هل صيام عرفة يعتبر قضاء

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 18 يوليو 2021 , 09:07 - آخر تحديث : 18 يوليو 2021 , 08:07
هل صيام عرفة يعتبر قضاء

هل صيام عرفة يعتبر قضاء حيث يعتبر يوم عرفة هو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، يوم فضله عظيم والعمل الصالح فيه ثوابه أكبر من فعله في أي يوم من أيام العام، حيث قال الله عز وجل في فضل هذا اليوم المبارك في كتابه العزيز: (والسماء ذات البروج * واليوم الموعود * وشاهد ومشهود).

هل صيام عرفة يعتبر قضاء

قال العلماء إذا كان على المسلم صيام قضاء فيستحسن له أن يبدأ بالقضاء ويقضي ما عليه من أيام مضت ثم يصوم يوم عرفة، وإذا نوي صيام يوم عرفة عن القضاء والأيام التسع من شهر ذي الحجة عن القضاء فهذا حسن، وليس فيه شيء.

ويجوز للمسلم أن يصوم يوم عرفة ويجمع فيه من نيتين نية صيام يوم عرفة ونية قضاء ما فاته، كأن يصوم عاشوراء مع القضاء، بمعنى أن يصوم المسلم أيام القضاء في يوم عرفة، أو في عاشوراء أو في الأيام العشر من ذي الحجة، فلا بأس من ذلك وله الأجر والثواب عند الله.

ويجوز صيام يوم عرفة حتى لو نوى المسلم صومه عن القضاء، كما يجوز صيام يوم عرفة عن يوم فائت من رمضان، ويجوز الجمع بين نية صيام منتصف الشهر الهجري مع نية صيام يوم عرفة.

فضل الصيام في يوم عرفة

أكدت دار الإفتاء على أن يوم عرفة أو التاسع من شهر ذي الحجة من السنن المؤكدة لغير الحجيج اقتداء بالرسول الكريم وصحابته الأجلاء الذين داوموا على صيامه وحثوا المسلمين على اتباع ذلك من بعدهم.

ودللت دار الإفتاء على هذا القول بما رواه أبو قتادة عن الرسول صلى الله عليه وسلم «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ»، وفي حديث آخر أخرجه مسلم،: «مَا مِنْ يَوْمٍ أَكْثَرَ مِنْ أَنْ يُعْتِقَ اللهُ فِيهِ عَبْدًا مِنَ النَّارِ مِنْ يَوْمِ عَرَفَةَ»، وذلك يدل على الفضل الكبير ليوم عرفة فمن خلاله يُكفر المسلم عن السنة الماضية والسنة التالية ليوم عرفة، كما أن الله سبحانه وتعالى يعتق عباده في هذا اليوم من النار، ومن هنا نؤكد على الفضل العظيم لصيام يوم عرفة.

حكم صيام يوم عرفة

نخص بالحديث عن حكم صيام يوم عرفة غير الحاج، فالحاج لا يجب عليه صيام يوم عرفة لأنه يوم الوقوف على عرفات، ويقول الإمام ابن باز عن يوم عرفة: «صوم يوم عرفة مستقل، وله فضل عظيم يكفر الله به السنة التي قبله والسنة التي بعده»، فهو ينصح بصيام يوم عرفة كيوم مستقل للحصول على فضله.

كما أكد الإمام ابن عثيمين عن أن حكم الصيام بيوم عرفة هو من باب السنة المؤكدة، كما يجوز صيام عرفة بنية القضاء عن يوم رمضان بشرط النية.

كما يجوز الجمع بين نية صيام ثلاثة أيام من الشهر اقتداء بالرسول الكريم مع صيام يوم عرفة، فقد أكد الإمام ابن عثيمين أنه من المحبذ صيام يوم عرفة بأي نية سواء بنية صيام الأيام الثلاثة أو بنية صيام يوم عرفة في حد ذاته، أو بنية القضاء ففي كل الأحوال ينصح بأن يكون المسلم صائماً بهذا اليوم.

شاهد أيضًا: فضائل صيام يوم عرفة والإكثار من الأعمال

حكم صيام يوم الجمعة أو السبت منفرداً لو صادف يوم عرفة

يجوز صيام يوم الجمعة منفرداً لو صادف يوم عرفة بدون اشتراط صيام أيام قبله، ويسري هذا القول أيضاً على يوم السبت أو غيرها من الأيام فصوم يوم عرفة هو سنة مستقلة بحد ذاته، ومن يصوم يوم عرفة متطوعاً وعليه أيام قضاء من رمضان يكون له الأجر، ولكن من الأفضل عدم تأخير القضاء حتى يأتي يوم عرفة، وعلى أي حال فإن أيام قضاء رمضان يمكن تعويضها ما دام رمضان القادم لم يأتي.

صيام الكفارة وصيام يوم عرفة

لا يجزئ صيام يوم عرفة عن أيام كفارة اليمين إلا لو نوى المسلم صيام يوم العرفة على أنه من باب الكفارة وليس من باب التطوع، وكذا الأمر بالنسبة لصيام الستة من شهر شوال.

فضل يوم عرفة

وعد الله سبحانه وتعالى المسلمين بمضاعفته العمل الصالح في يوم عرفة، حيث أنه يوم يكثر فيه العتق من النار، وتستجاب فيه الدعوات وذكر الله عز وجل فضلة حيث قال في كتابه العزيز: ( والسماء ذات البروج * واليوم الموعود * وشاهد ومشهود)، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اليوم الموعود يوم القيامة واليوم المشهود يوم عرفة).

وصيام يوم عرفة يكفر للمسلم أعمال وذنوب سنة مضت وسنة قادمة، وينتهي بـ يوم النحر أي  ينتهي بأيام عيد الأضحى المبارك، وهو اليوم العاشر من ذي الحجة، وفي تفسير العلماء لقوله عز وجل ( واليوم المشهد) روي عن ابي هريرة رضي الله عنه أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” الْيَوْمُ الْمَوْعُودُ يَوْمُ الْقِيَامَةِ، وَالْيَوْمُ الْمَشْهُودُ يَوْمُ عَرَفَةَ، وَالشَّاهِدُ يَوْمُ الْجُمُعَةِ، وَمَا طَلَعَتْ الشَّمْسُ وَلا غَرَبَتْ عَلَى يَوْمٍ أَفْضَلَ مِنْهُ، فِيهِ سَاعَةٌ لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُؤْمِنٌ يَدْعُو اللَّهَ بِخَيْرٍ إِلاَّ اسْتَجَابَ اللَّهُ لَهُ، وَلا يَسْتَعِيذُ مِنْ شَيْءٍ إِلاَّ أعاده اللَّهُ مِنْهُ”.

أفضل وقت للدعاء في يوم عرفة

الدعاء يوم عرفة مستجاب وذلك ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ولكن قال بعض العلماء بأن هناك عدة أوقات يفضل الدعاء فيها في المطلق سواء في يوم عرفة أو غيرها منها:

  • ذكر الله سبحانه وتعالى ثم الدعاء خصوصًا الدعاء بعد قول (لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين) فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (دعوة ذي النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، لم يدع بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له)
  • الدعاء عند زيارة المريض فقد ورد عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت: قال صلى الله عليه وسلم: (إذا حضرتم المريض فقولوا خيرًا فإن الملائكة يؤمنون على ما تقولون، قالت: فلما مات أبو سلمة أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: إن أبا سلمة قد مات، فقال لي: قولي: اللهم اغفر لي وله وأعقبني منه عقبى حسنة” قالت: فقلت فأعقبني الله من هو خير لي منه، محمدًا صلى الله عليه وسلم).
  • دعاء الصائم حين صيامه، ودعاء الوالد لولده، ودعوة المسافر فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ثلاث دعوات لا ترد: دعوة الوالد لولده، ودعوة الصائم ودعوة المسافر).
  • بعد الصلوات الخمس المكتوبة بدليل حديث أبي أمامه رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (قيل يا رسول الله أي الدعاء أسمع؟ قال جوف الليل الآخر، ودبر الصلوات المكتوبات)
  • والدعاء بين الأذان والإقامة فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لا يرد الدعاء بين الأذان والإقامة).
  • الدعاء عند وقت الأذان، بدليل حديث الصحابي الجليل سهل بن سعد رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اثنتان لا تردان، أو قلما تردان الدعاء عند النداء وعند البأس حين يلحم بعضهم بعضًا)
  • الدعاء في السجود: بدليل قوله صلى الله عليه وسلم: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء).

شاهد أيضًا: هل يجوز صيام عرفه بدون قضاء رمضان

ما يستحب للمسلم فعله يوم عرفة

يستحب للمسلم فعل الكثير من الأعمال الصالحة يوم عرفة وهذه الأعمال تتمثل في:

  • الصيام حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (تُعْرَضُ الأعْمالُ في كُلِّ يَومِ خَمِيسٍ واثْنَيْنِ، فَيَغْفِرُ اللَّهُ عزَّ وجلَّ في ذلكَ اليَومِ، لِكُلِّ امْرِئٍ لا يُشْرِكُ باللَّهِ شيئًا، إلَّا امْرَءًا كانَتْ بيْنَهُ وبيْنَ أخِيهِ شَحْناءُ، فيُقالُ: ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا، ارْكُوا هَذَيْنِ حتَّى يَصْطَلِحا).
  • الإكثار من قراءة القرآن الكريم.
  • يستحب للعبد ان يتوب إلى الله توبة صادقة بدليل قوله تعالي: ( وتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)، وعَنْ الأَغَرَّ بن يسار رضي الله عنه عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يا أَيُّهَا النَّاسُ تُوبُوا إِلَى اللَّهِ فَإِنِّي أَتُوبُ فِي الْيَوْمِ إِلَيْهِ مِائَةَ مَرَّة).
  • التكبير والتهليل بأي صيغة مثل التكبير بـ (الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا والحمد لله كثيرًا وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آل سيدنا محمد وعلى أصحاب سيدنا محمد وعلى أنصار سيدنا محمد وعلى أزواج سيدنا محمد وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا).
  • الصدقة، فإخراج صدقة في يوم عرفة الحسنة فيها بعشرة أمثالها ويضاعف الله لمن يشاء.

وفي النهاية نكون قد عرفنا هل صيام عرفة يعتبر قضاء حيث أن يوم عرفة هو أعظم أيام السنة وأعظم أيام الحج، ففيه يقوم الحجاج بتأدية أعظم شعائر ومناسك الحج وهي الوقوف بجبل عرفة، فهو يوم تستجاب فيه الدعوات، وتعتق فيه الرقاب، ويغفر الله فيه الذنوب والخطايا لمن يشاء.

9 مشاهدة