هل الدخان حرام

كتابة ALIAA - تاريخ الكتابة: 18 فبراير 2021 , 09:02 - آخر تحديث : 18 فبراير 2021 , 08:02
هل الدخان حرام

هل الدخان حرام ؟ هو ما سنوضحه في هذا المقال، نظرًا لانتشار هذه الظاهرة بين عدد كبير من الناس، دون العلم بحكمه في الدين الإسلامي، وللتدخين أشكال عديدة، منها  التقليدية مثل سجائر التبغ والشيشة، ومنها ما ظهر مؤخرا مع التقدم التكنولوجي مثل التدخين الإلكتروني باستخدام أدوات يتم شحنها بالطاقة الكهربائية.

هل الدخان حرام

ثبت عن التدخين أنه محرم، وهناك أسبابًا كثيرة لتحريمه لأضراره المتعددة التي بيّنها الأطباء وبيّنها من استعمله، فالواجب على كل مسلم تركه والحذر منه؛ لأن الله حرّم على المؤمن أن يضر نفسه، فهو يقول سبحانه: (وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ) البقرة:195. ويقول جل وعلا: (وَلا تَقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) النساء:29. فالواجب على كل مؤمن وعلى كل مؤمنة الحذر من كل ما حرم الله، والحذر من كل ما يضر دين العبد وبدنه ودنياه، لأن الله أرحم بعباده منهم بأنفسهم، فحرّم عليهم ما يضرهم، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا ضرر ولا ضرار) وهذا التدخين ضار ضررًا بينًا، بإجماع أهل المعرفة من أهل الطب، وبإجماع من عرفه وجربه، [1] كما أنّ الدخان فيه شر عظيم، ومضار كثيرة على الصحة والمال، وهو  من المعاصي التي تغضب الله تعالى، فالواجب تركه لما فيه من المضار الكثيرة، فهو إتلاف للمال في غير حق، وإضاعة المال بغير حق، وهو مضر بصحة العبد، ولا يجوز له أن يضر بنفسه، وأن يتعاطى ما يضره، وقد يخدر، وقد يسكر في بعض الأحيان، إذا أخره كثيرًا ثم تعاطاه قد يسكر به بعض الناس، وقد يتخدر بعض الناس به، فالمقصود أنه منكر وحرام، ولا يجوز تعاطيه، ولا بيعه، ولا شراؤه لما فيه من المضار الكثيرة. [2]

أضرار الدخان على الصحة

للمواد الضارة الموجودة في دخان السجائر العديد من الآثار المتنوعة على إمكانية الإصابة بالأمراض المختلفة، والتي غالبيتها العظمى من الأمراض الخطيرة والمزمنة، ومنها: [3]

 أمراض الانسداد الرئوي المزمن

يؤدي التهاب الشعب الهوائية المزمن إلى ضيق متزايد في التنفس بسبب تدمير الوحدات الوظيفية في الرئة، إذ أنّ حوالي 15٪ من المدخنين يتعرضون لانسداد رئوي حاد خلال حياتهم والذي يزداد سوءًا مع تقدم العمر، يحدث هذا المرض في أغلب الأحيان لدى المدخنين في العقد الخامس من العمر، ويؤدي إلى التهابات متكررة في الجهاز التنفسي، مما يجعل المريض يصل إلى حالة يدخل فيها المستشفى بشكل متكرر نظرًا لتدهور حالة الجهاز التنفسي، بسبب الحاجة لتلقي الأكسجين الخارجي وقد يصل الأمر لزراعة الرئة. يجدر بالذكر أن عدد كبير من المرضى يصلون الى عيادات الرئة في المراكز الطبية كل عام جراء مخاطر التدخين، بين 10٪ إلى 30٪ من مجموع المرضى الذين يتم علاجهم يعانون من الانسداد الرئوي، ومن حيث المعطيات الصحية فإنه عند إصابة الشخص بهذا المرض، لا توجد وسيلة للتعافي منه تمامًا، ومع ذلك فإنّ الإقلاع عن التدخين بشكل تام يحول دون تدهور حالة المريض ويؤدي الى استقرار وضعه. [3]

 السرطان

 يتصدر سرطان الرئة أمراض السرطان الناجمة عن أخطار التدخين، ويحدث هذا السرطان بشكل حصري تقريبًا لدى المدخنين، إذ أن تدخين علبة سجائر واحدة يوميًا لفترة أكثر من 30 سنة يزيد من أخطار الإصابة بسرطان الرئة ب 25 مرة، كما أن هذا النوع من السرطان حتى الكشف المبكر له لا يساعد بالضرورة على الشفاء منه. اليوم أصبح سرطان الرئة المسبب رقم واحد في وفيات المدخنين في جميع أنحاء العالم، وهناك أنواعًا أخرى من السرطان الشائعة جراء أخطار التدخين مثل سرطان القولون، سرطان الفم والبلعوم، سرطان المثانة، سرطان المريء وسرطان الكلى، فمن المهم التأكيد على أن كل أنواع السرطانات تتأثر بشكل كبير من كون الشخص مدخن، وأن أنواع أخرى مثل سرطان الخصية، وسرطان الرحم تتأثر كثيرًا بالتدخين وتكون أكثر شيوعا لدى المدخنين. [3]

 أمراض القلب والدماغ

ثبت أن نسبة انتشار أمراض القلب والأوعية الدموية الطرفية هي أكثر بمرتين لدى المدخنين بالمقارنة مع غير المدخنين، وبشكل مشابه فإن نسبة الاصابة بالسكتة الدماغية هي أكبر بثلاث مرات تقريبًا لدى المدخنين بالمقارنة مع غير المدخنين. [3]

الخصوبة والحمل

تشير الدراسات المختلفة أن هناك صلة مباشرة بين أخطار التدخين أثناء الحمل وارتفاع نسبة الإجهاض، كذلك، فالنساء اللاتي يدخنّ خلال فترة الحمل يكون لديهن أجنة أصغر ويلدن أطفالًا بوزن أقل من المتوسط، وبالمثل فقد يكون المدخنين الرجال أقل خصوبة. [3]

 تسارع الشيخوخة

يؤثر التدخين على الجهاز القلبي الوعائي الذي يوفر إمدادات الدم والأوكسجين للجسم، ويحفز هذا الوضع عمليات تسارع تصلب الشرايين، ويقلل من وصول الدم الى الأجهزة المختلفة في الجسم، كما يؤدي إلى تدهور أدائها الوظيفي. كذلك، على مر السنين يحدث انخفاض ملحوظ لدى المدخنين في كل ما يتعلق بالذكاء والذاكرة، بالإضافة إلى ذلك، لدى المدخنين  ظاهرة تسمى “وجه المدخن”، والمقصود بها ظهور الكثير من خطوط التجاعيد الدقيقة على وجه الشخص، وخصوصًا حول الفم، مما يؤثر على مظهرة الخارجي بشكل كبير، كما يسبب التدخين ظاهرة أخرى هي الجلد الأصفر في منطقة الوجه، اليدين والأظافر. [3]

طرق الإقلاع عن التدخين

يمكن للرغبة الملّحة في التدخين أن تنهك أي شخص يحاول الإقلاع عن التدخين، اتّبع النصائح التالية لتقليل هذه الرغبة ومقاومتها: [4]

 جرب العلاج ببدائل النيكوتين

اسأل الطبيب عن العلاج ببدائل النيكوتين التي تتضمن الخيارات الآتية: [4]

  • نيكوتين موصوف طبيًا في مرذاذ أنفي أو بخاخ.
  • النيكوتين المتاح دون وصفة طبية على شكل لصقات أو علكة أو أقراص المص.
  • الأدوية الخالية من النيكوتين الموصوفة طبيًا للاقلاع عن التدخين مثل بوبروبيون (زيبان) وفارينكلاين (شانتكس).

يمكن أن تفيد أنواع العلاج ببدائل النيكوتين ذات المفعول قصير الأمد مثل علكة النيكوتين وأقراص المص والمرذاذ الأنفي أو البخاخات في تغلبك على الاشتهاء الشديد للتدخين، وتعد أنواع العلاج ذات المفعول قصير الأمد آمنة الاستعمال في حال استخدامها مع لصقات النيكوتين ذات المفعول طويل الأمد، أو استخدامها مع دواء خالي من النيكوتين، كما تلقت السجائر الإلكترونية (المبخر الشخصي) مؤخرًا الكثير من الاهتمام كبديل عن تدخين السجائر التقليدية، رغم ذلك هنالك حاجة للمزيد من الدراسات لتحديد فاعلية السجائر الإلكترونية للتوقف عن التدخين وسلامة استعمال مثل هذه الأجهزة على الأمد الطويل.

 تجنب المثيرات

من المرجح أن تكون الحاجة الملحة لتدخين التبغ في أعلى مستوياتها في المواقف التي دخنت أو مضغت فيها التبغ في أكثر الأحيان، مثل الحفلات وحانات الشرب أو عندما تتعرض للإجهاد النفسي أو عندما تشرب القهوة، حدد المواقف المثيرة وضع خطة ملائمة لتجنبها تمامًا أو تعامل معها بنجاح بدون استعمال التبغ، لا تدفع نفسك إلى نُكس التدخين، إذا كنت معتادًا على التدخين عند التحدث على الهاتف على سبيل المثال احتفظ بقلم وورقة بقربك لتلهي نفسك بالرسم العابث بدلًا من التدخين. [4]

 التأخير

إذا كنت تشعر بأنك على وشك الاستسلام لرغبتك في التبغ قم بإخبار نفسك بأن عليك الانتظار لمدة 10 دقائق إضافية، ثم قم بعمل شيء ما لإلهاء نفسك خلال تلك الفترة الزمنية، جرّب الذهاب إلى منطقة عمومية لا يسمح بالتدخين فيها، قد تكون هذه الخدع البسيطة كافية لتأخير الرغبة في التبغ. [4]

 قم بمضغ شيء ما

امنح فمك شيء معين لمضغه لتتمكن من مكافحة اشتهاء التبغ، فقم بمضغ العلكة الخالية من السكر أو الحلوى الصلبة، أو قم بقرش الجزر النيىء أو الكرفس أو المكسرات أو بذور عباد الشمس، أي شيء مقسّب ومشبِع. [4]

لا تكتفِ بواحدة وحسب

قد تتعرض لاغواء تدخين سيجارة واحدة فقط لإشباع الرغية في تدخين التبغ، لكن لا تخدع نفسك في تصديق إمكانية التوقف عند ذلك، ففي الكثير من الأحيان يؤدي تدخين سيجارة واحدة إلى الثانية وقد يقودك ذلك إلى العودة إلى التدخين مرةً أُخرى. [4]

 كن نشطًا بدنيًا

يمكن أن تفيد الأنشطة البدنية في صرف انتباهك عن الرغبة الشديدة في استعمال التبغ وتقلل من شدتها، إذ يمكن أن تؤدي حتى الفترة القصيرة من النشاط البدني  كصعود ونزول السلالم بضعة مرات إلى التخلص من الرغبة الشديدة في التبغ، قم بنزهة صغيرة للتمشي أو الهرولة، أما إذا كنت ملزمًا بالبقاء في البيت أو في المكتب جرّب تمارين القرفصاء وثني الركبة العميق وتمرين دفع الجسم للأعلى والركض من وضع ثابت أو صعود ونزول عدد من السلالم، وإِذا كان النشاط البدني لا يثير اهتمامك فجرب الصلاة أو التطريز أو الأعمال الخشبية أو المفكرة اليومية، أو قم بالأعمال المنزلية لغرض الإلهاء مثل الكنس الكهربائي أو تعبئة استمارات معينة. [4]

 مارس أساليب الاسترخاء

ربما كان التدخين الطريقة التي تتبعها للتعامل مع الإجهاد النفسي، يمكن أن تكون مقاومة اشتهاء التبغ مجهدة نفسيًا بحد ذاتها، خفف من شدة الإجهاد النفسي عن طريق أساليب الاسترخاء، مثل تمارين التنفس بعمق وإرخاء العضلات واليوغا والتخيّل والتدليك أو الاستماع إلى موسيقى هادئة. [4]

طلب التعزيزات

اتصل بأحد أفراد العائلة أو بصديق أو أحد أفراد مجموعات الدعم ليساعدك في سعيك لمقاومة الرغبة في تناول التبغ، تحدّث مع ذلك الشخص هاتفيًا أو اخرج في نزهة معه، أو اضحكا معًا أو التقيا لمواساة بعضكما البعض بخصوص الرغبة في التبغ. [4]

 للحصول على الدعم تصفح الانترنت

انضم إلى برنامج التوقف عن التدخين المباشر على الانترنت، أو قم بقراءة مدونة كتبها شخص أقلع عن التدخين ونشر أفكار تشجيعية لشخص آخر قد لا يزال يقاوم الرغبة، تعلم من الآخرين كيف كانوا يتعاملون مع اشتهاء التدخين. [4]

 ذكّر نفسك بالمنافع

اكتب أو سمّع نفسك بصوت عالٍ الأسباب التي تدفعك للإقلاع عن التدخين ومقاومة الرغبة الشديدة في التبغ، التي قد تتضمن: [4]

  • الشعور بحال أفضل.
  • تحسّن كبير في الصحة.
  • تخليص الأحبّاء من التدخين غير المباشر.
  • توفير المال.

تذكّر أن تجريب وسيلة معينة للتغلب على الحاجة الملحة للتبغ يكون أفضل بكثير من عدم القيام بأي شيء، حيث تقترب في كل مرة تقاوم فيها الرغبة الشديدة في التبغ بمعدل خطوة واحدة من هدف التخلص من التبغ بشكل تام.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي أجبنا فيه عن سؤال هل الدخان حرام ، وبيّنا حكمه الشرعي مع الأدلة من القرآن الكريم والسنة النبيوية، كما أوردنا بعضًا من أضرار التدخين على الصحة وطرق الإقلاع عنه.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , حكم شرب الدخان , 14/2/2021
  2. ^ binbaz.org.sa , حكم الدخان , 14/2/2021
  3. ^ webteb.com , أخطار التدخين: قائمة بأهمها! , 14/2/2021
  4. ^ mayoclinic.org , الإقلاع عن التدخين: 10 طرق لمقاومة الرغبة الملحة في تعاطي التبغ , 14/2/2021
81 مشاهدة