هل هدم الكعبة من علامات الساعة

كتابة ايمان مشاقبة -
هل هدم الكعبة من علامات الساعة

هل هدم الكعبة من علامات الساعة؟ قيام الساعة لها عدد كبير من الأشراط والعلامات التي تدل عليها، فمنها ما قد انقضى وانتهى، ومنها ما زال يتحقق إلى الآن، والبعض الآخر لم يتحقق بعد وهو علامات الساعة الكبرى، وفي مقالنا الآتي في موقع محتويات سوف نتعرف فيما إذا كان هدم الكعبة من أشراط الساعة؟

هل هدم الكعبة من علامات الساعة

هدم الكعبة علامة من علامات الساعة، وقد دلّ على ذلك حديث عبدالله بن عمرو عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (يُخرِّبُ الكعبةَ ذو السُّويقتينِ منَ الحبَشةِ ؛ ويسلبُها حُلِيَّها ؛ ويجرِّدُها من كسوتِها ؛ ولَكأنِّي أنظرُ إليهِ أُصيلعًا أفيدِعًا ؛ يضربُ عليها بِمَساحيهِ ومِعولِهِ)[1]، فيكون هدم الكعبة المشرفة آخر الزمان، ولم يتم تحديد هذا الزمان، ولكنه يكون مع اقتراب موعد يوم القيامة، حيث لا يبقى في الأرض شخص موحّد لربه، وقد اختلف العلماء في تحديد وقت هدم الكعبة، فمنهم من قال: أن هدمها يكون في عهد عيسى عليه السلام، لأن عيسى عليه السلام يحج إلى الكعبة المشرفة، فيكون هدمها بعد نزوله ليس قبل ذلك، وقيل: إنه يكون في زمن عيسى -عليه السلام- بعد موت قوم يأجوج ومأجوج، وقيل أيضًا: أنه يكون بعد خروج دابة الأرض التي تكلّم الناس، كما قيل: إنه يكون قبل خروج الأعور الدّجال ونزول عيسى عليه السلام.[2]

شاهد أيضًا: هل الجفاف من علامات الساعة

لماذا يهدم ذو السويقتين الكعبة

ذكرت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة أن هدم الكعبة المشرفة سوف يكون عن طريق الأحباش، وخُصّ بالذكر رجلاً يُدعى ذو السويقتين، فهو الذي سيكون هدم الكعبة على يديه، وبيّنت الكثير من الأحاديث شكله هذا الرجل وصفته، فالمقصود بالسويقتين كما ورد في الحديث: هو تصغير لكلمة ساق، وذلك للدلالة على حجم الساق الرفيعة والصغيرة، والمقصود بالفدع: هو وجود اعوجاج في القدم، والأصلع: هو الخالي الشعر من مقدمة الرأس، والأفحج: الذي يباعد بين قدميه عند السّير، وقد يتساءل الناس كيف لهذا الشخص أن يهدم الكعبة التي جعلها الله حرمًا آمنًا؟ ولماذا سيهدمها؟ والجواب: أن ذلك سيكون بقدرة الله تعالى وبأمر منه سبحانه، ولا يتعارض ذلك مع كون الكعبة حرمًا آمنًا للناس: فمعناه أنها حرم آمن إلى أن تقترب الساعة ويحين موعد يوم القيامة.[3]

شاهد أيضًا: علامات الساعة الصغرى التي ظهرت

هدم الكعبة آخر الزمان إسلام ويب

أثبتت الكثير من الأحاديث النبويّة أن هدم الكعبة سيكون من قِبل رجل اسمه ذو السويقتين، ويكون موعد هدمها في نهاية الزمان، في الوقت الذي لا يكون في الأرض من موحدين ومسلمين، وقبل يوم القيامة بوقت بسيط، وقبل هدم الكعبة سيكون هناك عدد كبير من الأحداث والعلامات التي ستحدث تباعًا ومنها: ظهور المهدي المنتظر الذي سينشر العدل والسلام في الأرض، ونزول عيسى -عليه السلام- إلى الأرض، فتتم مبايعة المهدي بالقرب من الكعبة المشرفة وفي أنحائها، ثم بعدها ينزل عيسى عليه السلام، وفي هذه الفترة ما بين ظهور المهدي ونزول عيسى، سيعيش المسلمون في حالة رخاء وقوة وغَلَبَة على أعدائهم، ثم وبعد هذا كلّه سيأتي الرجل الذي يُدعى بذي السويقتين، ويهدم الكعبة المشرّفة بإذن الله تعالى وبأمر منه.[4]

في الختام نكون قد تعرفنا على هل هدم الكعبة من علامات الساعة فهدم الكعبة سيكون علامة من علامات يوم القيامة، حيث سيهدمها شخص يُدعى ذو السويقتين وهو رجل من الأحباش، وتعرفنا على أن هدمها سيكون في آخر الزمان، وبعد ظهور عيسى عليه السلام والمهدي المنتظر.

المراجع

  1. ^ نهاية البداية والنهاية , عبدالله بن عمرو ،ابن كثير ، نهاية البداية والنهاية ،1/187 ، إسناده جيد قوي
  2. ^ islamonline.net , هدم الكعبة في آخر الزمان , 16/04/2022
  3. ^ islamstory.com , ذو السويقتين هادم الكعبة , 16/08/2022
  4. ^ islamweb.net , الزمن الذي يخرب فيه ذو السويقتين الكعبة المشرفة , 16/08/2022
163 مشاهدة