هل الحب حلال ام حرام ابن باز

هل الحب حلال ام حرام ابن باز

هل الحب حلال ام حرام ابن باز؟ هو سؤال مهم يبحث عن إجابته الكثير من الأشخاص، فالحب بين الرجل والمرأة من الأمور التي حددها الدين الإسلامي وبيّن ما هو مقبول منه، وما هو غير مقبول، فهل الحب حرام أم حلال؟ هذا سوف يكون موضوع مقالنا في موقع محتويات السطور القادمة.

هل الحب حلال ام حرام ابن باز

يجوز أن يحب الرجل المرأة أو أن تحب المرأة الرجل في قلبها فقط لأنها تريد الزواج منه لوجود نسب أو قرابة أو أي نوع آخر من العلاقات التي تربطهما، ولكن لا يجوز أن تلتقي المرأة بالرجل أو أن يلتقي الرجل بالمرأة أو أن يتصلان مع بعضهما بدافع الحب وبدون أي علاقة شرعيّة أو رابط يربطهما، وليس لأي واحد منهما أن يعمل شيئًا محرّمًا لم يبيحه الله تعالى، كذلك لا يجوز أن يخلو أي منهما بالآخر أو يتراسلان على مواقع التواصل الاجتماعي أو بأي طريقة أخرى سرًا وبعيدًا عن أنظار الأهل تحت غطاء الحب، ومن أحب شخصًا وجب عليه أن يسعى للزواج به بكل ما يستطيع وبكل الطرق المباحة، ولا يلجأ إلى الطرق الملتوية التي تؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، فإذا كانت المرأة تحب رجل معين أو الرجل يحب امرأة معينة صاحبة دين وخُلُق، فيجوز أن يتزوجه زواجًا شرعيًا من دون خلوة أو لقاءات إلى أن يتم الزواج فيحلّ كل منهما للآخر، وما عدا ذلك فهو حرام.[1]

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال في عيد الحب وقصته كاملة

حكم الزواج بعد علاقة حب ابن باز

التواصل بين الرجل والمرأة قبل أن يكون بينهما الرباط الشرعي المقدّس وهو الزواج أمر محرّم شرعًا، فلا يجوز أن يختلي رجل بامرأة لا تحل له أو أن يتقرّب منها بقُبلة أو بلمسة أو حتى باتصال هاتفي ولا غير ذلك، كذلك لا يجوز للرجل أن يرى شيئًا من عورة المرأة وليس لها أن ترى شيئًا منه كذلك، لأن الله تعالى أمرنا بغض الأبصار وحفظ الفروج فقال -سبحانه- وتعالى:: {قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ۝ وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ}[2]، ومن فعل شيئاً من ذلك وجب عليه التوبة إلى الله تعالى للتكفير عن الذنب الذي ارتكبه، وتستلزم التوبة عدم العودة لهذا الأمر أبدًا، فالتوبة تكفّر كل ما مضى، وسلف إذا تاب المسلم توبة نصوح، والزواج لا يتأثر بما سبق فعله قبل الزواج، إذا كان مستوفيًا لشروط الزواج الشرعيّة، وإذا تاب الطرفان توبة نصوح لله تعالى.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز التحدث مع الحبيبة في رمضان

حكم الحب الإلكتروني

لا يجوز إقامة علاقة بين أي شاب وفتاة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، لأن هذه من طرق الشيطان وسبُله لإيقاع الشباب والفتيات في المنكرات والمعاصي التي لا يحبها الله تعالى ولا يرضاها، والاتصال بين الشاب والفتاة عبر مواقع التواصل هي أولى خطوات الشيطان للوقوع في الفحشاء وما حرم الله تعالى، والتعارف عبر المواقع الإلكترونية هي من شباك الشيطان التي يصطاد بها المسلمون لكي يقعوا في الحرام، والحب في الإسلام لا يكون إلا بعد الزواج، فمن أحب فتاة وأرادها، عليه أن يذهب لأهلها لا أن يُكلمها عبر الإنترنت ومن خلال المواقع المشبوهة التي تؤدي إلى كلام ولقاءات محرمة، فيحصل ما لا يحمد عقباه، فطريق الحب واضح بيّن هو الزواج فقط وليس أي طريق آخر.[4]

في الختام نكون قد تعرفنا على هل الحب حلال ام حرام ابن باز يجوز أن تحب المرأة الرجل، ويحب الرجل المرأة في قلبه لأنه يريد الزواج بها، ولا يجوز أن يكون بينهما أي نوع من التواصل والاتصال ما لم يكن بينهما علاقة شرعيّة، وتعرفنا على حكم الزواج بعد علاقة حب ابن باز، كذلك تعرفنا على حكم الحب الإلكتروني.

المراجع

  1. ^binbaz.org.sa , حب المرأة للرجل قبل الزواج , 10/08/2022
  2. ^النور , 31-32
  3. ^binbaz.org.sa , حكم اتصال الرجل بالمرأة قبل الزواج وتأثيره على الزواج , 10/08/2022
  4. ^هل تجوز العلاقة مع شاب على الانترنت ؟ , هل تجوز العلاقة مع شاب على الانترنت ؟ , 10/08/2022