هل الاسمده من الاحماض

كتابة EMMAN - تاريخ الكتابة: 24 سبتمبر 2021 , 17:09
هل الاسمده من الاحماض

هل الاسمده من الاحماض ، من أكثر التساؤلات التي يبحث عنها الكثير من المهتمين بدراسة المركبات وأنواع الأسمدة وهل تنتمي إلى الأحماض أم لأ، حيث أن استخدام الأسمدة من الأمور الهامة والتي دخلت الكثير من المجالات مثل الزراعة والصناعة والتجارة وغيرها، ولذلك فلابد من معرفة ماهو السماد وماهو تركيبه الكيميائي.

ما هو السماد

يعد السماد من المواد الهامة التي يتم إضافتها إلى التربة من أجل زيادة فرصة نمو النباتات، وهناك العديد من أنواع السماد الذي يسعى لاستخدامه المزارعين للحصول على منتج زراعي قوي وكبير، بالإضافة إلى استخدامات السماد الهامة في رعاية المسطحات الخضراء، وهناك الكثير من أنواع السماد التي تختلف حسب مكوناتها منها السماد الطبيعي والسماد العضوي، ولذلك يتم اختيار الأنسب حسب مواصفات التربة ونوع النباتات المراد تخصيبها ووضعه في التربة بنسب وكميات معينة حسب ما يراه المزارعون والمختصين في علم التربة.

شاهد أيضًا: ماذا يمثل الماء عند إذابة مركبات الكلور في ماء التربة

هل الاسمده من الاحماض

هل تنتمي الأسمدة إلى الأحماض هذا ما بحث عنه الكثير، ويعود سبب هذا التساؤل إلى احتواء الأسمدة على مجموعة كبيرة من المواد الغذائية العضوية، والتي يتمثل أهمها في روث الحيوانات أو بعض مخلفات الصرف الصحي، بالإضافة إلى المركبات الناتجة عن مخلفات المصانع، ولذلك فإن الأسمدة بالفعل تحتوي على مواد عضوية وهذا ما جعل استخدامها مميز وشائع منذ القدم في تغذية النباتات والتربة بشكل عام، ولذلك فإن الإجابة على هذا التساؤل تتمثل في الآتي:

الإجابة:

  • الإجابة صحيحة.

شاهد أيضًا: من طرق حفظ التربة

أنواع الأسمدة العضوية

هناك مجموعة من أنواع الأسمدة العضوية المستخدمة لتخصيب التربة تتمثل في الآتي:

  • سماد روث الحيوانات.
  • سماد الأسماك.
  • روث الطيور.
  • سماد الكمبوست.
  • الفافا.
  • خفاش جوانا.
  • سماد الذرة.
  • بذرة القطن.
  • عشب البحر.
  • السماد الأخضر.
  • سماد الدم.
  • سماد العضم.
  • فوسفات الصخور.
  • سماد المحار.

وفي النهاية، هل الاسمده من الاحماض من التساؤلات الهامة التي تم الإجابة عليها حيث ينتمي السماد إلى المركبات العضوية كومه يحتوي على مواد تشكل عضويته مثل بقايا العظام ومخلفات المصانع وغيرها التي تؤثر بشكل كبير في تخصيب التربة.

42 مشاهدة