هل الاخلاق لدى الانسان فطريه ام مكتسبه

كتابة اريج - تاريخ الكتابة: 7 ديسمبر 2020 , 00:12 - آخر تحديث : 7 ديسمبر 2020 , 00:12
هل الاخلاق لدى الانسان فطريه ام مكتسبه

هل الاخلاق لدى الانسان فطريه ام مكتسبه ؟ إن الله سبحانه وتعالى حث على التخلق بمكارم الأخلاق، وأول مادعى اليه رسولنا الكريم هو التحلي بالأخلاق الفاضلة، وقال عليه السلام إنما بعث لأتمم مكارم الأخلاق، فالأخلاق جزء لايتجزأ من الدين الإسلامي، وفي هذا المقال سنتحدث عن الاخلاق وتعريفها، وماهي موضوعاتها، وسنبين أهمية الأخلاق للفرد والمجمتع المسلم.

 الأخلاق

عرف الجرجاني الأخلاق بأنها عبارة عن هيئة للنفس راسخة تصدر عنها الأفعال بسهولة ويسر من غير حاجة إلى فكر ورويَّة، فإن كان الصادر عنها الأفعال الحسنة كانت الهيئة خلقًا حسنًا، وإن كان الصادر منها الأفعال القبيحة سميت الهيئة التي هي مصدر ذلك خلقًا سيئًا، وموضوع الاخلاق هو كلُّ ما يتصل بعمل المسلم ونشاطه، وما يتعلق بعلاقته بربه، وعلاقته مع نفسه، وعلاقته مع غيره من بني جنسه، وما يحيط به من حيوان وجماد.

هل الاخلاق لدى الانسان فطريه ام مكتسبه

الأخلاق تنقسم بهذا الاعتبار إلى قسمين: أخلاق فطرية، وأخلاق مكتسبة، فبعض أخلاق الناس أخلاق فطرية، تظهر فيهم منذ بداية نشأتهم، والبعض الآخر من أخلاقهم مكتسب من البيئة، والتجارب البشرية وكثرتها، ولكن يمكن للأخلاق الفطرية أن يتم تقويمها وتعديلها، لأنَّ وجود الأخلاق الفطرية يدل على وجود الاستعداد، الفطري لتقويمها وتعديلها وتهذيبها، عن طريق التدريب والخبرات، فنجد الغيرة الفطريه عند البعض أكثر من غيره، ونجد الطمع الفطري عند البعض، أكثر من غيرهم فالبعض مجبول على القناعة والرضى، ونجد الغضب الفطري عند البعض أكثر من غيره الذي يمتلك الحلم والأناة الفطرية، ونجد ذلك واضحًا في الأطفال في صغرهم قبل أن يكتسبوا الخبرات والمهارت، وقد جاء في أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم ما يثبت هذا التفاوت الفطري في الطباع الخلقية وغيرها منها: قول الرسول صلى الله عليه وسلم قال:(: ألا إنَّ بَني آدمَ خُلِقوا على طَبقاتٍ شتَّى، ألا وإنَّ منهمُ البطيءَ الغضبِ سريعَ الفَيءِ ، وَمِنْهُم سريعُ الغَضَبِ سريعُ الفيءِ )[1]، وقوله عليه السلام :( الناسُ معادِنٌ كمعادِنِ الذهبِ والفضةِ ، خيارُهم في الجاهلِيَّةِ ، خيارُهم في الإسلامِ إذا فَقُهوا)[2]، وفي قول الرسول صلى الله عليه وسلم: الناس معادن دليل على الفروق الفطرية الخلقية، فخيار الناس في التكوين الفطري هم أكرمهم خلقًا، فاذا كانت هناك أفراد غير متعلمين ولامهذبين في بيئة جاهليه، فحتمًا هناك أفضلهم وخيارهم ثم إذا انتقل هؤلاء الأفراد فتعلمو وخرجوا من جاهليتهم، ثم نظرنا إليهم بعد ذلك نظرة عامَّة لنرى من هو أفضلهم، فلابد أن يمتاز في نظرنا من بينهم من كان قد امتاز سابقًا، لأنَّ العلم والتهذيب والإيمان تمدُّ من كان ذا خلق حسن في أصل فطرته، فتزيده حسن خلق واستقامة سلوك وتزيده فضلًا.[3]

أهمية الاخلاق

إن الاخلاق الحسنة مما حث عليه ديننا الحنيف وفيما يلي بعضًا من فوائد وأهمية الأخلاق:[4]

  • التخلق بالأخلاق الحسنة، والابتعاد عن الاخلاق المذمومة، هو امتثال لأمر الله سبحانه وتعالى.
  • الأخلاق الحسنة تجسد شخصية المسلم الحق، فالانسان جسد وروح، والاخلاق تمثل روح المسلم وباطنه فالإنسان لا يقاس بطوله وعرضه وإنما بأخلاقه وأعماله المعبرة عن هذه الأخلاق، يقول تعالى: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ).[5]
  • ارتباط عقيدة الإنسان المسلم بأخلاقه فكثير مايربط الله عز وجل بين العمل الصالح والايمان، الذي تعدُّ الأخلاق الحسنة أحد أركانه، فالعقيدة دون خُلُق، شجرة لا ظل لها ولا ثمر.
  • تظهر أهمية الأخلاقية الإسلامية لما لها من أثر في سلوك الفرد، وفي سلوك المجتمع، أما أثرها في سلوك الفرد فلما تزرعه في نفس صاحبها من الرحمة، والصدق، والعدل، والأمانة، وأما أثرها في سلوك المجتمع كلِّه، فالأخلاق هي الأساس لبناء المجتمعات الإنسانية.
  • إن أي مجتمع من المجتمعات الإنسانية لا يستطيع أفراده أن يعيشوا متفاهمين متعاونين سعداء ما لم تربط بينهم روابط متينة من الأخلاق الكريمة.
  • أهميَّة الأخلاق في الدعوة إلى الله عزَّ وجلَّ، كثير من الناس يدخلون في الدين؛ لأنهم يرون أنَّ أهل هذا الدين على خلق، وأن الدعاة إلى الله عندهم أخلاق.
  • أن السعادة في الإيمان بالله والعمل الصالح، وعلى قدر امتثال المسلم لتعاليم الإسلام في سلوكه وأخلاقه تكون سعادته، فالتزام قواعد الأخلاق الإسلامية كفيل بتحقيق أكبر نسبة من السعادة للفرد الإنساني، وللجماعة الإنسانية.

وبهذا نكون قد اجبنا على سؤال هل الاخلاق لدى الانسان فطريه ام مكتسبه ؟ فالأخلاق تقسم الى قسمين منها ماهو مكتسب ومنها ماهو فطري، وعرفنا الاخلاق، وبينا موضوعاتها، ووضحنا أهمية الأخلاق للفرد المسلم.

المراجع

  1. ^ الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : الترمذي | المصدر : سنن الترمذي الصفحة أو الرقم: 2191 | خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح , 2020-12-7
  2. ^ الراوي : أبو هريرة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع الصفحة أو الرقم: 6797 | خلاصة حكم المحدث : صحيح , 2020-12-7
  3. ^ dorar.net , أقسام الأخلاق باعتبارها فطرية أو مكتسبة , 2020-12-7
  4. ^ dorar.net , أهميَّة الأخلاق , 2020-12-7
  5. ^ سورة الحجرات - الآية 13 , 2020-12-7
532 مشاهدة