هل انخفاض السكر يسبب الوفاة

كتابة يسرى ياسر -
هل انخفاض السكر يسبب الوفاة

هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟، حيث تعتبر انخفاض نسبة سكر الجلوكوز في الدم من الحالات الصحية الشائعة التي يصاب بها الكثير من الناس وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذه الحالة وأهم أسبابها وأعراضها بالتفصيل.

انخفاض نسبة السكر في الدم

يعتبر سكر الجلوكوز من المواد المهمة لجسم الإنسان حيث يقوم الجلوكوز بالعديد من العمليات الحيوية في الجسم مثل عمل الدماغ والأعصاب والعديد من الأعضاء الحيوية الأخرى، ويحصل جسم الإنسان على الجلوكوز من الأطعمة التي يتناولها مثل النشويات والسكريات، وبشكل عام يحدث انخفاض نسبة السكر في الدم عندما تصل هذه النسبة إلى أقل من 72 ملليجرام لكل ديسيلتر تقريبًا، وفي بعض الأحيان قد يؤدي ذلك إلى بعض الأعراض وفي أحيان أخرى قد يحدث ذلك بدون أعراض، لذلك يجب أخذ جميع الاحتياطات التي تساعد في الوقاية من هذه المشكلة.[1]

شاهد أيضًا: أعراض انخفاض السكر لغير المصابين .. وأسباب انخفاضه وعلاجه

هل انخفاض السكر يسبب الوفاة

الإجابة نعم يمكن أن يؤدي انخفاض السكر في الدم إلى الوفاة في بعض الأحيان، ولكن بالطبع ليس جميع الأشخاص الذين يعانون من انخفاض نسبة السكر في الدم يموتون، لكن هناك بعض الحالات التي يؤدي فيها انخفاض السكر إلى الوفاة مثل:[1]

  • الانخفاض الشديد في نسبة السكر في الدم حيث إذا قلت نسبة السكر في الدم عند الشخص إلى أقل من ٤٠ ملليجرام لكل ديسيلتر فإن هذا يعتبر انخفاض حاد في نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى بعض الأعراض مثل الإغماء والاختلاجات الشديدة وكذلك الدخول في غيبوبة مما يؤدي إلى الوفاة.
  • الانخفاض المتوسط أو الطفيف في نسبة السكر في الدم والذي لا تتم السيطرة عليه حتى تتفاقم أعراض وتؤدي إلى الدخول غيبوبة ومن ثم وفاة الشخص ولذلك ينصح بضرورة طلب العناية الطبية الفورية قبل أن تتفاقم الأعراض.
  • التعرض لانخفاض نسبة السكر في الدم في أوقات خاطئة مثل انخفاض نسبة السكر في الدم أثناء قيادة السيارة أو السقوط من مكان مرتفع مما يسبب الوفاة.
  • حدوث انخفاض نسبة السكر في الدم مع عدم ظهور أعراض ينتبه إليها الشخص حيث في بعض الأحيان قد يعتاد مرضى السكر على الانخفاض في مستوى السكر في الدم نتيجة تناول أدوية السكر مع عدم ظهور أعراض تدل على ذلك مما قد يسبب الوفاة بشكل مفاجئ.

كيف يسبب انخفاض السكر الوفاة؟

كما عرفنا أن سكر الجلوكوز من المواد المهمة التي يحتاجها جسم الإنسان لكي يقوم بالعديد من العمليات الحيوية والوظائف المهمة لاستمرار حياة الشخص وبالتالي عند انخفاض نسبة السكر في الدم فإن هذا يؤدي إلى وجود مشكلة واضطراب في العمليات الحيوية التي تتم في الجسم والتي تتطلب وجود الجلوكوز مثل وصول الدم إلى الدماغ والمخ، وبالتالي قد يؤدي نقص نسبة السكر في الدم إلى موت خلايا الدماغ وكذلك تحفيز الجسم للدخول في غيبوبة لفترة، كما أن نقص سكر الجلوكوز في الدم يؤدي إلى حدوث إخلال بقدرة الجسم على القيام بالعمليات الحيوية المختلفة وكذلك تراجع في القدرات الذهنية، وبالتالي فإن كل هذه الأمور تؤدي إلى الوفاة.[1][2]

أسباب انخفاض السكر

يمكن أن يحدث هذا الانخفاض لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر أو لدى الأشخاص العاديين الذين لا يعانون من السكر وتتمثل أهم أسباب انخفاض السكر فيما يلي:[1][2]

  • تناول كمية كبيرة من الأدوية التي تقلل نسبة السكر في الدم أو الأنسولين من أجل السيطرة على سكر الدم عند مرضى السكر أو عدم تناول الطعام بعد تناول هذه الأدوية أو ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والعنيفة.
  • تفويت أو تجاهل تناول الوجبات خاصةً مع تناول الأدوية التي تقلل من نسبة السكر في الدم.
  • تناول الأدوية الفموية التي تقلل نسبة السكر في الدم عن طريق الخطأ، أو تناول الأدوية التي تقلل نسبة السكر في الدم كأثر جانبي لها مثل بعض أدوية علاج الملاريا.
  • الإصابة ببعض الأمراض الخطيرة مثل أمراض الكبد مثل التهابات الكبد وكذلك تليف الكبد، كما تؤدي أمراض الكلى التي تسبب تراكم الأدوية وعدم خروجها من الجسم إلى نقص مستويات السكر في الدم.
  • زيادة إفراز هرمون الأنسولين في الدم مما يؤدي إلى نقص في مستوى السكر ويمكن أن يحدث ذلك نتيجة الإصابة بورم في البنكرياس أو حدوث تضخم في البنكرياس وهكذا.
  • الجوع لفترة طويلة أو فقدان الشهية مما يسبب قلة المواد التي يحتاجها الجسم من أجل القيام بالعمليات الحيوية المختلفة والتي من أهمها الجلوكوز.
  • الحمل وخاصةً في المراحل الأولى منه.
  • الإفراط في شرب الكحول بكميات كبيرة حيث يؤثر الكحول على الكبد مما يمنعه من إطلاق الجلوكوز المخزن فيه إلى الدم مما يسبب هبوط نسبة السكر في الدم.
  • الإصابة باضطرابات في الهرمونات حيث تؤدي المشاكل التي تحدث في الغدة الكظرية أو الغدة النخامية إلى نقص الهرمونات التي تنظم نسبة السكر في الدم مما يؤدي إلى نقص سكر الدم.
  • نقص السكر التفاعلي وهو نوع من أنواع الاضطرابات يحدث ويسبب نقص نسبة السكر في الدم بعد تناول الوجبات.

شاهد أيضًا: متى يؤخذ منظم السكر وما هي فوائده وآثاره الجانبية الخطيرة

أعراض انخفاض السكر

في بعض الأحيان قد يؤدي انخفاض نسبة السكر في الدم إلى ظهور بعض الأعراض وفي أحيان أخرى قد يحدث ذلك بدون أعراض وتتمثل أهم الأعراض والعلامات التي تحدث نتيجة انخفاض نسبة السكر في الدم ما يلي:[1]

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بالتعب والخمول والإرهاق الشديد.
  • شحوب الجلد.
  • الشعور بالجوع.
  • القلق والتهيج.
  • رعشة الجسم.
  • الشعور بالوخز والتنميل في الخد أو الشفتين.
  • فرط التعرق.
  • حدوث تشوش أو تغيرات سلوكية للشخص مما يتداخل مع المهام اليومية التي يقوم بها الشخص ويؤثر عليها.
  • تشوش واضطرابات في الرؤية.
  • فقدان الوعي والدخول في غيبوبة مما قد يؤدي في النهاية إلى الوفاة.

درجات انخفاض نسبة السكر في الدم

يمكن تقسيم حالة نقص السكر في الدم إلى ثلاثة مستويات أو درجات أساسية وهو نفس السكر الطفيف أو نقص السكر متوسط الحدة أو نقص السكر الحاد وكل منهم يتميز بمجموعة من الخصائص وتتمثل أهم الفروق بينهم فيما يلي:[2]

  • نقص السكر الطفيف: حيث يتم تصنيف نقص مستوى السكر في الدم على أنه طفيف في حالة كانت نسبة السكر في الدم تتراوح بين ٥٤ إلى ٧٠ ملليجرام لكل ديسيلتر تقريبًا، وفي هذه الحالة يعاني الشخص من بعض الأعراض مثل الشعور بالجوع والرغبة في التقيؤ وكذلك سرعة ضربات القلب مع التعرق المفرط والهياج.
  • نقص السكر متوسط الحدة: حيث يتم تصنيف نقص مستوى السكر في الدم على أنه متوسط الحدة في حالة كانت نسبة السكر في الدم أقل من ٥٤ ملليجرام لكل ديسيلتر ومن أهم أعراض هذه الحالة فقدان التوازن عند الحركة وكذلك تشوش الرؤية والشعور بالتوتر.
  • نقص السكر الحاد: حيث يتم تصنيف نقص مستوى السكر في الدم على أنه حاد في حالة كانت نسبة السكر في الدم أقل من ٤٠ ملليجرام لكل ديسيلتر وفي هذه الحالة تظهر بعض الأعراض مثل الإغماء والاختلاجات الشديدة وكذلك الدخول في غيبوبة مما يؤدي إلى الوفاة.

مضاعفات انخفاض سكر الدم

في بعض الأحيان قد يمكن علاج حالة انخفاض السكر في الدم ولكن في بعض الحالات الأخرى قد تحدث بعض المضاعفات والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • الارتباك والتوتر الشديد وفقدان القدرة على التركيز مما يتداخل مع أنشطة الحياة اليومية.
  • النوبات العصبية.
  • الاختلاجات الشديدة.
  • زيادة خطر التعرض للخرف والأمراض العصبية المختلفة عند كبار السن.
  • التعرض للحوادث إذا حدث انخفاض السكر في الدم للشخص خلال القيادة أو التعرض للسقوط في حالة كان الشخص في مكان عالي.
  • الإغماء والدخول في غيبوبة.
  • الوفاة في الحالات الخطيرة.

شاهد أيضًا: افضل جهاز قياس السكر وكيفية اختياره وطريقة استخدامه

عدم الشعور بأعراض نقص السكر في الدم

كما تعرفنا سابقًا أن انخفاض نسبة السكر في الدم من الممكن أن يصاحبه مجموعة من الأعراض ولكن في بعض الحالات الأخرى قد يحدث ذلك بدون أعراض وفي هذه الحالة يكون الوضع أكثر خطورة وذلك لعدم إمكانية التنبؤ بوجود مشكلة عن طريق عدم انتظام ضربات القلب أو تشوش الرؤية أو التهيج أو فرط التعرق وغيرها من أعراض انخفاض السكر الأخرى، وتعتبر هذه المشكلة شائعة أكثر عند مرضى السكر الذين يتناولون أكثر من دواء مع عدم تناول الطعام بعد تناول هذه الأدوية أو ممارسة التمارين الرياضية الشاقة والعنيفة أو الذين يقومون بتفويت أو تجاهل تناول الوجبات خاصةً مع تناول الأدوية التي تقلل من نسبة السكر في الدم، حيث يمكن أن يؤدي ذلك إلى الدخول في غيبوبة مفاجئة مما يؤدي إلى الوفاة، لذلك لابد من المتابعة المستمرة لمستويات السكر في الدم وتناول الأدوية بشكل صحيح وعدم تجاهل تناول الطعام.[1]

علاج انخفاض السكر في الدم

توجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها علاج مشكلة انخفاض مستوى السكر في الدم ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1][2]

  • تغيير الأدوية التي يتناولها المريض للتحكم في نسبة السكر في الدم أو تغيير جرعة هذه الأدوية إذا كانت أدوية السكر هي المشكلة وراء انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • علاج المشكلة الصحية الكامنة التي تؤدي إلى انخفاض نسبة السكر مثل الورم الذي يوجد في البنكرياس أو الاضطرابات الهرمونية.
  • تناول السكريات التي تمتص سريعًا وهي من الطرق التي يمكن من خلالها رفع مستوى السكر في الدم بشكل فوري.
  • تناول وجبة خفيفة متكاملة حيث يمكن أن يساعد ذلك على ضبط مستوى السكر في الدم.
  • أخذ حقنة جلوكاجون واصطحاب الشخص إلى المستشفى في حالة كانت الحالة خطيرة.

الوقاية من انخفاض نسبة السكر في الدم

توجد بعض الطرق التي يمكن من خلالها الوقاية من انخفاض نسبة السكر في الدم ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1]

  • تناول الأدوية التي يصفها الطبيب من أجل علاج ارتفاع السكر في الدم بالجرعة المناسبة وعدم الإفراط في تناول هذه الأدوية.
  • عدم تفويت أو تجاهل تناول الوجبات خلال اليوم وعدم الانقطاع التام عن تناول السكريات أو النشويات حيث يجب أن يتم تناولها ولكن بكميات بسيطة.
  • المتابعة المستمرة لمستويات السكر في الدم حيث يمكن أن تنخفض نسبة السكر في الدم دون ظهور أعراض.
  • استشارة الطبيب في حالة الشعور بأي أعراض غير طبيعية.

شاهد أيضًا: علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذه المشكلة وأهم أسبابها وأعراضها وكذلك الطرق التي يمكن من خلالها علاج انخفاض السكر في الدم وكيفية الوقاية منه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Mayoclinic.com , Hypoglycemia , 23/04/2022
  2. ^ WebTeb.com , هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟ , 23/04/2022
43 مشاهدة