مشاكل الغدة الكظرية، أو استخدام الستيرويد من دون وصفة طبية، أو أورام الخصية الخبيثة والحميدة. إذا لم تعالج مستويات هرمون التستوستيرون، فإنّه سيرفع مستويات الكوليسترول الضار، وهذا يُسبّب مشاكل صحية في القلب، ممّا قد يسبّب نوبة قلبية، أو اضطرابات في الأوعية الدموية، أو السكتة الدماغية، ويزيد خطر الإصابة بانقطاع النفس النومي، والعقم.[3]

علاج نقص هرمون الذكورة

قد يعاني بعض الرجال من نقص هرمون التستوستيرون، لكن إذا لم تظهر الأعراض الرئيسية، خاصّة التعب والضعف الجنسي، فلا يُنصح بالعلاج؛ نظرًا لعدم التأكد من سلامة العلاج على المدى الطويل، وحتّى لو كانت مستويات هرمون التستوستيرون منخفضة وظهرت الأعراض، فإنّ العلاج الدوائيّ ليس أول خيار؛ لأنّه بالإمكان التعامل مع الأسباب التي أدّت إلى نقصه، مثل زيادة الوزن أو تناول دواء معين.[4]

لا ينصح بأخذ مكملات التستوستيرون الدوائيّة إلّا بعد سنّ الخمسين، وفيما يأتي الخيارات المتاحة للعلاج:

  • رقعة الجلد: هي لاصقة توضع مرة كل 24 ساعة في المساء، وتطلق كميات صغيرة من الهرمون في الجلد.
  • الهلام: هو جلّ موضعيّ، يستخدم يوميًّا على الذراعين أو الكتفين أو الفخذين، ويجب غسل اليدين وتغطية المنطقة المعالَجة بالملابس؛ لمنع تعريض الآخرين لهرمون التستوستيرون.
  • الأدوية الفموية: هي كبسولات، أو أقراص تلصق باللّثة، أو توضع على باطن الخد مرتين يوميًّا، ثمّ يمتصّها الدم.
  • الكريات: عادة ما تزرع تحت الجلد، حول الوركين أو الأرداف، وتطلق هرمون التستوستيرون ببطء، وتُبدّل كلّ ثلاثة إلى ستة أشهر.
  • الحقن: تُحقن في الجسم تركيبات مختلفة كلّ سبعة إلى 14 يومًا، لكنّها ترفع هرمون التستوستيرون إلى مستويات عالية لبضعة أيام بعد الحقن، ثمّ تنخفض ببطء؛ ممّا يُسبّب تغيُّرًا هائلًا في المزاج والطاقة، قبل أن تنخفض مجدّدًا.

نسبة هرمون التستوستيرون الطبيعية عند الرجال لا يجب أن تتجاوز 300 نانوجرام لكل ديسيلتر ولا تقلّ عنها، وإلّا ستبدأ مضاعفات نقص أو زيادة هرمون التستوستيرون بالظّهور، وهي أعراض مزعجة مثل هشاشة العظام، أو انخفاض الطاقة، ولا ينصح بالعلاج الدوائي إلّا بعد الخمسين، والأفضل التّخلّص من المسبّبات مثل النظام الغذائيّ غير المتوازن.

المراجع

  1. ^ healthline , Testosterone Levels by Age , 24-12-2020
  2. ^ labtestsonline , Testosterone , 24-12-2020
  3. ^ everlywell , Unhealthy Testosterone Levels in Men: Causes and Symptoms , 24-12-2020
  4. ^ health.harvard , Treating low testosterone levels , 24-12-2020
321 مشاهدة