هل يجوز تجنيد النساء

كتابة محمد علوش - تاريخ الكتابة: 20 مايو 2021 , 18:05 - آخر تحديث : 20 مايو 2021 , 17:05
هل يجوز تجنيد النساء

هل يجوز تجنيد النساء لقد كرم الإسلام المرأة وأعلى منزلتها، وجعل لها حقوقا عظيمة صغيرة كانت أم كبيرة، فهي شريكة الرجل في تحمل مسؤوليات الحياة، في هذا المقال سنتاول الحديث عن الأحكام المتعلقة بالمرأة ومكانتها في المجتمع.

هل يجوز تجنيد النساء

لا يجوز تجنيد النساء واعدادهن للقتال والخدمات العسكرية، وهناك الكثير من العلماء والفقهاء فى الدين اختلفوا فى تحديد حكم تجنيد النساء ومن بين الاقوال على لسان تلك العلماء مع  الدليل من السنة النبوية فيما يلي:

  • قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله: وأما تشبه النَساء بالرجال فكثير ومنه ما يفعله بعض المنتسبين إلى الإسلام من تجنيد النسَاء وإلباسهن الأسلحة ولباس الجُند وإعدادهن للقتال وهذا خلاف المشروع في حقهن مع ما فيه من الشبه بالرجال وهو كبيرة من الكبائر.
  • قد روى الإمام أحمد وابن ماجه والدار قطني: عن عائشة رضي الله عنها قالت قلت: يا رسولَ اللهِ: “هل على النِّساءِ مِن جِهادٍ؟ قال: نعمْ، عليهنَّ جِهادٌ لا قِتالَ فيه؛ الحجُّ والعُمرةُ”.[1]

شاهد أيضًا: حكم الزنا لغير المتزوج

حكم عمل المرأة في العسكرية

إن الأصل عدم جواز عمل المرأة في هذين المجالين لما يترتب عليه من اختلاط بالرجال الأجانب من غير حاجة ولا ضرورة، ولأن الحاجة مندفعة بعمل الرجل في هذين المجالين، ولأن العمل فيهما يتنافى من فطرة المرأة وطبيعتها، ومعارض لأنوثتها، وقد اتجهت أحكام الشريعة إلى صيانتها عن الابتذال والتشبه بالرجال فسؤال يجوز تجنيد النساء؟.

ويستثنى من ذلك حالات الحاجة التي تستدعي مباشرة المرأة للعمل في سلك العسكرية، حيث كانت الحاجة لا تندفع إلا بعملها من ذلك: العمل في التفتيش النسائي وتحقيق الشخصية، والعمل في سجون النساء، وأن يصير الجهاد فرض عين فيتعين الخروج للقتال على كل قادر من الرجال والنساء، كأن يهجم العدو على بلاد المسلمين أو في حال استنفار الإمام للناس، لقول النبي ﷺ: “لَا هِجْرَةَ بَعْدَ الْفَتْحِ وَلَكِنْ جِهَادٌ وَنِيَّةٌ، وَإِذَا اسْتُنْفِرْتُمْ فَانْفِرُوا”.[2]

شاهد أيضًا: حكم طلاق الحائض

حكم عمل المرأة في مكان مختلط

لا بأس أن تخرج للعمل تطلب الرزق في المكاسب المباحة، في محلات النساء أو في محلات منفردة ليس فيها خطر، كل هذا لا بأس به، خياطة أو طبيبة أو غير ذلك من الأعمال، الله جل وعلا شرع لنا طلب الرزق، وقال الله تعالى: “فَابْتَغُوا عِنْدَ اللَّهِ الرِّزْقَ وَاعْبُدُوهُ”، لكن لا يجوز لها أن تكون في محل فيه خطورة بين الرجال، أو في محل لا تأمن فيه بسبب ما حولها من الرجال لأنهم يتهمون بالتسلط عليها، لا تخاطر بنفسها تكون في محل آمن لا بأس، أما بين الرجال في عملهم بحيث تختلط بهم وتتصل بهم فهذا لا يجوز كالعمل في التجنيد النسائي؛ لأن وجودها معهم فتنة ولو مع الاحتجاب، لأن المماسة والمخالطة والمجالسة الدائمة والكثيرة سبب للشر.[3]

حكم عمل المرأة المتزوجة

فالسؤال هل يجوز تجنيد النساء المتزوجات؟ لم يمنع الدين الإسلامي المرأة من العمل أو التجارة، إذ إن مجال الكسب مباحًا للرجل والأنثى على حد سواء، يقول تعالى: “وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ” [التوبة: 105]، وقال أيضًا: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً عَنْ تَرَاضٍ مِنْكُمْ} [النساء: 29]، وفي هذه الآيات الكريمة وما سواها جاء الأمر عامًّا للرجال والنساء، ولذلك للمرأة أن تدخل مجال العمل سواء أكانت متزوجة أم غير متزوجة، كأن تكون طبيبةً أو ممرضةً أو معلمةً أو ما شابه ذلك من الأعمال التي يمكنها أن تعمل بها، وبالرغم من إباحة العمل والتجارة للمرأة فلا بد من وجود ضوابط شرعية وشروط تلتزم المرأة بها عند خروجها للعمل، ليكون عملها غير مخالف لأوامر الشريعة الإسلامية[4]

شاهد أيضًا: هل يجب صيام الست من شوال متتابعة

ومن خلال هذا المقال تعرفنا على هل يجوز تجنيد النساء ، وما هي أهمّ الاحكام الشرعية التي نصت على تجنيد النساء، بالإضافة إلى العديد من الأحكام المتعلقة بالمرأة ومكانتها في المجتمع.

المراجع

  1. ^ islamqa.info , هل تجاهد المرأة , 20-5-2021
  2. ^ عبدالله بن عباس , البخاري - صحيح البخاري , 20-5-2021
  3. ^ العنكبوت , آية 17 , 20-5-2021
  4. ^ alukah.net , التفصيل في عمل المرأة بين التحريم والتحليل , 20-5-2021
135 مشاهدة