هل التوكيد بكل يفيد العموم

كتابة نور محمد -
هل التوكيد بكل يفيد العموم

هل التوكيد بكل يفيد العموم؟ القواعد اللغوية والنحوية هي التي تمنح اللغة العربية الجمال الخاص بها، وتجعلها متميزة عن باقي اللغات، فهي لغة القرآن الكريم التي شرفها الله تعالى بأن تكون لغته ولغة العالم العربي والإسلامي، ومن القواعد الهامة في اللغة هي التوكيد، ومن ذلك التوكيد بالأداة كل، وفيما يلي سنجيب على السؤال المطروح.

هل التوكيد بكل يفيد العموم

التوكيد يفيد العموم نعم فالعبارة المطروحة صحيحة، وهي أن التوكيد بكل يفيد العموم، حيث يأتي اسلوب التوكيد بالعديد من الصيغ في اللغة العربية، ويوجد له أكثر من نوع، مثل التوكيد المعنوي الذي له أدوات وصيغ خاصة به ويندرج تحته أكثر من نوع، كما يوجد التوكيد اللفظي الذي يحتوي على أنواع أخرى متفرعة منه، ولكل منهم حالة إعرابية خاصة به.

شاهد أيضًا: من امثلة التوكيد اللفظي قوله تعالى

صيغ العموم

تتضمن صيغ العموم في اسلوب التوكيد عدد من الصيغ التي تفيد الشمولية والعموم، ونذكر منها ما يلي:

  • لام التعريف الجنسية: وهي تأتي لإفادة عموم الجنس والاستغراق، والمقصود بذلك أنها تعني العموم والشمول والجمع ومن ذلك اللام في كلمة الأقربون، والوالدان في قوله تعالى : [وَلِكُلٍّ جَعَلْنَا مَوَالِيَ مِمَّا تَرَكَ الوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَالَّذِينَ عَقَدَتْ أَيْمَانُكُمْ فَآَتُوهُمْ نَصِيبَهُمْ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدًا].[1]
  • المعرف بالإضافة: ومن ذلك صيغة نعمة الله في قوله تعالى: (وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ])، [2] فنجد هنا أن إضافة التنكير للفظ الجلالة قد أفاد العموم.
  • اللفظ المفرد: المقصود به العموم بدون أن تأتي صيغته، ومن ذلك كلمة قوم فهي اسم مفرد والجمع منها أقوام، وهي تفيد العموم في المفرد حتى لو لم تأتي بصيغة الجمع.
  • صيغ التأكيد: وهي عبارة عن صيغ تستخدم لإفادة العموم، ونفهم ذلك من خلال السياق ومن أمثلة ذلك( جميع، كل)، فعندما نقول لكل واحد جائزة، فكل هنا أفادت العموم وهي استحقاق الجميع للجوائز، وأيضًا قوله عز وجل: [وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا].[3]
  • الأسماء الموصولة: يمكن أن تأتي أيضًا لإفادة العموم مثل قوله تعالى، [الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ المَسِّ] ،فنلاحظ هنا أن الذي اسم موصول شامل لجميع آكلي الربا وهو يفيد العموم والشمول.[4]

وفي النهاية نكون قد عرفنا هل التوكيد بكل يفيد العموم فهو بالفعل التوكيد بكل يفيد العموم، كما تعرفنا أيضًا على أهم صيغ العموم والتي منها لام التعريف الجنسية والأسماء الموصولة وغيرها من الصيغ الأخرى.

المراجع

  1. ^ سورة النساء , الآية 33
  2. ^ سورة النحل , الآية 13
  3. ^ سورة آل عمران , الآية 103
  4. ^ سورة البقرة , الآية 275
65 مشاهدة