هل ليلة القدر كانت يوم 21

كتابة مفيدة محمد -
هل ليلة القدر كانت يوم 21

هل ليله القدر كانت يوم 21، ليلة الجمعة الثاني والعشرين من أبريل الموافق 21 من شهر رمضان الكريم؟ هل يترقب المسلمون في كافة مناطق العالم ليلة القدر المباركة لديهم، فهي من أفضل الليالي بدلائل ما ذكر عنها من الآيات الكريمة والأحاديث النبوية الشريفة، ومن خلال السطور التالية عبر موقع محتويات سيتم التعرف إلى هل كانت ليلة القدر يوم 21 أم أنها في يوم آخر بالإضافة إلى التعرف إلى أهم علامات ليلة القدر.

ليلة القدر

ليلة القدر هي إحدى الليالي المباركة لدى المسلمين، فهي الليلة التي أنزل الله فيها القرآن على نبيه محمد سيد الخلق، قال تعالى{ إِنَّا أَنزلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ}[1]، وفي هذه الليلة يقدر الخالق موازين الخلق وأيامهم وسعادتهم هلاكهم، وفيها يفرق الخالق كل أمر حكيم، وهي ليلة مباركة تأتي في الأيام العشر الأخيرة من رمضان في الليالي الوترية، وقد روي عن النبي(ص) أنه قال: {تَحَرَّوْا ليلةَ القَدْرِ في الوِترِ مِنَ العَشرِ الأواخِرِ مِن رَمَضانَ}[2]، كما عن ليلة القدر تجازى فيها المسلم بالعمل الصالح والطاعات بما يساوي ألف شهر أي بما يعادل ثلاثًا وثمانين عامًا، قال تعالى {لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ}[3]، وفيها تنزل الملائكة للأرض لتنشر السلام والأمان والطمأنينة في نفوس المسلمين وتستجيب لدعوتهم وتحقق أمنياتهم.[4]

هل ليلة القدر كانت يوم 21

هي إحدى الليالي التي تأتي في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وهي ليلة وترية وللإجابة على السؤال السابق لا يمكن التنبؤ بليلة القدر التي لا يعلمها إلا الخالق عز وجل والذي يختص جل جلاله بعلم الغيب الذي لا يعلمه إلا لمن يشاء، ولكن المسلمين يترقبون تلك الليلة وينتظرونها بأعمال صالحة وبعبادات وطاعات تقربهم من خالقهم، وتساعدهم في إثقال ميزان حسناتهم على سيئاتهم.

شاهد أيضًا: دعاء بين صلاة ليلة القدر مكتوب

ما هي العلامات التي ظهرت في ليلة يوم 21

علامات ليلة القدر التي ذكرها علماء الدين والتي توافق مع ليلة اليوم والله أعلم:

  • إن ليلة 21 رمضان هي من الليالي العشر الأخيرة من رمضان الوترية وبالتالي فإن هنالك احتمال كبير لأن ليلة القدر من الليالي الوترية.
  • انتشار الهدوء والسكينة في ليلة الجمعة وهي من سمات ليلة القدر إذ أن الملائكة تكثر فيها وتنزل للأرض لنشر الأمان والطمأنينة.
  • صفاء الجو ونقائه واعتدال الحرارة وعدم انتشار الملوثات في الهواء.
  • صفاء السماء من الغيوم ومن الشهب النازلة.
  • شروق الشمس لم يكون متوافقًا تمامًا كما أن هنالك الكثير من الأمور التي لا يمكن التحقق من صحتها وهي سكون الحيوانات وغيرها.

ما هي علامات ليلة القدر

من علامات ليلة القدر المؤكدة والمذكورة في النصوص الدينية هي أن شمسها تطلع وتكون صافية لا شعاع لها، كما إنها ليلة تنتشر فيها السكينة والأمان لكثرة الملائكة فيها، وفي دليل ذلك روي العديد من الأحاديث النبوية عن الرسول وهي عن أُبَيِّ بنِ كَعبٍ رَضِيَ اللهُ عنه أنَّه قال: ((أخبَرَنا رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنَّها تطلُعُ يومَئذٍ لا شُعاعَ لها))[5]، وفي لفظٍ آخَرَ لِمُسلمٍ عن أبَيِّ بنِ كَعبٍ رَضِيَ اللهُ عنه: ((وأمارَتُها أن تطلُعَ الشَّمسُ في صبيحةِ يَومِها بيضاءَ لا شُعاعَ لها))[5].

شاهد أيضًا: أعمال ليلة القدر الأولى

سمات ليلة القدر

كما روي عن النبي عليه الصلاة والسلام وكما ذكر في المذاهب الفقهية الأربعة أن ليلة القدر هي ليلة غير ثابتة ومحددة في يوم واحد وإنما هي ليلة متنقلة خلال الأيام الوترية في العشر الأخيرة من رمضان، وقد كان النبي عليه السلام يكثر من العبادات والطاعات في العشر الأواخر من رمضان، من الدلائل على أن ليلة القدر متنقلة الأحاديث التالية: عن أبي سعيدٍ الخدريِّ رَضِيَ اللهُ عنه أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ((كنتُ أجاوِرُ هذه العَشْرَ، ثم قد بدا لي أن أجاوِرَ هذه العَشْرَ الأواخِر، فمن كان اعتَكَفَ معي فلْيَثْبُتْ في مُعتَكَفِه، وقد أُرِيتُ هذه الليلةَ، ثم أُنْسِيتُها، فابتَغُوها في العَشْرِ الأواخِرِ، وابتَغُوها في كلِّ وِترٍ، وقد رأيتُني أسجُدُ في ماءٍ وطِينٍ، فاستهَلَّتِ السَّماءُ في تلك الليلةِ فأمطَرَت، فوَكَف المسجِدُ في مُصَلَّى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ليلةَ إحدى وعشرينَ، فبَصُرَتْ عيني رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم، ونَظَرْتُ إليه انصَرَفَ مِنَ الصُّبْحِ ووجهُه ممتلئٌ طينًا وماءً  ))[5]، وعن عبدِ اللهِ بنِ أُنَيسٍ أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ((أُرِيتُ ليلةَ القَدْرِ ثمَّ أُنْسِيتُها، وأُراني صُبْحَها أسجُدُ في ماءٍ وطِينٍ، قال: فمُطِرْنَا ليلةَ ثلاثٍ وعِشرينَ، فصلَّى بنا رسولُ الله، فانصرَفَ، وإنَّ أثَرَ الماءِ والطِّينِ على جَبهَتِه وأنفِه ))[5]، وليلة القدر هي ليلة مستمرة إلى يومنا هذا ولم يرفعها الخالق عن عباده رحمة بهم ومغفرة لهم حتى يوم القيامة، روي عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها، أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قال: ((تَحرَّوا لَيلةَ القدْرِ في الوِتْر من العَشرِ الأواخِرِ مِن رَمضانَ))[6].

شاهد أيضًا: لماذا ليلة القدر تكون في العشر الأواخر 

وفي الختام تم التعرف إلى هل ليله القدر كانت اليوم، وقد تبين أن علم ليلة القدر هو من علم الغيب الذي يختص به الخالق جل علاه، ولكن المسلمين يلتمسون هذه الليلة ويشغلوها بالطاعات والصدقات والذكر والاعتكاف ليكون ذلك لهم في ميزان حسناتهم، ولينجوا بها من عذاب الجحيم.

المراجع

  1. ^ سورة القدر , الآية 1
  2. ^ أخرجه البخاري في صحيح البخاري
  3. ^ سورة القدر , الآية 3
  4. ^ dorar.net , المبحث الثاني: ليلةُ القَدرِ , 23/4/2022
  5. ^ رواه مسلم
  6. ^ رواه البخاري ومسلم
130 مشاهدة