هل تعد مكه المكرمه اول موضع في الارض يشهد البناء

كتابة EMMAN - تاريخ الكتابة: 30 سبتمبر 2021 , 13:09
هل تعد مكه المكرمه اول موضع في الارض يشهد البناء

هل تعد مكه المكرمه اول موضع في الارض يشهد البناء ؟، مكة المكرمة تعد من أطهر بقاع الأرض، حيث يقدم إلى زيارتها جميع المسلمين من كافة البلدان العربية والإسلامية بشكل عام، وذلك لتأدية مناسك الحج والعمرة، حيث كرمت بمكة بوجود الكعبة المشرفة التي بنيت من آلاف السنين، وأصبحت قبلة المسلمين في كل العالم.

مكة المكرمة

تعد مكة المكرمة من أهم الأماكن الإسلامية التي يقدم إليها كل عام أعداد مهولة من المعتمرين والحجاج الراغبين في زيارة بيت الله الحرام والجلوس أمام الكعبة المشرفة ونيل الأجر والثواب العظيم، حيث أنها قبلة المسلمين، وبناء يشهد له بالعظمة والجمال، فهي من المدن التي تقع غرب المملكة العربية السعودية ، وتبلغ مساحتها حوالي 850 كم مربع، وأطلق عليها مكة المكرمة وأم القرنين والبلد الأمين وغيرها من الألقاب التي توضح عظمة هذه المدينة في الإسلام وفي قلوب المسلمين جمعاء.

شاهد أيضاً: احداث الهجرة النبوية من مكة الى المدينة.

هل تعد مكه المكرمه اول موضع في الارض يشهد البناء

نال هذا التساؤل نصيب كبير جداً عبر محركات البحث لمعرفة هل تعد مكة أولى البنيان التي شهدتها الكرة الأرضية أم لأ، حيث أنها أطهر مكان في الأرض، وتمتلك الكعبة المشرفة التي هي مقصد جميع المسلمين، ولكن هل هذا يعد البنيان الاول بالفعل أم لأ، وهذا يظهر في بناء الكعبة على يد سيدنا إبراهيم عليه السلام، حيث تتمثل الإجابة عن هذا التساؤل في الآتي:

الإجابة:

  • عبارة صحيحة، حيث تعد مكة المكرمة والكعبة المشرفة بالتحديد أولى بنيان وضع في الأرض للمسلمين لتكون قبلتهم الأولى والأخيرة.

من بنى الكعبة

بعد التعرف على إجابة هذه العبارة ومعرفة أن الكعبة ومكة المكرمة أولى بنيان شيد على الأرض، فلابد من معرفة من بنى الكعبة بالتفصيل، حيث أمر الله عز وجل سيدنا إبراهيم برفع قواعد الكعبة المشرفة، وتم إعادة ترميمها أكثر من مرة على مر العصور بدأت على يد قريش وعبد الله بن الزبير، وهكذا حتى تم التوصل إلى الشكل النهائي الذي هي عليه الآن، ومن الجدير بالذكر أنه الكعبة هي الوجهة الأولى التي يلجأ إلي المسلمين من كل بقاع العالم للطواف في مناسك الحج والعمرة.

وفي النهاية هل تعد مكه المكرمه اول موضع في الارض يشهد البناء إجابة صحيحة وتتمثل في قصة بناء الكعبة على يد سيدنا إبراهيم وولده كما ذكر ذلك في القرآن الكريم الذي جعلها قبلة المسلمين.

36 مشاهدة